رئيس التحرير: عادل صبري 03:36 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عوالم متداخلة.. مذكرات عالم النفس مصطفى سويف

عوالم متداخلة.. مذكرات عالم النفس مصطفى سويف

فن وثقافة

عالم النفس الدكتور مصطفى سويف

عوالم متداخلة.. مذكرات عالم النفس مصطفى سويف

أ ش أ 22 نوفمبر 2014 13:27

يرصد عالم النفس الشهير الدكتور مصطفى سويف خلال مذكراته الصادرة مؤخرًا في مجلدين تحت عنوان "عوالم متداخلة ..يوميات في الشأن العام والشأن الخاص"، مشاعره وأفكاره.

يقول الدكتور مصطفى سويف إن هذه اليوميات مرت بتحولات في بنيتها وفي دلالتها، استغرقت 46 عاما امتدت من 21 نوفمبر 1954 حتى أول ديسمبر 1990 عندما استقرت على صورتها الحالية، وقد بدأها بمذكرات خاصة بعنوان "مذكرات علمية لباحث ناشئ".

وأوضح في المقدمة أنه في أول ديسمبر سنة 1990 استقر به الأمر على الخروج نهائيا من كتابة المذكرات الشخصية إلى كتابة هذه اليوميات في الشأن العام وفي الشأن الخاص.


وأضاف "فالمقدمة تسجل التاريخ الطبيعي لنشوء هذه اليوميات، يوميات العوالم المتداخلة بين الشأن العام والشأن الخاص، ولكنها لا تسجل لماذا كتبتها، سواء في صورتها كمذكرات شخصية، أو في صورتها كيوميات في الشأن العام والشأن الخاص”.


ويستطرد قائلا: "وعندما تعود بي الذاكرة إلى نقطة البداية "بدء كتابة المذكرات" أو إلى نقاط التحول (إلى اليوميات) أجد أن الأمر كله يتلخص في إثبات شهادتي على التاريخ، أنا لست أستاذا في التاريخ ولكني مواطن عاصر وعايش أحداثا بعينها توالت على امتداد فترة زمنية معينة، وفي تواليها هذا تداخلت، وتشابك فيها العام والخاص وشديد الخصوصية، وأنا أزعم أنها بذلك تقدم للقارئ منظورا قلما يتوفر بغير هذا النوع من الكتابة، الذي هو طريق إلى تخلق وعي المجتمع بذاته.

يستهل الدكتور مصطفى سويف الجزء الأول بقول علي بن أبي طالب: "لا يعدم الصبور الظفر وإن طال به الزمن"، وأول يوميات هذا الجزء كتب بتاريخ 18 يوليو 1981، وفي اليوم التالي يكتب: "لا زلت أحب مواويل عبد الوهاب القديمة وقصائده وأدواره التي أنتجها في العشرينيات والثلاثينيات ولا زلت أستمع إليه بشغف".


وينتهي هذا الجزء في آخر أيام 1992 بحديث عن صراعات مذهبية باسم تقديم الإسلام السياسي في إيران والسودان والجزائر وتونس ومصر.


أما الجزء الثاني يتحدث عن اشتداد الصراع المسلح في البوسنة والهرسك، وتنتهي يوميات هذا الجزء بتاريخ 19 يناير 2014 بعد يومين من بلوغه منتصف السنة التسعين من عمره وفيها يعلق على نتائج الاستفتاء على الدستور الجديد: "الآن أصبح لدينا دستور فماذا نحن فاعلون به؟".

 

يذكر أن، صدر المجلدين مواكبة مع بلوغ الدكتور مصطفى سويف عامه التسعين.

 

اقرأ أيضًا:

الحرانى: مذكرات ماجدة خالية من الفضائح الجنسية

الخميس.. حفل توقيع مذكرات قلب لسوسن الشريف

هيئة الكتاب تصدر المجلة التاريخية المصرية

الصفقات القذرة.. يكشف عمليات غسيل الأموال

الرقابة.. سيف السلطة وقيد صارم على الحرية

تاريخ الإمام الجنيد.. أحدث إصدارات هيئة الكتاب

الخميس .. حفل توقيع ومناقشة رواية أسود دانتيل

هكذا غنى المصريون في هيئة الكتاب

قوة الحمقى ومسألة فلسطين بـ"القومي للترجمة"

النهر والقهر.. دعوة لتأسيس حياة كريمة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان