رئيس التحرير: عادل صبري 08:17 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أبطال العمل: المفاجآت أكثر ما يميز السبع وصايا

 أبطال العمل: المفاجآت أكثر ما يميز السبع وصايا

فن وثقافة

أبطال الوصايا السبع

والمؤلف أعطى لكل ممثل حقه

أبطال العمل: المفاجآت أكثر ما يميز السبع وصايا

عربي السيد 11 أغسطس 2014 12:21

كان أبطال مسلسل "السبع وصايا" -الذى تم عرضه رمضان الماضى ووجد تفاعلا إيجابيا من الجمهور- ضيوفا على برنامج "معكم" الذي تقدمه اﻹعلامية مني الشاذلي.

فى البداية قالت "رانيا يوسف" بطلة العمل إن قبولها للعمل جاء من أول جملة قرأتها فى حوار الشخصية ومنطقتها للجريمة التى قامت بها والسبب الأساسي الذي شجعها على قبول العمل هو تعاونها السابق مع المؤلف "محمد أمين راضي" وكذلك المخرج خالد مرعي في مسلسل "نيران صديقة" وأشادت رانيا يوسف بالمخرج خالد مرعى الذى أعطى لكل ممثل حقه مهما كان حجم دوره وكذلك المؤلف محمد أمين راضى الذى أعطى لكل شخصية حقها وقالت إن سيد نفيسة هو عقل "بوسى"  الباطن.

وعن تألقها فى هذا العمل قالت إنه لا يشغلها البطولة المطلقة وتبحث عن العمل الجيد برغم عرض بطولات مطلقة عليها بعد "أهل كايرو".

ومن جانبها قالت هنا شيحة إن  أكثر ما جذبها فى المسلسل هو عدم توقع  الاحداث و عدم توقع المفاجآت التى تطرأ عليها وتحولها إلى شخصية غير سوية، بسبب ظروف نشأتها تحت خط الفقر، وقسوة والدها، الذي أحبطها في أول شخص تقدم للزواج منها، فعاشت حياة كلها كرب ومن الطبيعي، ألا تكون نفسيتها سوية وقالت ان اولادها لم يشاهدوا المسلسل لانه غير مناسب لسنهم وهو مبدا اتفقت معهم عليه.

وتابعت ناهد السباعى قائلة: إن شخصية مرمر ليست أكثر الشخصيات شرا  لكنها كانت سلبية وقالت ان  شخصية سيد نفيسة هو النفس الأمارة بالسوء من وجهة نظرها وأضافت أن الشخصية كسبت تعاطفا كبيرا من الجمهور.

أما محمد شاهين فقال إن صبرى ليس شريرا بدرجة كبيرة ولكنه اعتقد ان التدين قد يكون ملاذا له من الفقر والظروف الصعبة.

وقال وليد فواز الذى قام بشخصية أحمد عرنوس زوج "أم أم" إن خالد مرعى سبب رئيس فى الشكل الذى ظهر به فى المسلسل حيث اظهره بشعر لكى يمثل الطبقة التى يمثلها وان مفتاح الشخصية هو عشق عرنوس لزوجته لدرجة انه يرفض ان تقتله خوفا عليها وفضل الانتحار.

وقال المؤلف محمد أمين راضى إن شخصية صبرى أكثر الشخصيات شراً لاأه كان دائما مبررا للشر واستخدامه للدين لمنطقة الشر وهو تقويم أخلاقى وليس تقويما دراميا حسب قوله وأوضح أن الفرق بين نيران صديقة والسبع وصايا ان نيران صديقة اجبره على الاجابة على سؤال من يرسل السيديهات لابطال العمل على عكس السبع وصايا والذى لم يبحث عنه أبطال العمل ولم يطرح السؤال اين ذهب  "سيد نفيسة". 

 

اقرأ المزيد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان