رئيس التحرير: عادل صبري 08:54 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ذكرى ميلاد شكوكو.. شارلي شابلن العرب

ذكرى ميلاد شكوكو.. شارلي شابلن العرب

فن وثقافة

شكوكو ..شارلي شابلن العرب

بالصور والفيديو..

ذكرى ميلاد شكوكو.. شارلي شابلن العرب

رشا فتحي 02 مايو 2014 17:08

بجلبابه وقبعته المميزة ترى فيه شهامة وجدعنة ولاد البد.. يخطفك بخفة ظله.. تستنشق فيه رائحة عصر لا ينسى، فقد كان صانعاً للضحك بنكهته الخاصة.. لقب بشارلي شابلن العرب وهو كان كذلك، إنه الفنان محمود شكوكو رائد فن المنولوج في مصر والعالم العربي، والذي تحل ذكرى ميلادة أمس في 1 مايو.

لذا تحتفل "مصر العربية" برائد فن المونولوج في مصر على طريقتها الخاصة من خلال التعرف عن قرب على حياة فنان الشعب..

بدايته

شكوكو أو محمود إبراهيم إسماعيل موسى، ولد بحى الدرب الأحمر عام 1921، بالقاهرة، بدأ حياته نجارًا مع والده، وظل يعمل معه حتى سن العشرين من عمره، اكتسب لقب شهرته شكوكو من أبيه الأسطى إبراهيم شكوكو، وأطلق عليه "شكوكو" بسبب ديك رومى رباه جده.

اشتد ولعه بالفن منذ نعومة أظافره، عندما كان يعمل بورشة النجارة التى كان يمتلكها والده، ولحسن حظه كان بجوار الورشة مقهى ترتاده بعض الفرق الغنائية، فدأب على مراقبتهم وتمنى أن يكون واحدًا منهم، ونجح شكوكو في إحدى المرات فى تقديم فاصل غنائى أمامهم، ولقى إعجابهم واتجه شكوكو منذ هذه اللحظة للفن، من خلال هذه الفرق الفنية التى تقدم عروضها على المقاهى التى كانت تواجه محل والده، وعمل مع الفرقة من باب الهواية، حيث كان يقدم لهم النكت الفكاهية والمواويل الشعبية.

ثم ذهب بعد ذلك إلى شارع محمد على، وقام بالغناء فى الأفراح مجانًا، فاكتسب خبرة وذاع صيته وشهرته.

انطلاقة في عالم الفن

كانت بدايته الحقيقية عندما اكتشفه الفنان علي الكسار وضمه لفرقته المسرحية، ثم عمل بفرقة محمد الكحلاوى.

وارتبط أسم شكوكو باسم الفنان إسماعيل يس في أفلامه، بعد أن أثبت تميزه في تقديم المونولوجات، وكون فنان المنولوج الأول شكوكو مع إسماعيل ياسين ثنائيًا من الصعب أن يتكرر، وذلك قبل أن يكون الفنان شكوكو فرقته الخاصة والتي تحمل اسمه، بالاشتراك مع سعاد مكاوى وثريا حلمي.

الإذاعة.. نقطة تحول

الإذاعة كانت تعد نقطة تحول جديدة في حياة فنان الشعب ورائد المنولوج الفنان محمود شكوكو، حين طلبه كروان الإذاعة محمد فتحى ليقدم المونولوج بالإذاعة عام 1936، وكان أول منولوجست يقف أمام ميكرفون الإذاعة، ما منحه شهرة أكبر.

صاحب شخصية الأراجوز

مع اتساع شهرة الفنان محمود شكوكو، قرر الدخول في منطقة شديدة الخصوصية، بتوجيه بعض أعماله للأطفال، وقدم لمسرح العرائس شخصية الأراجوز، واشتهر بارتداء الجلباب والطرطور المميز، وكان محمود شكوكو هو الفنان المصري الوحيد الذي صنع له دمى صغيرة على شكله بالجلباب البلدي والقبعة المميزة التي كان يرتديها.

المنولوجات

  قدم خلال رحلته الفنية بتأليف 600 مونولوج بالفطرة، حيث إنه لم يكن يجيد القراة أوالكتابة، وكان من أشهر المونولوجات التى قدمها هى: "جرحونى وقفلوا الأجزخانات"، و"ست الستات كتبوا كتابها"، و"والنبى يا جميل زعلان من إيه"، و"يا خولى الجنينة ادلع يا حسن".

 

ولم تقتصر شهرته على مصر والدول العربية، فقام بتقديم جولاته في العديد من الدول الأوروبية، ففي إحدى جولاته الفنية بألمانيا وصفته الصحف الألمانية بـ"شارلي شابلن العرب"، وظل هذا اللقلب مرتبطاً باسمه خلال حياته وبعد رحيله.

 

وما زال الكثير من مونولوجاته باقية، لدرجة أن شركة مصر للطيران تخصص إحدى القنوات الإذاعية على متن رحلاتها لمونولوجات محمود شكوكو.

أفلامه

قدم أكثر من 200 فيلم، بدأت بفيلم بنت البلد مع هاجر حمدى، وبعدها انطلق في عالم المسرح والسينما، واستطاع أن يفرض نفسه على الجميع بعد النجاح الكبير الذى حققه فى دوره بفيلم "عودة طاقية الإخفاء"، والذى أنتج عام 1952.

 

 ومن أشهر الأفلام التي قدمها: دوره في فيلم عنتر ولبلب، الذي لعب بطولته مع سراج منير، و"ظلمونى الناس، والعرسان الثلاثة، وست البيت، وعودة طاقية الإخفاء، وليلة العيد، وحب في الظلام، وفتاة السيرك، وتحيا الرجالة، وعنبر، وبنت المعلم، والستات كده، وبائعة الخبز، والصيت ولا الغنى".

وفاته

في الواحد والعشرين من فبراير عام 1985، أسدل الستار عن شارلي شابلن العرب الفنان محمود شكوكو، ليرحل عن عالمنا، وليفقد الفن واحداً من أبرز نجومه الذين أثروا في السينما والمسرح والإذاعة وفن المنولوج بأعمال عظيمة لم ولن تنسى.

لمشاهدة بعض أعمال شكوكو:

https://www.youtube.com/watch?v=sUwlbcmF3Ds

https://www.youtube.com/watch?v=AQQ_oLTU7ro

https://www.youtube.com/watch?v=MkwEdQopRRA

https://www.youtube.com/watch?v=het_P_Wxlwg

 

اقرأ أيضًا:

جوجل يحتفل بالذكرى 102 لميلاد شكوكو

بالصور..ذكرى ميلاد "الصعلوك" تشارلي تشابلن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان