رئيس التحرير: عادل صبري 03:31 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبير آثار: الجيش المصري استلهم روح أحمس في أكتوبر

خبير آثار: الجيش المصري استلهم روح أحمس في أكتوبر

وكالات 03 أكتوبر 2014 12:19

كشف الدكتور محمد عبد المقصود المنسق العام لمشروع تطوير المناطق الأثرية شرق وغرب قناة السويس الذى تنفذه حاليا وزارة الاثار عن أحد الاسرار الحربية فى حرب اكتوبر .


وهو استخدام الجيش المصرى فى حرب 1973 قلعة " ثارو " أكبر منظومة دفاعية مركزية في مصر القديمة الواقعة فى منطقة آثار "حبوه" شرق قناة السويس ، كنقطة للعبور ، وهو نفس الموقع الذى قاد منه احمس أول معركة ليحرر مصر من الهكسوس.

وقال عبد المقصود فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الاوسط اليوم – إن هذا الموقع كان يضم اضخم التحصينات العسكرية فى العالم التى يصل طولها الى 800 متر فى 400 متر وبعض اسوارها يصل سمكها الى 25 مترا ، وكان نقطة انطلاق لجميع الجيوش المصرية لتأمين حدود مصر الشرقية و مقر لملوك مصر العظام منهم سيتى و رمسيس وفى مقدمتهم الملك احمس الاول الذى قاد معركة كبيرة من هذا الموقع بطرد الهكسوس من مصر .

وأضاف أنه من خلال قلعة " ثارو " اكبر منظومة دفاعية فى مصر تم الكشف عن قلاع طريق حورس الحربي القديم بين مصر وفلسطين من القنطرة شرق وحتى رفح المصرية وتحديد معالم المدينة خلال أعمال الحفر ، والذى يضم 11 قلعة حربية قديمة، والموجودة على جدران معبد الكرنك بالأقصر في النقش الشهير للملك سيتي الأول .

وتابع أنه نتيجة لهذا الارتباط الوثيق بين التاريخ المصرى القديم والحديث كانت رؤية الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار بإنشاء بانوراما لتاريخ مصر العسكري على الضفة الشرقية لقناة السويس، باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية المتقدمة، والتى تهدف إلى عرض تاريخ الجيش المصرى الحافل بالأمجاد والانتصارات، والذى سيبدأ من مرحلة طرد الهكسوس من مصر وحتى حرب اكتوبر 1973.

وأشار عبد المقصود إلى أنه من المقرر أن يعقد وزير الآثار مؤتمرا صحفيا خلال شهر أكتوبر الحالي للإعلان عن أحدث الاكتشافات في المنطقة التي قام بها فريق العمل المصري .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان