رئيس التحرير: عادل صبري 05:49 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

يسري عبدالله: حبل الوريد رواية تدعو لتحدي المرض

يسري عبدالله: حبل الوريد رواية تدعو لتحدي المرض

فن وثقافة

رواية حبل الوريد

يسري عبدالله: حبل الوريد رواية تدعو لتحدي المرض

أ ش أ 26 أبريل 2014 15:05

قال الشاعر والناقد يسري عبد الله: إن رواية "حبل الوريد" تبدو أقرب إلى رواية السيرة الذاتية، وقد بدى ذلك من خلال تنوع مناطق السرد التي ظهرت واضحة بين نوبات المرض المتلاحقة في الصبا والشباب والكهولة، حيث تصير الهموم والأحلام والإخفاقات الشخصية بمثابة المادة الخام التي يعتمد عليها الروائي محمد زهران ويطوعها في نصه.


جاء ذلك خلال الندوة التي أقيت مؤخرا بمكتبة "ديوان" بالزمالك، لمناقشة رواية "حبل الوريد" للكاتب محمد زهران.

شارك فيها الناقد الدكتور يسري عبدالله ، وأدارها الكاتب والناقد أسامة عرابي، بحضور عدد كبير من المثقفين والإعلاميين.

وعن الرواية قال الناقد الدكتور يسري عبدالله: "عن الموت الذي صار أقرب من حبل الوريد للراوي البطل، وعن الحياة حين تقاوم الموت وتطارده، وعن جدل الموت والحياة يكتب الروائي محمد زهران روايته الثالثة "حبل الوريد" بعد روايتيه "بشارة الأربعين"، و"فارسكور".

وأضاف: "يبدأ النص بما سماه الكاتب الصورة الأولى، والتي تحيل القارئ إلى مناطق الطفولة الغضة، وأيام التشكل الأولى لرضيع في شهره السادس مسكون بالحزن، تداري عيناه خوفا من مستقبل غامض، وحينما يصير ابنا لثمانية عشر عاما يهاجمه مرض لعين، وتصير نبوءات الأطباء عنوانا على موت قادم لا محالة.

وتابع: "لكن الحياة التي تقاوم الموت والتي توصف بأنها إرادة على لسان "زينب" إحدى الشخصيات المركزية والممثلة واحة للأمان المنشود للراوي البطل، تأبى الحياة إلا أن تنتصر على الموت، فيحيا الفتى المسكون بالمرض خمسة وعشرين عاما أخرى".

 

اقرأ أيضًا:

موسيقى الجاز.. أوركسترا صرخات العبودية والموسيقى الكنائسية
أمير كرارة: أنا عشقت متوقف من أجل الديكورات
حنان مطاوع: شخصية رابحة مفاجأة للجمهور

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان