رئيس التحرير: عادل صبري 03:14 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إعلام السداح مداح يثير الفتنة بين مصر والعرب

إعلام السداح مداح يثير الفتنة بين مصر والعرب

فن وثقافة

الإعلامية أماني الخياط

إعلام السداح مداح يثير الفتنة بين مصر والعرب

عربي السيد وهادير أشرف 17 يوليو 2014 13:42

"يعملوها الصغار ويقعوا فيها الكبار" هذا هو حال القيادات بعد حالة التوتر التي تسيطر على إعلام عدد من الدول العربية بسبب أخطاء إعلاميها.

 

وتأتي على رأس هذه المشاكل قضية اﻹعلامية أماني الخياط التي نشبت صباح أمس خلال برنامجها "صباح أون" الذي تقدمه على قناة "اون تي في" بعد اتهامها للشعب المغربي بأن اقتصاده قائم على الدعارة، وأنه من أوائل الدول التي سجلت أعلى نسب في اﻹصابة بفيروس اﻹيدز.

 

وأدى هذا اﻷمر إلى التحقيق معها على الفور، مع وجود بعض اﻷنباء عن تقديم استقالتها لما تسببت فيه من مشاكل دولية، وتقديمها اعتذارًا رسميًا على الهواء للشعب المغربي والقيادات المغربية.

شاهد اتهامات أماني الخياط للمغرب:

اعتذار أماني الخياط

ويلحق بها المذيع توفيق عكاشة، الذي خلع حذاءه لشعب غزة وقام بسبهم ولعنهم حيث قال لهم "غزة مافيهاش راجل ولو كان فيها راجل كانوا اتشطروا على حماس وعملوا عليهم ثورة".

 

وأدى هذا إلى استياء بعض القيادات المصرية من تصريحاته، ثم ظهر علينا في الحلقة التالية يغازل أهل غزة قائلاً: “لو أهل غزة ثاروا على حماس مصر وشعبها سيكونوا أول من يقف بجانبكم".

توفيق عكاشة يرفع حذائه في وجه أهالي غزة :

ويطالب أهالي غزة بالثورة على حماس:

وعلى صعيد آخر قامت اﻹعلامية رانيا بدوي في وقت سابق بغلق الهاتف على الهواء في وجه السفير اإثيوبي، بعد أن قامت بسؤاله عن السد الذي تشرع إثيوبيا في إنشائه، وقام السفير الإثيوبي باتهامها بأنها لا تفهم في السدود وتتحدث بنبرة عدائية، فقامت بغلق الهاتف في وجهه، وتم إيقافها عن العمل وانتقلت لتقديم برنامج “القاهرة اليوم” مع اﻹعلامي عمرو أديب.

رانيا بدوي تغلق التليفون في وجه السفير الإثيوبي:

وهذه اﻷفعال غير المسؤولة من بعض اﻹعلاميين المصريين تحرج القيادة المصرية أمام الدول اﻷخرى ﻷنها المسؤولة أمام المجتمع الدولي عن مثل هذه اﻷفعال.

 

وعلق عدد من خبراء وأساتذة اﻹعلام على هذه الأخطاء واﻷضرار التي من الممكن أن تقع على مصر بسببها.

 

حيث قالت الدكتورة سهير عثمان، أستاذة اﻹعلام بجامعة القاهرة، إن ما حدث من أخطاء للإعلاميين، تخسرنا بعض العلاقات الدولة، وليست الدولية فقط ولكنها تخسرنا قيمًا مجتمعية مهمة جدا، ﻷن اﻹعلاميين يعتبرون من قادة الرأي في المجتمع المصري فإما قادة الرأي يقلع الجزمة على الهواء، أو أنها تسب شهداء غزة، أو أنها تقول على المتحرشين مبسوطين، كل دا يرسخ قيمًا سلبية عند النشء الجديد، وكل هذا يؤدي إلى عدم مصداقة اﻹعلام المصري ويبدأ الجمهور يبحث عن اﻹعلام البديل.

 

وأوضحت عثمان أن اﻹعلام في الوقت الحالي مساوئه أكثر من ايجابياته، ونحن نحتاج إلى تفعيل ميثاق الشرف اﻹعلامي، ومن العيب علينا أن نترك مثل توفيق عكاشة يظهر على الفضائيات في الوقت الحالي، ونحتاج إلى بعض القيود على اﻹعلاميين لكي ﻻ يقعوا في بعض الأخطاء، ﻷنهم يصنعون الجيل القائد فكيف يكون الجيل قائدًا ومثله اﻷعلى توفيق عكاشة وأماني الخياط.

 

كما قال ياسر عبد العزيز، خبير اﻹعلام، إن اﻷخطاء التي وقع فيها عدد من اﻹعلاميين سواء أماني الخياط أو رانيا بدوي أو توفيق عكاشة، مماثلة كثيراً للأخطاء التي تقع فيها قناة الجزيرة.

 

وأوضح أن هناك صراعًا سياسيًا يوقر الممارسة اﻹعلامية المواكبة لتخطيط العدوان علي غزة وهذا الصراع السياسي يستخدم أدوات إعلامية وبالتالي تنحرف التغطية اﻹعلامية عن القواعد المهنية فتتحول إلى وسائل للدعاية.

 

وقناة الجزيزة في تغطيتها في الأحداث المصرية وأحداث غزة واحداث سوريا ترتكب أخطاء مهنية كثيرة التي شخصها اﻷكاديميون، وفي المقابل هناك بعض القنوات المصرية التي ترتكب أخطاء مشابهة.

 

ومن ناحية أخرى قال أحد خبراء اﻹعلام رفض ذكر اسمه، إن اﻷخطاء التي يقع فيها اﻹعلاميون كفيلة بقطع العلاقات المصرية بين العديد من الدول العربية، فنحن في حاجة إلى إحياء ميثاق الشرف اﻹعلامي، ويلتزم به اﻹعلاميون لكي نتفادي اﻷخطاء الفادحة التي تصدر في المرحلة الحالية.

أحمد موسى يسب والدة أمير قطر

لميس الحديد تهاجم أمير قطر

عمرو أديب يقلد الشيخة موزة

 

اقرأ المزيد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان