رئيس التحرير: عادل صبري 10:12 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

علاقة السلطة بالعمارة في كتاب الحجر والصولجان

علاقة السلطة بالعمارة في كتاب الحجر والصولجان

فن وثقافة

كتاب الحجر والصولجان

علاقة السلطة بالعمارة في كتاب الحجر والصولجان

كرمة أيمن 13 يوليو 2014 10:29

صدر مؤخرًا، عن الدار المصرية اللبنانية، كتاب "الحجر والصولجان"، من تأليف الدكتور خالد عزب.

 

يثير الكتاب جدلية العلاقة بين السياسة والعمارة، قسم المؤلف هذه العلاقة إلى ثلاثة مستويات، المستوى الأول العمارة كشاهد على الأحداث السياسية كالمواكب السلطانية أو اعدام السياسيين كإعدام السلطان "طومان باي" آخر سلاطين المماليك على باب زويلة.

 

أما المستوى الثاني فاستعرض خلاله الكاتب الرمزية السياسية للعمارة التي درسها من خلال قلعة صلاح الدين في القاهرة وتصور "طوبقبو سراي" في اسطنبول و"قصور الحمراء" في غرناطة بالأندلس، أو من خلال التحدي المعماري لبناء أكبر قبة في العالم الذي نجح المعماري العثماني المشهور سنان باشا في التفوق على قبة آيا صوفيا بقية المدرسة السليمانية المنسوبة للسلطان العثماني سليمان القانوني.

 

وينتقل المؤلف إلى العمارة المعاصرة ورمزيتها مثل رمزية قصر عابدين لانتقال السلطة من القلاع إلى القصور نتيجة لتطور سلاح المدفعية الذي أجبر الحكام والسلاطين في كل أنحاء العالم على الاحتماء من سلاح المدفعية المدمر بالسكن في وسط المدن، مع تنازلهم عن جانب من السلطة للمجتمع.

 

كما درس المؤلف لأول مرة رمزية ودلالات قبة جامعة القاهرة التي رمزت إلى رغبة مصر في أوائل القرن العشرين في التعليم للتقدم.

 

أما المستوى الثالث الذي تعرض له المؤلف فهو العلاقة الفكرية بين العمارة والسياسة و الذي كتب فيه علماء السياسة الشرعية وأوضحوا طبيعة علاقة الحضارة الإسلامية بالحكام من خلال المدن وتخطيطها وتطور عمارة مقر الحكم في العالم الإسلامي عبر العصور.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان