رئيس التحرير: عادل صبري 09:31 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ننشر قصيدة صلاح عبد الله الجديدة: هتعيش مخدوع وتموت مخدوع

ننشر قصيدة صلاح عبد الله الجديدة: هتعيش مخدوع وتموت مخدوع

فن وثقافة

الشاعر صلاح عبد الله

ننشر قصيدة صلاح عبد الله الجديدة: هتعيش مخدوع وتموت مخدوع

مصر العربية 25 أكتوبر 2014 12:17

هاتعيش مخدوع وتموت مخدوع...

وترقع في الأمل المقطوع...

وتقول شبعان عندك تخمة...

مع إنك مت خلاص م الجوع...

وتضَحَّك ناس وأنت بتبكي...

وبتدي الشفا وأنت الموجوع...

عملوك منديل لدموع غيرك...

وأنت عيونك مليانة دموع...

وبيعملوا من دمك شربات...

وأنت الحنضل جواك مزروع...

سرقوا الأحلام من جوا عنيك...

وسابوك تصحى من النوم مفزوع...

كل أملهم في الدنيا دي...

إن أنت تعيش ساكت وقنوع...

ماهو همك مش زي همومهم...

حتى الهم بيفرق في النوع!!!...

ويقولوا عليك إنك باشا...

ويعاملوك على إنك جربوع!!...

وأبو جهل يموت من ضحكه عليك...

كل ما يلقاك صليت بخشوع...

ولا وشك بين الناس متشاف...

ولا صوتك بين الناس مسموع...

ولا لقمة بطنك مهضومة...

ولا بق المية كمان مبلوع...

وتوافق من غير ما توافق...

ولا تعرف إيه هو الموضوع...

وأنت إلي بإيدك فرحتهم...

مع إن الفرح عليك ممنوع...

ملاح لكن بحرك قلاب...

وسفينتك طايشة ما ليها قلوع...

البحر هايبلع مركبتك...

ويعوز تاني علشان مفجوع...

فجرك حيران وبيتلفت...

ليلك سكران والنور مقطوع...

بإديك جبت الضلمة لنفسك...

ورفضت تجيب قبليها شموع...

زمنك مسروق ما أنتاش حاسس...

بالفرق ما بين ثانية وأسبوع...

علشان زرعوا الأصنام جواك...

خلوك ضحيت بأحمد ويسوع...

من غير ما تصلي بقيت عايش...

يومك كله في سجود وركوع!!...

خايف لا ضلوعك تتكَسَّر؟...

هو أنت فاضل لك لسا ضلوع؟!!...

إيه يعني إن رحت أنت في داهية...

فدا للدلوعة وللدلوع!!...

إيه يعني إن ضعنا؟ ما طول عمرنا...

مش بني آدمين لا دا إحنا بتوع...

هاتعيش مخدوع وتموت مخدوع...

علشان صدقت وعايش طوع...

إن الحداية هاترمي عليك...

كتاكيت. والديب ما بقاش مسروع...

وإن السِكة إلي مشيت فيها...

مش راح يبقى لك منها رجوع...

أو إن الفجر ابن الضلمة...

هايعيش جواها وما له طلوع...

وإن التوب الدايب سُترة...

والعزة طريقها تملي خضوع...

لو كدا إوعا تفَتَّح عينك...

وانسى الحلمو وخليك مخدوع... 

 

قصيدة للشاعر صلاح عبدالله

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان