رئيس التحرير: عادل صبري 11:11 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عاصي الحلاني يكشف سر الرقم 18 وحقيقة انفصاله عن زوجته

عاصي الحلاني يكشف سر الرقم 18 وحقيقة انفصاله عن زوجته

فن وثقافة

عاصي الحيلانى خلال لقائه فى برنامج الحكم

اليوم في برنامج الحكم..

عاصي الحلاني يكشف سر الرقم 18 وحقيقة انفصاله عن زوجته

عربي السيد 29 سبتمبر 2014 12:46

بين الحياة الفنية وتحضير الأغاني، ودخول ابنته عالم الفن، وعلاقته بالمدرّبين – النجوم في "the Voice"، يكشف عاصي الحلاني مفاجآت عدة، ويُفجِّر أكثر من قنبلة في برنامج "الحُكْم" على "MBC مصر".

يتحدّث "فارس الغناء العربي" مع وفاء الكيلاني، عن طبيعة علاقته بزملائه المدرّبين النجوم كاظم الساهر، وشيرين عبد الوهاب، وصابر الرباعي، الذين يتشارك معهم مهمة متابعة "أحلى صوت" في برنامج "the Voice"، مشيرًا إلى نقاط الالتقاء والافتراق في ما بينهم. وبين أسئلة البرنامج واستطلاعات الرأي في الشارع، في أكثر من دولة عربية، يُجيب عاصي بكل جرأة وشفافية، عن موقعه بين الفنانين العرب، وعن حياته العائلية والشخصية، وصداقاته، وأمور أخرى متفرّقة. تسألُه الكيلاني عمّا إذا كان يعتبر نفسه ناجحًًا كمدرّب في "the Voice"، فكيف يُجيب على هذا السؤال، وماذا عن رأي الجمهور في هذه المسألة؟.

وبعدما أعلن رفضه مبدأ دخول أفراد عائلته عالم الفن، يبدو أن عاصي غيّر رأيه، إذ أجاز لابنته ماريتا باحتراف الغناء. فهل عصت هذه الأخيرة أوامره وخرجت عن طوعه، أم أنه وجد عندها موهبة حقيقية، جعلته عاجزًا عن ثنيها على الاحتراف؟ وفيما يتوقف عاصي عند عروض فنية تلقّتها زوجته كوليت بولس، ويتذكّر مكان اللقاء الأول الذي جمعه بها، قبل أن تشاركه تصوير كليب غنائي، يُجيب على ما يتردّد، بين الحين والآخر، حول مسألة طلاقه وانفصاله عن زوجته، فما مدى صحة هذه الشائعات؟ وما هو الرقم 18 في حياته، الذي يأخذ حصة من الحوار؟

في سياق منفصل، يوضح الحلاّني موقفه من محاولة استغلال اسمه وزجّه في فضيحة جنسية، وكيفية تعامله مع القضية، واتخاذه القرار بعدم رفع دعوى قضائية على من قام بذلك. كما يتوقّف عند أغنية "باب عم يبكي"، التي غنّاها قبيْل وفاة والدته، فهل كانت فألاً سيئاً عليها، علماً أنها توفيت بعد فترة وجيزة من إصدار تلك الأغنية؟.

في المقابل، تطرح الكيلاني مع ضيفها مسألة اتهامه بـ "الإساءة إلى الفتاة المغربية"، من خلال أغنيته باللهجة المغربية "الساطة"، فيرد الحلاّني ويشرح الأمر، كما يتعرّف إلى رأي الجمهور في هذا الخصوص.
بعد ذلك كلّه، تدخُل الحلقة في السياسة، ليُبدي عاصي موقفه من سياسة "النأي بالنفس" التي انتهجتها الحكومة اللبنانية في ملف الأزمة السورية، فيتحدّث عن نظرته إلى موقع لبنان، خصوصًا بعد الأحداث الخطرة التي تمر بها سوريا. كما يتحدّث عن لقب "سفير النوايا الحسنة" الذي يعتبر أنه يحمِّله مسؤولية كبيرة، وأنه لم يقبل بأن يكون سفيرًا لمجرد الحصول على اللقب، مؤكّدًا في الوقت نفسه، أنه من أكثر الفنانين الذين يقيمون حفلات خيرية، وأنه شخص ناشط على المستوى الاجتماعي والإنساني.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان