رئيس التحرير: عادل صبري 12:15 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نجوى النجار: التصوير تحت الاحتلال دائما صعب.. والغد مجهول

نجوى النجار: التصوير تحت الاحتلال دائما صعب.. والغد مجهول

فن وثقافة

نجوى النجار مخرجة عيون الحرامية

نجوى النجار: التصوير تحت الاحتلال دائما صعب.. والغد مجهول

حوار: عربي السيد - كرمه أيمن 15 نوفمبر 2014 18:57

نجوى النجار مخرجة فلسطينة، جاءت إلى مصر لتشارك فى مهرجان القاهرة السينمائي بدورته الـ36 بفيلمها "عيون الحرامية" الذي يقوم ببطولة الفنان المصرى خالد أبو النجا.

 

التقت "مصر العربية" بالمخرجة نجوى النجار، وتحدثت معها عن كيفية دخول شاب مصر إلى فلسطين، وما الصعوبات التى واجهتها أثناء التصوير، وتكشف نجوى خلال الحوار عن سر بكائها فى عرض العمل خلال مهرجان القاهرة السينمائي.

 

وإلى نص الحوار.

 

فى البداية حدثينا لماذا  اخترت اسم "عيون الحرامية" لفيلمك؟ 

 

وجدت هذا الاسم  مناسبا تماماً لقصة التى يتناولها العمل، فهو يدل على  على الإطار الذى تدور فيه أحداثه، والرمزية كلها موجودة من خلال الاسم.

 

احتوى العمل على العديد من الأماكن الصعبة والتفجيرات ففى أى بلدة تم تصوير الأحداث؟

 

بلدة "سلوان" إحدى بلدان فلسطين، فهى كانت فى بالى وقت كتابة العمل.

 

هل واجهتك صعوبات أثناء التصوير؟

 

بالفعل صعوبات كثيرة، وأولها التصوير تحت الاحتلال، فنحن لا نعرف ما يحدث، والغد بالنسبة لنا مجهول، وثانيها كيفية دخول مصري إلى فلسطين فالكل كان فاقدا أمل دخول خالد أبو النجا إلى فلسطين.

 

وكيف استطاع "أبو النجا" أن يدخل  فلسطين؟

 

تصريح دخول خالد فلسطين جاء من وزارة الثقافة الفسطينة، وكنا غير متوقعين ذلك، فعندما أتى احتفلنا به يوما كاملا، وبدأنا التحضير على الفور، والتصوير فى وقت واحد، لأن الوقت أمامنا ضيق.

 

وما المدة التى استغرقتها أحداث العمل فى التصوير؟

 

استغرقنا 25 يوماً، نصور ليل نهار، لأننا لا نعرف الظروف التى نمر بها، وتعرضنا لضغوط كثيرة خلال العمل، فالعمل كان يحتاج وقتا كبيرا للتصوير، ولكننا بذلنا قصارى جهودنا للانتهاء فى أقرب وقت.

 

الشعب الفلسطينى هل تعاون معك  أثناء تصوير العمل؟

 

الشعب الفلسطينى ما فيش أجمل منه، كانوا يتعاملون مع كاست العمل كأننا أهل، وأوقات كتير كانوا بيحصرونا، الجمهور فتح لنا بيته وعاملنا معاملة حسنة.

 

لماذا استعنتى بمصرى "خالد أبو النجا" وجزائرية "سعاد ماسى" لتصوير فيلمك؟

 

لمست فى خالد أبو النجا روحه الثورية، وهذا أكثر ما جلعنى أتمسك به ليكون بطل فيلمى "عيون الحرمية"،  أما عن سعاد ماسى فهى فنانة تجذب الجميع إليها، خاصة أنها أخرجت كل طاقتها فى عملها الأول فى السينما.

 

وما شعورك بعرض العمل خلال مهرجان القاهرة السينمائي؟ 

 

مبسوطة وسعيدة جدا بتواجدي في المهرجان ومشاركتي به، إلا أنني متوترة جدا من كون أول عرض للفيلم في القاهرة.

 

وما سبب بكائك أثناء العرض الخاص للفيلم؟

 

الصراحة أنا كنت على أعصابى، ولم أتوقع كل هذا الجمهور خلال العرض، فالكل بيتفرج علينا ماذا لو ما عجبهمش الفيلم، وبعد فرحة كل الجمهور ما قدرتش أمسك دموع الفرحة.

 

وما العمل الجديد لديك؟

 

أفكر حاليا فى عمل سوف أشارك به فى مهرجان الإسكندرية السينمائي القادم، وإن شاء الله البطل هيكون مصري بردوا.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان