رئيس التحرير: عادل صبري 05:45 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو والصور.. محمود حميدة: ربنا خلقنا عشان نعبده بالتمثيل

بالفيديو والصور.. محمود حميدة: ربنا خلقنا عشان نعبده بالتمثيل

فن وثقافة

جانب من اللقاء

بالفيديو والصور.. محمود حميدة: ربنا خلقنا عشان نعبده بالتمثيل

محمد عبد الحليم 14 يوليو 2014 20:39

قال الفنان محمود حميدة، إنَّ الله خلقنا لعبادته بالتمثيل، مضيفًا أن من يريد الاستزادة من ذلك الأمر عليه أن يعود للتوراة والإنجيل والقرآن، موضحًا أننا سنجد دائمًا مسألة ضرب المثال كما قال تعالى "واضرب لهم مثلا رجلين...".

 

وذكر حميدة أنَّ ضرب المثال هو الفعل، ناصحا الأجيال القادمة بدراسة اللغة العربية لأنه بعدم تعلم اللغة العربية فلا صلاح لنا جاء ذلك خلال لقاء الفنان محمود حميدة بزوار معرض فيصل الرمضاني للكتاب عبر ندوة أدارها الدكتور أحمد مجاهد، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، والذي كرم حميدة بإهدائه درع هيئة الكتاب.

 

 

بدأ اللقاء بفيلم تسجيلي يلقي الضوء على مشوار حياة حميدة مع عرض لقطات من أبرز أعماله الفنية مثل "بحب السيما"، دكان شحاتة"، "الامبراطور"، " الآخر"، "ملك وكتابة"، "حرب الفراولة" وغيرها من أعماله السينمائية المتميزة.

 

وقال مجاهد: "قد تعرفون عن الفنان محمود حميدة أكثر مما أعرف فالمعرفة ليست بالتواريخ والأرقام إنما المعرفة بالوصول إلى القلب، فمحمود حميدة استطاع أن يصل إلى قلوب جمهوره، وإلى جانب أنه فنان كبير فهو مثقف كبير أيضًا وكلنا نعلم ولعه بأشعار فؤاد حداد، وهو ممثل سينمائي يؤمن برسالة السينما ولذلك أنشأ مجلة الفن السابع، وقام بتجربة إنتاج فيلم جنة الشياطين".

 

وبدأ محمود حميدة حديثه قائلاً: "سعدت بتلقي هذه الدعوة من هيئة الكتاب لأهمية هذا النوع من الأنشطة والتواصل وجها لوجه لا يعادله لقاء".

 

وعن مجلة الفن السابع وأهمية وجود مجلة للسينما قال حميدة: "المجلة ليست فكرتي هي فكرة هيئة التحرير وكان من المفترض أن يكون معي خمسة شركاء ثم انسحبوا وقمت بعملها، وأرى أن السينما يجب أن يكون لها مجلة تعلن عن الصناعة نفسها، وكنت مهتم فقط بهذا الموضوع، وقررت تمويلها من الألف إلى الياء".

 

وعرض علي أن أعلن عن سجائر وخمور بالمجلة ولكني رفضت الإعلانين وكانوا سيعطونني دخل 40 ألف دولار في الشهر، لأنها مجلة للمعرفة ومن سيرى فيها هذه الإعلانات سيستهين بها. ولكن توقفت المجلة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان