رئيس التحرير: عادل صبري 08:55 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تكريم وجوه سينمائية في الدورة الـ 14 لمهرجان مراكش

تكريم وجوه سينمائية في الدورة الـ 14 لمهرجان مراكش

فن وثقافة

عدد من النجوم في مهرجان مراكش - ارشيفية

تكريم وجوه سينمائية في الدورة الـ 14 لمهرجان مراكش

الأناضول 19 نوفمبر 2014 04:23

تستعد مدينة مراكش المغربية (وسط)، شهر ديسمبر  المقبل لاستقبال مجموعة من أهم نجوم السنيما العالمية والعربية خلال فعاليات الدورة الـ 14 للمهرجان الدولي للفيلم، أحد أبرز التظاهرات الفنية السينمائية في العالم العربي وأفريقيا.

المهرجان الذي تنطلق فعالياته في الخامس من ديسمبر سيكرم، بحسب بيان صادر عن إدارة المهرجان، حصلت "الأناضول" على نسخة منه، وجوها سينمائية عربية وعالمية بارزة، في مقدمتها الممثل المصري الكوميدي عادل إمام، والممثل البريطاني ذائع الصيت "جيريمي آيرونز" والمخرج الأمريكي "فيكو مورتنسن".

 

وتترأس السنمائية الفرنسية الشهيرة "إيزابيل إيبير" لجنة تحكيم  المسابقة الرئيسية للمهرجان، حيث اعتبرت إدارة المهرجان أن المهرجان ظل وفيا لاختياره لوجوه بارزة لرئاسة لجنة تحكيم الأفلام الطويلة المشاركة.

 

وكانت إيزابيل إيبير قد ترأست مهرجان كان سنة 2009، وشاركت مع أكبر المخرجين العالميين من أوروبا وأمريكا وآسيا.

 

وتعد إيزابيل إيبير الوجه النسائي الثالث التي ترأست لجنة تحكيم للفيلم الطويل بمراكش، بعد كل من شارلوت رومبلين سنة 2001، وجون مورو سنة 2002.

 

وكانت إدارة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، قررت الاحتفاء بالسينما اليابانية خلال الدورة 14 للمهرجان.

 

وأوضحت إدارة المهرجان، في بيان سابق، أن هذا الاحتفاء اعتراف للمهرجان "منذ بدايته بريادة وقوة السينما اليابانية، وذلك من خلال انتقاء أفلام مشاركة في المسابقة، وكذا من خلال تكريم العديد من روادها".

 

 كما أعلنت عن توجيه الدعوة إلى فنانين ومخرجين ومنتجين سينمائيين من اليابان للمشاركة في أعمال الدورة المقبلة للمهرجان، وذكرت منهم "ياسوجيرو أوزو، وكوريدا هيروكازو، وكنجي ميزوكوشي، وميكيو ناروس، واكيرا كوروزاوا".

 

ويترأس شقيق العاهل المغربي، الأمير المولاي رشيد هذا المهرجان، الذي يُعد أحد المهرجانات الفنية المهمة في المنطقة العربية، فيما تعد هذه الدورة الأولى من نوعها التي يرأس فيها الأمير المهرجان بعد حفل زواجه الذي احتفلت به العائلة الملكية الأسبوع الماضي.

 

وكانت الدورة الأخيرة من المهرجان، التي نظمت ما بين 30 نوفمبر  إلى7 ديسمبر  2013، قد احتفت بالسينما الإسكندنافية، حيث تم عرض 20 فيلما من دول عدة مثل فنلندا، وايسلندا، والدانمارك، والسويد، والنرويج.

 

 كما شهدت الدورة نفسها حضور وفد يتألف من 40 ممثلا ومخرجا من دول اسكندنافية عدة، في مقدمتهم المخرج الدانماركي الشهير "بيل أوغوست" والذي حصل عن فيلميه "بيلي الفاتح" و"أفضل النوايا" على السعفة الذهبية بمهرجان "كان" الدولي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان