رئيس التحرير: عادل صبري 09:03 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

من فات قديمه تاه.. تجارب الدول في الحفاظ على التراث

من فات قديمه تاه.. تجارب الدول في الحفاظ على التراث

فن وثقافة

معرض من فات قديمه تاه

من فات قديمه تاه.. تجارب الدول في الحفاظ على التراث

كرمة أيمن 16 أغسطس 2014 12:16

يستعد بيت السناري الأثري، لتنظيم الموسم الرابع لمهرجان "من فات قديمه تاه" خلال النصف الأول من شهر سبتمبر المقبل.


 

تم اختيار دولة الصين لتكون ضيف الشرف لهذا العام، ويسعى المهرجان إلى تقديم العديد من تجارب المدن المصرية في الحفاظ على تراثها وحرفها التقليدية.


 


 

يقدم المهرجان هذا العام العديد من الحرف التقليدية كأشغال النحاس، التي تعود إلى عصر الفراعنة، ويعدّ المصريون القدماء أول من استخدم النحاس حيث عثر في مقابرهم على العديد من الأواني النحاسية، وازدهرت في مصر أشغال النحاس خاصة تكفيت النحاس بالذهب والفضة، التي يحتفظ متحف الفن الإسلامي بالقاهرة بالعديد من روائعها المنتجة في مصر بخاصة في العصر المملوكي، مثل كرسي "عشاء الناصر محمد بن قلاوون"، و"إبريق الأمير قوصون"، و"شمعدانات وأدوات مطبخ".


يشهد المهرجان ورشا ومحاضرات وعروضًا لأشغال النحاس ستكون الأولى من نوعها، وسيشارك فيه حرفيون من مختلف محافظات مصر، والهيئة العامة لقصور الثقافة، وهيئة التنمية السياحية "مركز الحرف التقليدية في الفسطاط”.


 

يقدم المهرجان لأول مرة الفرصة للمبدعين والهواة لعرض الثروات التي يملكونها من الصور والآلات والأدوات القديمة، والتي تعبر عن الحياة المصرية القديمة، كما سيضم المهرجان أجنحة تتضمن مجموعة متنوعة من الأجهزة والأدوات والصور القديمة، ومنها أول أجهزة تليفون تم استخدامه بمصر، والجرمفونات، وأجهزة الراديو القديمة، والبيك آب، والطرابيش، والعملات القديمة، ورخص المهن المحمولة على الكتف، ويفط الشوارع، وصناديق التوفير، وأدوات الكتابة، وأدوات النظافة الشخصية كأدوات الحلاقين.


كما يضم المهرجان العديد من الفعاليات من بينها ورش عمل تشرح الحرف اليدوية وكيفية صناعة المنسوجات والفخار، والنقش على الحجر، والطرق على النحاس، وذلك بهدف توعية الأجيال الجديدة بتاريخها، وربطها بماضيها العريق، بتعريفهم بالأدوات والآلات التي استخدمها المصريون في حياتهم اليومية خلال الفترات التاريخية السابقة.


 

يذكر أنه انطلقت فعاليات مهرجان "من فات قديمه تاه" في 2011، وشهد في العام 2012 إقبالًا واسعا من الحرفيين خاصة الشباب والجمهور من مختلف الأعمار، وفي عام 2013 أصبح للمهرجان بُعد دولي، وسيشهد مهرجان هذا العام حرفًا يدوية جديدة وحفلات فنية.


 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان