رئيس التحرير: عادل صبري 11:20 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الأمريكية أليشيا كييس في ختام مهرجان موازين المغربي

الأمريكية أليشيا كييس في ختام مهرجان موازين المغربي

فن وثقافة

المطربة الأمريكية أليشيا كييس

الأمريكية أليشيا كييس في ختام مهرجان موازين المغربي

الأناضول 28 أبريل 2014 09:46

تُحيي مطربة "السول" الأمريكية الشهيرة، أليشيا كييس، الحفل الختامي لمهرجان "موازين" المغربي أحد أبرز المهرجانات الموسيقية بالعالم العربي يوم 7 يونيو المقبل. بحسب إدارة المهرجان.

 

وتنضم "كييس" إلى كوكبة من الفنانين العرب والعالميين الذين أعلنت جمعية "مغرب الثقافات" المستقلة، المنظمة للمهرجان، مشاركتهم في فعاليات دورته الـ 13 والتي من المقرر أن تنطلق في 30 من مايو القادم وتتواصل حتى 7 من يونيو بالعاصمة المغربية الرباط.

 

وحصدت هذه المطربة الأمريكية 15 جائزة "غرامي" (أحد أهم الجوائز الموسيقية في الولايات المتحدة) خلال مشوارها الفني، فيما حقق ألبوم لها صادر سنة 2012 رقم مبيعات قياسي بلغ 3 ملايين نسخة عبر العالم.

 

ومن المرتقب أن يشارك في إحياء سهرات المهرجان فنانون عالميون كمطرب الراب الأمريكي "ني- يو"، إلى جانب عدد من نجوم الموسيقى العربية اللبنانيين ككارول سماحة، ونانسي عجرم، وراغب علامة والمطربة الكويتية نوال، والمطرب العراقي كاظم الساهر وفنان الراي الجزائري "مسلم"، بالإضافة إلى فنانين محليين مغاربة.

 

ويحظى مهرجان موازين بشهرة عربية وعالمية مكنته من استقطاب اهتمام أهم الفنانين العرب والعالميين للمشاركة في إحياء حفلاته، إلى جانب  آلاف المعجبين من داخل المغرب وخارجه.

 

ويقول المشرفون على مهرجان "موازين" إنهم يعمدون على تنويع العروض الفنية التي تقدمها الفرق الموسيقية القادمة من مختلف قارات العالم، لتمزج بين التراث الأفريقي والعربي الآسيوي، بالإضافة إلى الموسيقى الحديثة بمختلف ألوانها وجنسياتها وأصنافها تلبية لأذواق الجمهور المختلفة.

 

 وجمعية "مغرب الثقافات" هي جمعية ثقافية تنشط في العاصمة المغربية الرباط وضواحيها وتنظم عددًا من الفعاليات الفنية سنويًا أبرزها مهرجان موازين "موسيقى إيقاعات العالم".

 

ومنذ انطلاق المهرجان في 2001 حتى عام 2005 اعتمد المهرجان بشكل أساسي في تمويله على الأموال الحكومية، ومع حلول عام 2011 انخفض هذا الدعم بشكل كبير.

 

وعبر عدد من الشخصيات الثقافية والسياسية في المغرب من بينها قياديون في حزب العدالة والتنمية الإسلامي، الذي يقود الائتلاف الحاكم في المغرب، عن تحفظهم إزاء الدعم الذي تحصل عليه بعض المهرجانات الفنية في المغرب، من بينهما مهرجان موازين الذي تتخطى الميزانية المخصصة له 7 ملايين دولار، ما يعدونه رقما ضخما، مطالبين بأن توجّه إلى مشاريع تنموية لصالح الفئات الهشة.

 

ومع حلول سنة 2012 (بحسب موقع المهرجان)، ألغي الدعم العمومي بشكل كامل ليقتصر على تمويلات من القطاع الخاص وعائدات أخرى

 

اقرأ أيضًا:

مغني الراب ني يو يشارك بمهرجان موازين المغربي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان