رئيس التحرير: عادل صبري 08:56 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حجازي: تراجعت عن استقالتي ولا أحد يستطيع إرغامي على شيء

حجازي: تراجعت عن استقالتي ولا أحد يستطيع إرغامي على شيء

فن وثقافة

الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي

حجازي: تراجعت عن استقالتي ولا أحد يستطيع إرغامي على شيء

كرمة أيمن 16 أغسطس 2014 13:25

قال الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي، إنه سحب الاستقالة التي تقدم بها منذ عدة أيام، وعاد لممارسة مهامه الثقافية في كافة الأماكن التي يشغلها.

وأضاف في تصريح خاص لـ"مصر العربية"، أنه اجتمع صباح اليوم مع الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة، للمناقشة أسباب استقالته، التي تقدم بها للاستقالة من رئاسة تحرير مجلة إبداع، وعضوية المجلس الأعلى للثقافة، ورئاسة بيت الشعر، وعضويته في مجلس إدارة دار الكتب.


 

وذكر حجازي، أن جابر عصفور وضح له سوء الفهم في الموضوع تغيير رؤساء تحرير المجلات الثقافية، وأن التقارير التي تم إعدادها وقفت عند موضوع التوزيع، ولم تتطرق لذكر أسباب تراجع التوزيع.


 

تابع حجازي، "مسألة مواصلته في العمل هو فقط من يقررها، وأن له الحق التصرف فيها، ولا أحد يطلب منه الاستقالة أو يرغمه عليها".


 

وأوضح حجازي، أن موضوع استقالته مطروح منذ 5 سنوات، قبل تولي د. صابر عرب لوزارة، وكان مشروط بقاءه في المنصب بإصدار مجلة "إبداع" شهريًا بدلًا من كونها فصلية، موضحًا أن هذا الموضوع مطروح حاليًا على هيئة الكتاب، لأنه يصب في مصلحة المجلة، ويتم عمل دراسات خاصة بالميزانية، حتى ترى الوزارة ما إمكانية تفعيل ذلك في ظل الإمكانيات المتاحة.


 

وعن قلة نسبة توزيع المجلة، قال عبد المعطي حجازي، إنه تولى مجلة إبداع سنة 1991 وكانت توزع أقل من 1000 نسخة، والآن وبعد مرور 24 عامًا على توليه رئاسة تحريرها أصبحت توزع أكثر من 7000 نسخة.


 

تابع: “ تعرضت المجلة في أواخر التسعينيات لمشكلة في السياسة التحريرية تتعلق بـ" هل يحق لمجلة إبداع أن تنتقد أعمال وزارة الثقافة"، وهذا لم يثر حفيظة بعض المسؤولين في هيئة الكتاب، كما تعرضت المجلة لتدخل وتحكم عمال المطبعة فيما ينشر، مما أدى إلى توقفها عن الصدور عام كاملًا، وعادت بعدها لتصدر فصلية بدلًا من إصدارها شهريًا، واستمر هذا الوضع إلى يومنا هذا.


 

واختتم حجازي كلامه قائلًا: “سوف أقدم استقالتي قريبًا، لأتفرغ لأعمالي الإبداعية، ولأنني أتفهم إلى ضرورة تجديد دماء العاملين في المؤسسات الثقافية".


 


 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان