رئيس التحرير: عادل صبري 03:39 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

التنورة..رقصة روحية سابحة في الفضاء

التنورة..رقصة روحية سابحة في الفضاء

فن وثقافة

رقصة التنورة

التنورة..رقصة روحية سابحة في الفضاء

كرمة أيمن 27 أبريل 2014 14:30

ينظم قصر التذوق للفنون الشعبية بالإسكندرية، حفلاً للفنون الشعبية وعروض التنورة، غدًا الأثنين.

يقدم العرض فريق قصر التذوق للفنون الشعبية، ومن المقرر أن يستمر الحفل ليوم واحد، ويهدف إلى تقديم الفنون التي تمتع الجميع، خاصة أن التنورة ورقصاتها من أكثر الفنون ارتباطا بالفلكلور والثقافة المصرية.

ورقصة التنورة هي رقصة مصرية ذات أصول صوفية، وتلقى رواجا واسعا بين السياح العرب والأجانب القاصدين مصر على حد سواء كما يسعى الكثير من الشباب في مصر لتعلم هذه الرقصة التي أصبحت اليوم طقسا مهما من طقوس الاحتفال تؤدى في مناسبات كثيرة.

التنورة رقصة ايقاعية تؤدى بشكل جماعي بحركات دائرية، تنبع من الحس الإسلامي الصوفي ذي أساس فلسفي ويرى مؤدوها أن الحركة في الكون تبدأ من نقطة وتنتهي عند النقطة ذاتها ولذا يعكسون هذا المفهوم في رقصتهم فتأتي حركاتهم دائرية وكأنهم يرسمون بها هالات يرسخون بها اعتقادهم يدورون ويدورون كأنهم الكواكب سابحة في الفضاء.

 قدمت هذه الرقصة من تركيا منذ القرن الثالث عشر وتشير بعض الدراسات إلى أن الفيلسوف والشاعر التركي الصوفي جلال الدين الرومي هو أول من قدم رقصة الدراويش أو المولوية وهي رقصة روحية دائرية اشتقت منها رقصة التنورة التي اشتهرت بها مصر وادرجت كتقليد احتفالي.

غالبًا ما تكون الرقصة مرفوقة بالدعاء أو الذكر أو المديح أو المواويل الشعبية واداؤها يكون بالدوران لكن ليس لمجرد الدوران بل لأن الراقص يرغب في بلوغ مرحلة سامية من الصفاء الروحي.

لا تزال رقصة التنورة وفية لرقصة الدراويش في بعض جوانبها لكنها أضيفت لها الدفوف والفانوس والألوان المزركشة مع الإقاعات السريعة لتصبح بذلك فنًا استعراضيًا في مصر يجذب السائحين ومنظمي الحفلات.

 

اقرأ أيضًا:

الوشاحي كاشف الآفاق.. جديد هيئة الكتاب

500 صورة نادرة للأطرش احتفاءً بذكراه

الأسواني: الناصريون ينتظرون من السيسي تأميم قناة السويس

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان