رئيس التحرير: عادل صبري 04:34 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

آثار الأندلس الإسلامية تواجه المحو من الذاكرة

آثار الأندلس الإسلامية تواجه المحو من الذاكرة

فن وثقافة

مسجد قرطبة الذي تحول لكنيسة

آثار الأندلس الإسلامية تواجه المحو من الذاكرة

وكالات 15 ديسمبر 2014 21:49

رفعت حكومة إقليمية في جنوب إسبانيا شكوى إلى سلطات الكنيسة الكاثوليكية على خلفية ما تعتقد أنها تحركات للكنيسة في السنوات الأخيرة لمحو الماضي الإسلامي لكاتدرائية - جامع قرطبة القديمة، والتي تعد واحدة من مناطق الجذب السياحي الرئيسية في البلاد.


وقالت إدارة السياحة في منطقة الأندلس الإثنين إن ممارسات سلطات الكنيسة، التي تملك المجمع، ووصفها له على أنه مجرد "كاتدرائية قرطبة" على موقعها الإلكتروني، وعلى النشرات والتذاكر، يمكن أن يضر السياحة ويصيب بالحيرة أكثر من مليون سائح، يزورون سنويا المسجد.

وقال وزير السياحة رافائيل رودريغيز إن المرء قد يتصور أن الكنيسة تتطلع إلى محو الماضي الإسلامي للمسجد، والذي وصفه بأنه يمثل لقاء الثقافات والحضارات.

وطلبت إدارة السياحة بعقد اجتماع مع الكنيسة.

وينفي مسؤولو الكاتدرائية تلك الادعاءات ويصرون على أن العنوان الرسمي للأثر هو "كاتدرائية سانتا ماريا في قرطبة" منذ القرن الثالث عشر.

وذلك عندما تم تحويل المسجد، الذي بني عقب دخول الإسلام لإسبانيا في القرن الثامن، إلى كاتدرائية بعد أن استولى الملك فرديناند الثالث على المدينة من المسلمين.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان