رئيس التحرير: عادل صبري 06:50 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور.. ليدي غاغا في دبي لتقديم حفل الليلة

بالصور.. ليدي غاغا في دبي لتقديم حفل الليلة

فن وثقافة

استقبال غاغا بدبى

على الرغم من الاعتراضات

بالصور.. ليدي غاغا في دبي لتقديم حفل الليلة

محمد عبد الحليم 10 سبتمبر 2014 15:50

على الرغم من الاعتراضات وصلت مغنية البوب الأمريكية ليدي غاغا التي اشتهرت بغرابة أزيائها ومواضيع أغنياتها المثيرة للجدل، مساء أمس، إلى دبي لتحيي فيها أولى حفلاتها في الشرق الأوسط، مساء اليوم الأربعاء.


وكعادتها أدهشت غاغا الحاضرين بفستانها الطويل الأنيق المرصع بالذهب، وبارتدائها تاجا أزرق مرصعا بالأحجار الكريمة، وتشتهر غاغا بأزيائها الغريبة، من بينها فستان اللحم النيء الذي أثار الكثير من الانتقادات.

 

التقت غاغا معجبيها فور وصولها إلى مطار دبي الدولي، حيث انتظروها لساعات، وأكدت غاغا (28 عاماً) للصحفيين بعد وصولها إلى مطار دبي في زيارة تمتد 4 أيام، أنها تحترم ثقافة الإمارات، وأن حفلتها ستكون "مناسباً لثقافة البلد". كما أكدت أنها لن تتعرى خلال الحفلة كما تفعل عادةً في حفلاتها الأخرى.


وكتبت المغنية على صورة نشرتها على صفحتها الخاصة على "فيس بوك" الذي يتخطى عدد المعجبين فيها 67 مليون: "المعجبون كانوا مذهلين على أرض المطار، وغمروني بحفواتهم! لطالما حلمت بزيارة الشرق الأوسط، وأخيراً تحوّل الحلم إلى حقيقة".


ولم تتوقف غاغا عن نشر صورها مع المعجبين على أرض مطار دبي ومن داخل غرفتها الخاصة في الفندق، على مواقع التواصل الاجتماعي منذ وصولها أمس، ويُتوقع أن يحضر الآلاف حفلة غاغا مساء اليوم في ميدان سباق الخيل في دبي.


ومن جانبها تجاهلت الحكومة الإماراتية وسلطات إمارة دبي الانتقادات الموجهة لهما بسبب استضافة غاغا، ولم تعلق على سخط المواطنين الإماراتيين المطالبين بإلغاء حفل المغنية الأمريكية ليدي غاغا، بعد حملات متواصلة الأيام الماضية.


وأطلق المواطنون على شبكات التواصل الاجتماعي العديد من الحملات والهاشتجات التى تطالب سلطات بلدهم بإلغاء الحفل، وتصدرها #امنعوا_حفل_غاغا_بدبي، داعين العقلاء إلى أخذ العبرة من إهانة الفنانة الأمريكية مادونا للإماراتيين في حفل مماثل في 2012، مشددين على ضرورة التدخل العاجل لوقف الضرب على قيم الإماراتيين وعاداتهم.


وغرد «إبراهيم آل حرم» متحفظا: «يبدو أننا فقدنا الأمل في أن يستمع أحد لصوت المواطن».


أما «ناصر الزعابي» فاكتفى بإيضاح تحفظه بعلامتي تعجب فقال: «#ليدي_غاغا بعد أيام في #وطني #الإمارات».


وقال حمد الجاسر: "بلغ من "انفتاح" دبي على كل ما هو غربي أن الليبراليين في الإمارات هم من يطالبون بمنع إقامة حفل مغنية العري الأمريكية ليدي غاغا، طبعا لن ينجحوا".


وتهكم مغرد آخر بالقول: "تستضيف الإمارات حفلة للمغنية العاهرة الشاذة غاغا بهدف نشر الوسطية ومحاربة التطرف".

 

وشدد المغردون على أنه لا يليق بالإمارات أن تستضيف الراقصة الأجنبية ليدي غاغا التي اشتهرت بالتعري والتصرفات الفاضحة.


وتساءل أحدهم: ما الهدف من استقبال مثل هذه الشخصيات الشاذة بتصرفاتها.. وما الذي سيجنيه المجتمع من جلبها؟ ما الرسالة التي ستوصلها!


وتعتبر ليدي غاغا من قبل جمهورها رمزًا لمثليي الجنس، ففي سبتمبر من العام 2010، أطلقت ليدي غاغا حملة شرسة ضد سياسة الجيش الأمريكي في رفض كل من يتقدم للخدمة من مثليي الجنس والسحاقيات ومزدوجي الميول الجنسية ومتحولي الجنس.


وتشتهر ليدي غاغا بملابسها الخليعة وحركاتها المثيرة والتعري في المسرح، وكانت غاغا الشهيرة قد ألغت حفلة في إندونيسيا عام 2012، لمخاوف أمنية بعد اعتراضات جماعات إسلامية على أسلوبها.


وسبق أن أطلق الإماراتيون في وقت سابق حملة على تويتر معلنين عدم ترحيبهم بها، حمل الوسم اسم "#الإماراتيين_لايرحبون_بغاغا".


أما المغرد «the_kiad» فكتب: «ليدي غاغا تحتفل مع #عيال_دحلان في #الإمارات قبل حفلتها في تل أبيب».


فيما قال «عبدالرحمن أبا الخيل»: «فسوق أهل الترف مجلب للعقوبة».


أما حساب ما يسمى بـ«الدعوة السلفية» فقد غرد بالإنجليزية قائلًا: «هذا النمط من الأشخاص غير مقبول في بلدنا، وأناشد المسئولين وقف هذا الحفل عن الحدوث».


وطالب «مانع المنصوري» بصوت للدعاة على غرار مشاركتهم في هاشتاج الخدمة الوطنية وقال: «ننتظر مشاركة دعاة الإمارات في هذا الوسم إن وجد».


وعقبت المغردة «خولة»على هاشتاج «#امنعوا_حفل_غاغا_بدبي» قائلة: «لا حياة لمن تنادي».


أما موقع «MBC.NET» فغرد: «#ليدي_غاغا تتكلم بالعربية وتدعو جمهورها لحفلها الفني».


وقال أستاذ العلوم السياسية بجامعة الإمارات الكاتب "عبدالخالق عبدالله"، الذي غرد بالإنجليزية: "ليدي غاغا ابقي بعيدة عن مدينتنا الهادئة والجميلة، أنت غير مرحب بك في الإمارات، نحن سعداء وأفضل دونك".


وفي تغريدة أخرى قال: "بح صوتي يا جماعة وأنا أغرد #امنعوا_حفل_غاغا_بدبي وأقول لا أهلًا ولا سهلًا بها على أرض الإمارات، هل من مجيب؟ اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد".


ولم تعرض وسائل الإعلام الإماراتية الرسمية أيًا من تلك التحفظات الساخطة على استضافة ليدي غاغا، في حين تكثفي المواقع الإلكترونية للصحف عبر «تويتر» بحملتها المروجة للحفل ولبيع التذاكر، لاسيما الصحف الإنجليزية ومنها؛ «Gulf News»، وملحقها «taploid»، وموقع «Days 7»، وغيرها من وسائل الإعلام التابعة لإمارة دبي.


وعبر مغردون عن سخريتهم من تلك الاستضافة بالقول: إن هدف الاستضافة نشر الوسطية ومحاربة التطرف، في إشارة إلى تبرير الإمارات اعتقالها للناشطين السياسيين وملاحقة الإسلاميين في دول الربيع العربي.


ومن المقرر أن تبدأ غاغا جولتها من دبي اليوم، ويتوقع المنظمون أن يحضر حفلها أكثر من تسعة آلاف شخص. وتتراوح أسعار التذاكر للحفل بين 495 درهمًا بما يعادل 134 دولارًا و2000 درهم أي 544 دولارًا.

اقرأ ايضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان