رئيس التحرير: عادل صبري 12:41 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

رسومات فاطمة عبد الرحمن تمزج بين الطبيعة والإنسان

رسومات فاطمة عبد الرحمن تمزج بين الطبيعة والإنسان

فن وثقافة

إحدى لوحات الفنانة التشكيلية فاطمة عبد الرحمن

رسومات فاطمة عبد الرحمن تمزج بين الطبيعة والإنسان

أ ش أ 30 أبريل 2014 12:49

تستضيف حاليا قاعة الباب بمتحف الفن المصري الحديث بالأوبرا، وحتى 13 مايو المقبل معرضا بعنوان "تحولات " للفنانة د. فاطمة عبدالرحمن.

وفي قراءتها الفنية لهذه التجربة قالت الناقدة د. هبة عزت الهواري: "في الطريق لقراءة التجربة التشكيلية للفنانة فاطمة عبد الرحمن، وجدت أن تلك الطاقات الروحية الغامرة التي مكنتها من ذلك الفيض التشكيلي الغنائي، قد امتد تأثيرها الجارف والوئيد في نفس الوقت إلى الذات القارئة للنص التشكيلي، فلابد لي كي أرقى لمستوى سبر غور مثل هذه الترانيم المقدسة في تشكيل بوحٍ عاشق متوحد مع الطبيعة أن أسعى لشيء من الصفاء والتركيز بل ومستوىً ما من الخشوع لأبدأ التلقي النشط ثم التحليل ثم المتابعة ".

وتضيف: "تثير هذه التكوينات النباتية في أعمال فاطمة عبدالرحمن قضايا تشكيلية مهمة كفكرة تمثيل الطبيعة أو تجريدها، هل هي تسعى لتشكيل هيئة ما؟ أم أنها تستسلم لإغواءات التغني الحر وتنطلق في ترانيم لا نهائية، وتتبتل في محاريب النبات حتى تمتلك ناصية تشكيله وصياغته كما تهوى.

وأوضحت أن مجموعة اللوحات المكونة لمعرض الفنانة فاطمة عبدالرحمن نستطيع أن نرصد اتجاهين أساسيين للحركة، وهو المعادل التشكيلي للقضية التي تشغلها، وهي هنا وجود هذين العالمين، النباتي والإنساني، وذلك الجدل القائم بينهما، وهي تسقط بهذا التشكيل الحركي للعالمين صفة النقاء على عالم النباتات التي تصوغها بعناية، وصفة الحيرة على الأطياف البشرية التي تلوح في آفاقها التشكيلية من حين لآخر في شجن هادر هامس.

قدمت الفنان فاطمة عبدالرحمن في تجربتها نحو 30 لوحة في مجال الجرافيك ربطت بين عالمي الإنسان والطبيعة اتخذ أشكال نباتية برؤية فنية سمتها الاختزال التعبيري والتنوع في الإيقاع الحسي، اظهرت خلالها الفنانة قدراتها على صياغة تفاصيل دقيقة وأستخدمت في تنفيذ أعمالها خامات الريشة والأحبار وأقلام الحبر الأسود مع أقلام الألوان الخشبية على الورق.

 

اقرأ أيضًا:


في يوم الرقص العالمي.. مطالبات برعاية حكومية وإعلامية

قنوات النيل المتخصصة تحتفل بعيد العمال

بين الغسق والسحر تروى قصة ريا وسكينة على أنغام السيمفونى

جواهر والعندليب ضيوف أحلى مسا

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان