رئيس التحرير: عادل صبري 07:09 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أداء السيسي في عيون المثقفين

أداء السيسي في عيون المثقفين

فن وثقافة

الرئيس عبد الفتاح السيسي ومجموعة من مثقفي مصر

كشف حساب 100 يوم من حكم السيسي

أداء السيسي في عيون المثقفين

تحقيق: كرمة أيمن 14 سبتمبر 2014 14:04

مرت مائة يوم من حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي تولى رئاسة مصر يوم الأحد 8 يونيو 2014 ، وعقب توليه اجتمع بالمثقفين، ليلقي عليهم مسؤولية تشكيل وعي وفكر المواطن، قائلًا: "أنتم مشاعل تضيء لي الطريق وسط المشاكل، فأعينوني بأقلامكم".

والآن وبعد مرور 100 يوم من حكمه، يبقى السؤال ما هو تقييمك لأداء السيسي خلال تلك الفترة، وهل بدت ملامح التنمية تلوح بالأفق؟، لذلك توجهت مصر العربية بتلك التساؤلات لمثقفي مصر وكتابها، لمعرفة تقييمهم لحكم السيسي في تلك الفترة.

في البداية قالت الشاعرة والكاتبة فاطمة ناعوت، أن المئة اليوم لحكم السيسي أثبتت للشعب المصري أن الرئيس كان لديه أكثر من برنامج، ولديه رؤى وأفكار للتقدم بمستقبل مصر للإمام، والدليل على ذلك البدء في مشروع قناة السويس، فبمجرد أن سأفعل فعل.

وأضافت أن مشاكل الباعة الجائلين بوسط البلد تم حلها، وهناك جهود أخرى للقضاء على تلك الظاهرة في جميع أنحاء القاهرة الكبرى، كما أزمة الكهرباء بدأت تحل.

وعلى المستوى الثقافي، قالت ناعوت: إن اختيار مثقف رفيع الطراز كالدكتور جابر عصفور ليتولى لوزارة الثقافة، من إنجازات حكومة السيسي، فهو تلميذ لطه حسين وينتمي لمدرسته التنويرية، في عهده تم افتتاح عدة مسارح، بالإضافة إلى المسرح القومي الذي سيتم افتتاحه خلال أيام.

كما قامت وزارة الثقافة بعقد اتفاقيات تعاون بينها وبين عدة وزارات لنقل الفكر والثقافة لكل أطياف الشعب وفي كل الاتجاهات.

وأوضحت أنها تتطلع في الفترة المقبلة أن يتم القضاء ظاهرة العشوائيات، وإعادة النظر في هؤلاء البشر الذين يسكنوا في تلك المناطق، وتوصيل المرافق لكل محافظات مصر.

 

مشروع قومي

وقال الشاعر سعد عبد الرحمن،رئيس هيئة قصور الثقافة سابقًا: أن أهم إنجاز الرئيس السيسي هو مشروع قناة السويس الذي يعد من كبرى المشروعات التي أتمنى أن يكون لها تأثير على حياة المصريين ومستقبل مصر.

وأشار إلى أن الوضع الأمني أصبح مستقرًا، والأمن عاد للشارع المصري، كما أن الإضرابات والمظاهرات بدأت تختفي، وذلك الشعور بالهدوء والأمن والاستقرار عاملان ضروريان لإنجاح خطط التنمية والتطوير.

وأوضح عبد الرحمن، أنه حتى الآن لم يتم محاكمة مبارك، ومرسي الذين قاموا بتجريدها ثقافيًا وعسكريًا.

وعلى المستوى الثقافي، قال: إنه حتى الآن لا يوجد جديد، فالسلطة الحاكمة تتعامل مع الثقافة على إنها وردة أو زينة، وشكل لاستكمال الدولة الجديدة.

وأضاف أن الدستور الجديد ولأول مرة به 4 مواد خاصة بالثقافة، لكن لم يتم تفعيلها حتى الآن، فلابد أن يكون هناك تجسيد وتفعيل للثقافة على أرض الواقع حتى يلمسها المواطن.

وعن اتفاقيات التعاون التي وقعتها وزارة الثقافة مع وزارات؛ "الآثار، الشباب، التربية والتعليم، التعليم العالي"، قال: إن تلك الاتفاقيات مرهونة بالتنفيذ، ولن يكون لها أي قيمة إذا لم يكن هناك جهود لتطبيقها وتفعيلها على أرض الواقع.

وذكر إن تلك الاتفاقيات مرهونة عادة باسم من وقعوها وعن حدوث أي تغيير وزاري تنتهي صلاحيتها، ومن يأتي يبدأ من جديد، فالمسألة تحتاج غلى تفعيل والبعد عن الشخصنة.


 

التكاتف الدولي

واتفق معهم الفنان التشكيلي د. صلاح المليجي؛ رئيس قطاع الفنون التشكيلية سابقًا، أن السيسي استطاع أن يجمع الأمة كلها حول مشروع واحد وهو "قناة السويس"، فهذا المشروع من شأنه تطوير جميع مناحي الحياة السياسية والاجتماعية.

تابع قائلًا: "لقد أعاد السيسي التعاون مع دول العالم العربية والأجنبية، وهو بذلك أمسك كافة الخيوط في يده”.

وذكر إن المجلس الاستشاري العلمي الذي كونه السيسي ويستقطب خلاله أهم العلماء المصريين الذين أبدعوا في مجالات مختلفة من أهم الإنجازات.

وعلى مستوى الفن التشكيلي، قال المليجي: إن مشاركة الفنانين في المعارض الدولية زادت بنسبة كبيرة، كما أن مهرجان الحرف التراثية ألقى الضوء على الحرف التي اندثرت.

كما أن صالون الشباب هذا العام مختلف فهو يركز بتعريف العالم بأهم 100 فنان عربي، ويصاحبه معرض لعرض لوحات الفنانين المصريين.

واختتم كلامه قائلًا:"بشكل عام فأنا راضٍ عن 100 يوم من حكم السيسي، وأتمنى تطوير التعليم لأنه سيحسن سلوك الأطفال وسيربطه بالثقافة والإعلام، لأنها منظومة واحدة ولا يجب أن تعمل وزارة الثقافة منفردة".

الأمن والأمان

فيما يرى الكاتب محمد ناصف؛ نائب هيئة قصور الثقافة، أن إنجازات السيسي تتلخص في أربع نقاط، أهمها وجود مشروع قومي كقناة السويس يلتف حوله الشعب المصري، ويقوم بدعمه، وهذا ينبع من ذكاء المفكرين والمخططين لهذا المشروع وقدرتهم الفائقة على قراءة المشهد، وتحقق الأمان للمواطن لأنه يستثمر أمواله في مشاريع وطنه.

وتابع، ثاني إنجاز يأتي في فكرة عودة سيادة الدولة وسلطتها في الشارع، أعطى حالة من الأمان، واستشراف الاستثمارات من الشرق والغرب.

وذكر إن الإنجاز الثالث يتمثل في التفاف مصر حول العرب، والتعاون معهم للاتفاق على إقامة العديد من المشروعات المختلفة.

وأضاف أن الإنجاز الرابع يرتبط بالثقافة، ويتمثل في اتجاه وزارة الثقافة للعمل الجماعي والتكاتف مع باقي الوزارات لإعلاء قيمة الثقافة، فلم يعد هناك "يد تصفق بمفردها".


 

زيادة الدعم

ومن جانبه أوضح الشاعر سعيد شحاتة، إن فكرة قناة السويس جيدة، ولكن إذا تم تنفيذها بالشكل المطلوب، فنحن حتى الآن لم نسمع سوى تصريحات ووعود، ولن نستطيع أن نحكم عليه إلا بعد مرور سنة ونصف على الأقل.

تابع قائلًا:"حتى الآن لم نرَ أو نسمع شيئًا عن المشروعات الصناعية العملاقة".

وفيما يختص بالدعم قال إن على الحكومة أن تقوم بزيادة الدعم، خاصة أن غالبية المصريين يقعون تحت خط الفقر، والدعم سيربط المواطنين بالوطن، ونجاح أي نظام مرتبط بتحقيق متطلبات المواطن البسيط.

وعلى المستوى الثقافي، قال شحاتة: إن قرار وزير الثقافة بإلغاء مشروع النشر بقصور الثقافة سيتسبب في انهيار المنظومة الثقافية، لأنه مشروع كل كتاب مصر.

وأوضح أن على وزير الثقافة أن يتعامل مع المثقف على أساس أنه ابن حضارة 7000 سنة، وليس كمثقف في دولة من دول العالم الثالث.

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان