رئيس التحرير: عادل صبري 01:01 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

محمود درويش في حضرة الغياب

محمود درويش في حضرة الغياب

فن وثقافة

الشاعر محمود درويش

محمود درويش في حضرة الغياب

عربي السيد 09 أغسطس 2014 12:14

طفل في سن العاشرة حالة فريدة من نوعها، استطاع أن يحفظ آبيات شعرية من قصائد "امرؤ القيس"، وغيرها كثيرًا من أبيات الشعر التي يصعب على من في سنه أن يحفظها.

هو الشاعر الفلسطيني "محمود درويش" الذي تم تناول السيرة الذاتية له في مسلسل درامي تم عرضه خلال عام 2011، فمخرجة العمل ركزت كثيراً على عنصر الفلاش باك لاسترجاع عدد من ذكريات الماضي وحياته وهو طفل صغير.


 

في حضرة الغياب" هو العمل الدارمي الذي تناول حياة "محمود درويش" ولكنه لقي العديد من اﻻعتراضات والجدل بين الجمهور الفلسطيني وجزء من الجمهور المصري، لعدم تناول كثيرًا من التفاصيل في حياته بصورة كافية، ووصل حد اﻻعتراض على هذا إلى إنشاء صفحة عبر موقع التواصل اﻻجتماعي "فيس بوك" تنادي بمنع عرض العمل.


 

فاستطاع "محمود درويش" بعد وفاته أن يجمع بين حبيبته ومن يحبها من خلال وصية تركها لديه، وكان هذا مشهد نهاية العمل الذي يعتبر من أفضل مشاهد.


 

وقال محمود أبو الهيجاء المستشار الثفافي في مؤسسة محمود درويش في أحد التصريحات من قبل إن صورة درويش لا يمكن التأثير عليها من خلال عمل درامي، ونحن ندرك أنه قامة كبيرة، ولكنها مسألة عاطفية جدا بالنسبة للفلسطينيين ومحبي درويش، لأننا نشعر أننا أمام محاولة لجرح بهاء الشخصية، وهناك ارتجال في العمل والقائمون عليه لم يدرسوا جيدا شخصية درويش لتقديمه بالصورة المطلوبة.


وقال أبو الهيجاء إن تناول شخصية مثل درويش يتطلب جهدا إضافيا من البحث في سيرة الشاعر، ودوريش جزء من الرواية الفلسطينية، وغاب عن القائمين على العمل رؤية الشاعر في مواقفه الإنسانية والثقافية.

وأضاف أبو الهيجاء أن مسألة الحصول على ربح مادي سريع أو استغلال اسم كبير بحجم درويش ربما يكون وراء الخلل في العمل، وأشار إلى أن الممثل الذي قام بدور درويش في العمل، مختلف عنه في الخصائص الشخصية، فهو لم يعكس أنفة واعتزاز درويش بالنفس.

 

“في حضرة الغائب" بطولة فراس إبراهيم الذي قام بتجسيد شخصية "محمود درويش" وزهير عبدالحكيم، وأحمد زاهر، وميرنا المهندس، سوزان نجم الدين ومن إخراج نجدة إسماعيل وتأليف حسن محمد حسن.


 

 

شاهد بعض حلقات العمل

 

 

 

 

اقرأ المزيد

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان