رئيس التحرير: عادل صبري 03:16 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الأغاني الغجرية في قصور الثقافة

الأغاني الغجرية في قصور الثقافة

فن وثقافة

الأغاني الغجرية في قصور الثقافة

الأغاني الغجرية في قصور الثقافة

كرمة أيمن 23 أغسطس 2014 12:09

يصدر قريبًا، عن الهيئة العامة لقصور الثقافة ضمن سلسلة "مائة كتاب..آفاق عالمية" النسخة العربية لديوان ”الأغاني الغجرية” للشاعر الإسباني فيدريكو غارثيا لوركا، وقام بالترجمة الأديب العراقي عبد الهادي سعدون.

وفي مقدمته للديوان، عرض سعدون لأهم الأطروحات المتعلقة بمقتل لوركا، وأهم أعماله الإبداعية في المجال الشعري والمسرحي، قبل أن يعكف على تقديم قراءة نقدية في النهج الشعري للديوان الشهير، وخصوصيته في الشعر الأسباني.
 

"الأغاني الغجرية" هي رائعة شعرية نادرة من روائع القرن العشرين، وهي عبارة عن اوركسترا من الذهنية والتأمل، وتتفجر بالدهشة والمفاجأة.

 

يذكر أن فدريكو غارثيا لوركا - الذي ينتمي إلى جيل الـ 27 الأدبي الشهير بأسبانيا - قد ولد عام 1889، وقتل برصاص قوات الفالانخا التابعة للجنرال فرانكو في مكان مجهول عام 1936.


وقد كتب في المسرح أعمالا عديدة منها: "عرس الدم"، "يرما"، "بيت برناردا آلبا"، وغيرها، وله إصدارات شعرية عديدة، منها: "كتاب القصائد" (1921)، "قصيدة الغناء العميق" (1921)، "نشيد إلى سلفادور دالي" (1926)، "الأغاني الغجرية" (1928)، "شاعر في نيويورك" (1930)، "بكائية من أجل إغناثيو سانشيث مخيّاس" (1935)، "ديوان التماريت" (1936).


والمترجم عبدالهادي سعدون، فهو شاعر وروائي ومترجم عراقي يقيم في مدريد ـ إسبانيا، منذ عام 1993، وهو مختص بالآداب واللغة الإسبانية، نشر كتبا عدة في الشعر من بينها "ليس سوى ريح" (2000) و"حقول الغريب" (2011)؛ وفي القصة والرواية من بينها "انتحالات عائلة" (2003) و"مذكرات كلب عراقي" (2012).
وكمترجم، نشر أكثر من عشرين كتابا في الشعر والرواية والنقد، من بينها مختارات شعرية للشعراء الإسبان أنطونيو ماتشادو، خوان رامون خمينث، بيثنته الكساندر، رافائيل البرتي، كما ترجم ثلاث أنطولوجيات شعرية إسبانية معاصرة في الأعوام 2000 و 2004 و 2011.


 

اقرأ أيضًا:
بوح المريد.. جديد هيئة الكتاب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان