رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فيديو.. حلمي النمنم: داعش أحد فروع الإخوان

فيديو.. حلمي النمنم: داعش أحد فروع الإخوان

فن وثقافة

الكاتب حلمى النمنم

فيديو.. حلمي النمنم: داعش أحد فروع الإخوان

سارة على 09 سبتمبر 2014 12:19

أشار الكاتب الصحفي، حلمى النمنم، رئيس مجلس إدارة دار الكتب والوثائق القومية، إلى أن فكر تنظيم "داعش"، التكفيري ليس بجديد، مؤكداً على أنه انتشر في مصر، مطلع القرن العشرين، من خلال رسائل حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، وكتب الشيخ سيد قطب. على حد قوله.


 

 واستشهد النمنم، خلال الندوة التي نظمها المجلس الأعلى للثقافة، مساء أمس الاثنين، تحت عنوان، "داعش في مصر.. كيف المواجهة؟"، بعملية اغتيال الخازندار باشا، فى عام 1948م، أمام منزله بضاحية حلوان، واغتيال الشيخ محمد حسين الذهبي، فضلاً عن محاولة ذبح الأديب الكبير نجيب محفوظ، في أكتوبر من عام 1994م، بنفس الطريقة التي تذبح بها داعش ضحاياها الآن.


 

 ورأى النمنم، أن داعش لا تختلف كثيراً عن تنظيم القاعدة، والتكفير والهجرة، والجهاد، والجماعة الإسلامية، واصفاً إياهم، بالأفرع التي خرجت من شجرة واحدة، تدعى شجرة جماعة الإخوان المسلمين لمؤسسها حسن البنا.


 

وأكد النمنم، على عدم قدرة تنظيم "داعش"، على إرهاب دولة بقيمة مصر، مرجعًا الأسباب إلى أن مصر لديها مؤسسات قوية، مثل المؤسسة العسكرية، والجهاز الأمني، ومؤسسات القضاء، والمؤسسات التعليمية، وغيرها.


 

وشدد النمنم، في ختام كلمته، على أن تنظيم "داعش"، ليسوا مسلمين بمعنى الكلمة، واصفًا إياهم بورثة قتلة على إبن أبى طالب، والحسين، وعمر أبن الخطاب، "رضى الله"، وغيرهم من عشرات الأبرار الذين قتلوا على يد هؤلاء.


 

وأكد محمد عفيفى، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، على أن خطورة داعش تكمن في محاولتها هدم مفاصل الدولة الوطنية، فضلاً عن أنها تصدر للعالم أن هذا هو الإسلام، على حد قوله.


 

وأشار عفيفي، إلى أن تنظيم "داعش"، هو نسخة مطورة للحركات التى نشأت على أساس الفكر التكفيري، مثل تنظيم القاعدة، والجماعات الإسلامية، وغيرها.


 

وأضاف قائلاً: "لأول مرة فى تاريخ الحركات الإسلامية، نشهد تكوين جيش شبه نظامي على الأرض، يقوم بالانتشار في دولتي العراق وسوريا، بهذا الشكل الكبير، مستخدماً أحدث الأسلحة المتطورة".


 

وطالب عفيفى، بتجفيف منابع التطرف، من خلال التوعية الفكرية للشباب، حتى يعجز تنظيم مثل تنظيم "داعش"، عن تجنيدهم، واستقطابهم لصفوفه.


 

من جانبه، كشف حاتم صابر، الخبير في مقاومة ومكافحة الإرهاب، عن أن ظهور تنظيم "داعش"، فى العراق والشام ليس وليد الصدفة، مرجعاً بداية نشأته إلى أوائل عام 2006، تحت اسم تنظيم القاعدة فى بلاد الرافدين، والذى كان قائده فى ذاك الوقت، "أبو مصعب الزرقاوي"، قبل أن تقوم الولايات المتحدة بتصفيته.


 

وأكد صابر، إلى أن مواجهة تنظيم "داعش"، فى مصر،تأتى من خلال عدة خطوات، منها، إصدار قانون مكافحة الإرهاب المحلى والدولي، وتعاون المواطنين مع أجهزة الأمن؛ عن طريق الإبلاغ الفوري عن كل من يحاول نشر الفكر التكفيرى، والقيام بتخطيط وعمل مشروعات قومية عملاقة، وتجديد الثقة مع رجال القوات المسلحة، فضلاً عن رفع الوعى الثقافي الدينى فى المجتمع ومراقبة الإعلام المسموع ومواجهته بحزم.


 

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=Zt1js4LEmR0

http://www.youtube.com/watch?v=TXHV68ofQjM

http://www.youtube.com/watch?v=Yj_C2iGR5M8

http://www.youtube.com/watch?v=q6PLLTNOp7U

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان