رئيس التحرير: عادل صبري 11:51 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سعيد عقل شاعر الفرح والحياة البهيجة

سعيد عقل شاعر الفرح والحياة البهيجة

فن وثقافة

الشاعر اللبناني الراحل سعيد عقل

سعيد عقل شاعر الفرح والحياة البهيجة

كرمة أيمن ووكالات 30 نوفمبر 2014 12:37

"في شعري شيء من الرمزية، لكن شعري أكبر من ذلك، يضم كل أنواع الشعر في العالم، هؤلاء الذين يصدقون أنهم رواد مدرسة من المدارس ليسوا شعراء كبارًا، الشعراء الكبار هم الذين يجعلون كل أنواع الشعر تصفق لهم".. تلك هي كلمات الشاعر اللبناني الراحل سعيد عقل.

 

رحل سعيد عقل عن عالمنا في عمر يناهز 102 عامًا، ولد في قضاء زحلة، في محافظة البقاع بلبنان، عمل في التعليم والصحافة.

 

لقب بالشاعر الصغير لكونه شاعرًا منذ طفولته، وتميز شعره بالتجديد.

 

يعتبر عقل من أكبر دعاة القومية اللبنانية، وساهم بشكل كبير في تأطير فكرها الإيديولوجي من خلال التركيز على "الخاصية اللبنانية".

عمل بالحقل السياسي ففي 1972 ساهم في تأسيس حزب التجدد اللبناني، كما يعتبر الأب الروحي لحزب حراس الأرز.

وكان لعقل موقف غريب من القضية الفلسطينية، منذ أن أعلن تأييده للقضاء الإسرائيلي على الوجود الفلسطيني في لبنان عام 1982 نكاية بالوجود العسكري الفلسطيني المسلح في لبنان.

 

عن الشاعر الراحل، قالت الروائية والناقدة هويدا صالح: إنه جدد شباب اللغة العربية برشاقة المفردات، وطازجة الصور التي تحتفي بالحياة لشاعر غنى للفرح وللمسرات وللحياة البهيجة الرغيدة.

وأوضحت صالح أن فيروز غنت لعقل العديد من القصائد، وكان يقول إنه "لا مكان للحزن في حياتي، لأن الحياة بالنسبة إلي هي فرح ومحبة وجمال، ولأني عشت كل هذا ووجدت نفسي في واحة الحرية، وجسدي في مناخ جميل وبهي".

 

وأضافت أنه انتقد اللغة العربية كثيرا ونادى بأن تكون العامية اللبنانية هي لغة لبنان الرسمية، وصرح مرات باستبدال الحرف اللاتيني بالحرف العربي، إلا أن من يقرأ قصائده في دواوينه المختلفة يجده.

 

تابعت: ساهم عقل بصورة فعالة غداة حرب لبنان 1975 في تأسيس أهم الحركات السياسية المعروفة بدعوتها إلى القومية اللبنانية، وله خماسيات بالحرف القومي اللبناني، وله في الوقت ذاته قصائد عروبية التوجه منها قصيدة "وبنهر بردى"، و"سائليني" التي تغنى فيها بالشام.

 

بالإضافة إلى قصائد "غنيت لمكة"، "كما الأعمدة"، و"قدموس"، وله عدد من الدواوين منها: "رندلى"، "دلزى"، "أجمل منك؟ لا"، "يارا"، "أجراس الياسمين"، "كتاب الورد"، "قصائد من دفترها"، "المجدلية"، و"كأس الخمر".


ومن مؤلفاته الفكرية "مشكلة النخبة"، و"لبنان إن حكى" التي قدم فيها تجربة سردية مغايرة، حيث سرد الحكايات التاريخية والشعبية والتراثية اللبنانية في لغة يمتزج فيها الشعري بالحكائي.


ومن جانبه قال الناقد والشاعر الدكتور محمد السيد إسماعيل إن اسم الشاعر اللبناني الراحل سعيد عقل يرتبط بالحركة الرمزية الخالصة في الشعر العربي الحديث.


وأوضح إسماعيل أن هذه الحركة التي تأثرت بأعلام الشعر الرمزي الفرنسي تحديدا من أمثال مالارمية، وبول فاليرى، كما تأثر تأثيرًا واضحًا بما يعرف بالشعر البرناسي من حيث اهتمامه باللغة وإيقاعاتها دون اهتمام كبير بالمعنى المباشر.


وأضاف أنه على الرغم من قلة دواوين سعيد عقل، فإن لها خصوصية واضحة داخل مجمل الشعر الحديث بلغتها المتميزة وعوالمها الحسية والروحية وأجوائها الغريبة في بعض الأحيان.

 

ويبين أنه لم يكن له امتداد أو تلاميذ يعملون على تطوير تصوراته الفنية، وهو في ذلك يشبه العديد من الشعراء رغم أهميتهم، فهذا النزوع الرمزي جاء قبيل ازدهار المدارس الواقعية التي حظيت بتبني شعراء كبار لها.

 

للإستماع لأغنية "مر بي" لفيروز وكلمات الشاعر سعيد عقل

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان