رئيس التحرير: عادل صبري 06:12 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حصاد 2014.. وزارة الثقافة تهدر الملايين

حصاد 2014.. وزارة الثقافة تهدر الملايين

فن وثقافة

صابر عرب و جابر عصفور

حصاد 2014.. وزارة الثقافة تهدر الملايين

كرمة أيمن 14 ديسمبر 2014 16:15

بعد مرور ثلاث سنوات على قيام ثورة 25 يناير شهدت خلالها مؤسسات الدولة تقلبات في المناصب القيادية، وكان من بينها وزارة الثقافة، التي توالى عليها العديد من الوزراء.

 

وخلال تلك الأعوام تفشى الفساد في المؤسسات بتصريحات من الوزراء انفسهم، بل أيضًا من رئيس الوزراء، وفي عام 2014 أطل على "الثقافة" وزيران هما "الدكتور صابر عرب، والدكتور جابر عصفور"، وأثناء تولي صابر عرب كان الحديث عن الفساد قليلاً.. إلا أنَّ هناك مستندات كشفت عن فساد.

 

فساد صابر عرب
 

وكان حزب "البديل الحضاري" هو من اكتشف هذا الفساد، عندما أوضح أنَّ هناك أكثر من 250  مستندًا عن فساد مسؤولين في الدولة، معظمها بتوقيع صابر عرب وزير الثقافة.

 

وقال الدكتور حسام عقل، رئيس المكتب السياسي للحزب، إنهم يمتلكون مستندات حول الفساد الإداري بالوزارة منها حصول موظف على 27 وظيفة.

 

وأوضح أنَّ عطاءات الوزارة ترسى على شركات أمريكية، وتوقع العقود بشكل منفرد مع شركة ibm ومؤسسة "فورد"- القريبة من المخابرات الأمريكية- وغيرهما من الشركات الأمريكية.

 

تابع: "تم رصد اختفاء سجلات جرد المخطوطات، وهناك فضائح باختفاء مخطوطات هامة جدًا، ولا يتم انتداب شخصيات بالوزارة إلا المقربين وأصحاب الولاء للوزير.

 

ومع وجود المستندات إلا أنها لم تحرك ساكنًا، على الرغم نداءات بعض المثقفين بإقالة عرب، التي تولى حقبة وزارة الثقافة أربع مرات متتالية.

 

تضارب الآراء

ومع الانتخابات الرئاسية، وتشكيل حكومة جديدة، جاء الدكتور جابر عصفور، ليوعد المثقفون بتطهير الوزارة التي عانت أكثر من ربع قرن من الفساد المالي والإداري، وإنه سيحيل كافة المستندات للنيابة العامة لتحقيق فيها.

 

إلا أنه بعد بمرور عدة أسابيع، بدأت تتضارب الآراء، ليصرح عصفور ان من يقول ن الوزارة بها فساد كاذب وأنه شخص فاسد.

 

لكن الانفتاح التكنولوجي أحال دون أن يسمح بوجود تلك المهاترات، وبدأ كل من يعرف شيء أو معلومة عن فساد مالي أو إداري يفصح عنها.

 

المسرح القومي

كانت أولى تلك الملفات هي "المسرح القومي"، فمنذ حريقه في 27 سبتمبر 2008، وهو يخضع لعملية ترميم لم تنتهِ حتى الآن.

 

وترميم المسرح القومي جعل الجميع يتساءلون ما هي الميزانية المقررة للمشروع، ولماذا لم ينتهى منه، على الرغم من تحديد أكثر من موعد للافتتاح.

 

وطلبوا بالتحقيق في إسناد المشروع بالأمر المباشر بقيمة 55 مليون جنيه لشركة خاصة، وليست شركة حكومية أو من قطاع الأعمال العام، التأخر في تنفيذ المشروع إلى خمس سنوات ونصف بدلاً من 16 شهرًا، مضاعفة تكلفة المشروع الذي لم ينتهِ بعد، تنفيذ أعمال بملايين الجنيهات لا حاجة للمشروع لها، قيام وزارة الثقافة بطرح المشروع بدون دراسات أو رسومات، وبدون التعاقد مع مكتب هندسي متخصص لا في التصميم ولا في الإشراف على التنفيذ كما ينص القانون.

 

وأيضًا التحقيق فيما يختص بإزالة المبنى الإداري، وإنشاء مبنى جديد بواجهة زجاج بتكلفة 50 مليون جنيه، هذا بالإضافة إلى اعتراض الكثير على تلك الوجهة التي لا تتناسب مع التصميم التراثي للمسرح والتي وصفوها بالحاجة الغربية- على حد قولهم.

 

مهرجان القاهرة السينمائي

بعد انقطاع عامين من إقامة مهرجان القاهرة السينمائي، عاد، مرة ثانية ليجذب أنظار العالم، ويشير لنا عن بعض التجاوزات المالية، التي طلب من الوزير التحقيق فيها.

 

فهناك تجاوزات مالية شابت المهرجان، منها دفع مبلغ 200 ألف جنيه لشركة إعمار ثمنًا لعشاء 300 فرد، عبارة عن همبرجر وشاورما وبصل مبشور.

 

بالإضافة إلى بيع أثاث المهرجان بقيمة قدرها 1000 جنيه، مع العلم أن القيمة الفعلية للأثاث والأجهزة قدرها 50000 جنيه".

 

وشراء أنتريه ثمنه 16000 جنيه في حين أنه تم التفريط في الأنتريه الوارد من إيطاليا بـ150 جنيهًا.

 

أما فيما يختص بإعداد موقع المهرجان، فتكلف مبلغ 72000 جنيه، على الرغم من أن المختصين قدموا تقارير بأن المبلغ لا يتجاوز 10000 جنيه.

 

كما أتضح أنَّ رئيس المهرجان اعترف بأن ليس له سائق ولا سيارة، على الرغم من وجود اسم حسن عبد الهادي في كشف الموظفين تحت مسمى وظيفي "سائق" ويتقاضى 1500 جنيه شهريًا، دون أن يمارس تلك المهنة فعليًا.

 

أكاديمية الفنون

وفيما يختص بمستندات الفساد وإهدار المال العام بأكاديمية الفنون، بدا بظهور مستندات تفيد بتورط سامح مهران؛ رئيس أكاديمية الفنون، في قضايا إهدار المال العام بعد تكليفه بأعمال إحلال وتجديد بمعهد الكونسرفتوار ومعهد البالية وقاعة سيد درويش، رغم أن تلك المباني أثرية.

 

وبناءً على ذلك قام رئيس جهاز المتابعة الميدانية بإصدار تقرير جاء فيه: "سرعة إصدار قرار بإيقاف الأعمال الجارية بمعهد البالية مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية للأعمال التي تمت بدون تراخيص".


ورفض الدكتور سميح شعلان عميد معهد فنون شعبية، أن يكون المتحدث الرسمي باسم الأكاديمية لأنه يرى أن بها الكثير من المشاكل وهو لا يريد أن يكذب ويجمل صورة ما يحدث، وفي نفس الوقت ليس لديه أي ردود منطقية على الإعلام، كما صدرت أومر نقل تعسفية لبعض الموظفين.

 

قال الدكتور جابر البلتاجي من المعهد العالي للكونسرفتوار، إنَّ المدارس الثقافية في المعاهد الثلاثة الباليه والكونسير والموسيقى العربية بها العديد من المشكلات منها "عدم وجود أجهزة كمبيوتر في المعامل إلا جهاز واحد عقيم وغير مستخدم"، "عدم وجود وسائل أمان وحماية مدنية للطلاب"، "عدم وجود وسائل اتصال مع رئاسة الأكاديمية أو التربية والتعليم فلا يوجد حتى تليفون فلو حدثت كارثة لن يستطيعوا الاستنجاد بأحد"، "عدد المدرسين قليل لا يغطي كل المواد الثقافية التي يدرسها الطلاب وهي المواد المشتركة مع التربية والتعليم"، "عدم وجود طقم سكرتارية أو إشراف أو متابعة والناظر والوكيل يقومان هما بهذا العمل.


هيئة الكتاب

شهدت الفترة الأخيرة الكثير من الجدل حول مخالفات الهيئة المصرية العامة للكتاب، تحت رئاسة الدكتور أحمد مجاهد، وأوضحت الأوراق إيرادات الهيئة بالعام المالي بغير حقيقتها، مع الاستعانة ببعض الأشخاص خارج الهيئة لترجمة بعض الكتب والمؤلفات بأكثر من 108 آلاف جنيه بالرغم من توجيه الجهاز المركزي للمحاسبات للهيئة بالاعتماد علي جهود المركز القومي للترجمة في هذا الشأن.

 

بيَّنت المستندات عدم وضوح الإجراءات التي تتخذها الهيئة في إسناد ترجمة الكتب للمترجمين، وكذلك عدم تحديد الأسس التي عن طريقها تصرف مكافآت للمؤلفين عن بعض الكتب.

 

ويوجد بعض الأوراق الصادرة من الجهاز المركزي للمحاسبات، ويوصي فيها بفتح تحقيق عن طرح عمليتي شراء لماكينة سيلوفان علي الساخن وماكينة سن أسلحة، وذلك لأن العملية شابها عدم تكافؤ للفرص والعلانية في الشراء مما يترتب عليه عدم الحصول على أنسب الأسعار.

 

هذا بالإضافة إلى وجود ما يثبت أنَّ الغرامات التي تفرض على الشركة المنفذة لأعمال النظافة أقل من قيمتها.

 

اقرأ أيضًا:

بالمستندات..إهدار المال العام بأكاديمية الفنون

قيادات وزارة الثقافة في خلاط 2014

وزارة الثقافة تحتضن مهرجانا للرسم بالزيت والفحم

فاروق حسنى يعود لوزارة الثقافة

اختفاء مستخلصات ومقايسات المسرح القومي

ائتلاف الثقافة: 200 ألف جنيه ثمن همبرجر وبصل القاهرة السينمائي

ألتراس الثقافة ينشر تجاوزات أكاديمية الفنون

ألتراس الثقافة: نقل تبعية المسرح القومي لدار الأوبرا

فيديو.. مستقيل من الأعلى للثقافة: كهنة مبارك يتحكمون في الوزارة

عصفور يوقع وثيقة تعاون ثقافي مع جنوب السودان

جامعة القاهرة تستقبل عروض البيت الفني للمسرح

يوسف زيدان يستقيل من اتحاد الكتاب: هذا أضعف الإيمان

"الكلبشات".. عقوبة المعارضين بوزارة الثقافة

الثقافة توقع اتفاقية تعاون مع وزارة التربية والتعليم

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان