رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

منسوجات تاريخية يقتلها الإهمال

منسوجات تاريخية يقتلها الإهمال

فن وثقافة

منسوجات آثريه قبطية

منسوجات تاريخية يقتلها الإهمال

كرمة أيمن 21 أغسطس 2014 12:34

بعد مرور ثلاث سنوات على قيام ثورة يناير، وتبدلت السلطات الحاكمة، وكذلك المسؤولين في الدولة، بدأت المستندات تبدأ في الظهور، لتبين مدى إهمال الذي وصلت له المؤسسات.


وحصلت مصر العربية مؤخرًا على مستندات تفيد، بوجود إهمال شاب 12 قطعة نسيج قبطية، سرقت من مصر وتم بذل العديد من الجهود لاستردادها.
 

ففي عام 2002، وفي إحدى صالات المزادات بلندن، اكتشف أن هناك 12 قطعة نسيج قبطية مسروقة من مصر، وبعد محاولات ومباحثات تم استرداد تلك القطع من انجلترا عام 2003.
 

ومنذ ذلك الحين، قام المسؤولين بالمتحف المصري بتخزينها لحين تحديد مكان لعرضها، وتم إرسال أكثر من 48 خطابًا بشأن قطع النسيج، إلى د. محمود مبروك رئيس قطاع المتاحف، في ذلك الوقت، وتم تبادل الخطابات بين قطاع المتاحف وقطاع الآثار الإسلامية، و قطاع الآثار القبطية، واستمرت تلك المرسالات حتى عام 2006.


وفي عام 2006، تم إصدار قرار بتشكيل لجنة لفحص قطع النسيج، وكان قرار اللجنة أن تلك القطع لا تصلح للعرض، لأنها قطع متهالكة.

 

مستندات توضح خطابات المسؤولين بالمتحف بخصوص قطع النسيج:

 

مستند لقرار لجنة فحص قطع النسيج:

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان