رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"اللاجئين الفلسطنيين" يرفع غطاء السرية عن وثائق يهودية

اللاجئين الفلسطنيين يرفع غطاء السرية عن وثائق يهودية

فن وثقافة

غلاف كتاب "مولد مشكلة اللاجئين الفلسطنيين"

"اللاجئين الفلسطنيين" يرفع غطاء السرية عن وثائق يهودية

كرمه أيمن 04 فبراير 2014 08:49

صدر حديثا عن المركز القومى للترجمة، النسخة العربية من كتاب "مولد مشكلة اللاجئين الفلسطنيين"، بجزأيه الأول والثاني، الكتاب من تأليف بينى موريس وترجمة عماد عواد.

يعرض الكتاب وثائق يهودية على درجة عالية من الأهمية، مع رفع غطاء السرية عنها، تبديد الغموض الذى أحاط بهذه الإشكالية سواء من حيث نشأتها، أو الخلاف حول أعداد اللاجئين الفلسطنيين، أو محاولات استثمار المقترحات الأولية لتسوية قضيتهم لتحقيق مكاسب سياسية، ولعل فى هذا ما يساعد الطرف العربى فى دعم موقفه التفاوضى بالحجج القوية اليهودية المصدر.

 

يتضمن كتاب "مولد مشكلة اللاجئين الفلسطنيين" حقائق صامدة حول إحدى القضايا المحورية فى الصراع الفلسطينىى الإسرائيلى فى دائرته الضيقة، والعربى الإسرائيلى فى نطاقه الأوسع، والتى وقفت عقبة 
كأداء أمام المساعى الرامية للوصول إلى تسويته بالطرق السلمية، فعلى الرغم من أن قرار مجلس الأمن رقم 242 لعام 1967 قد تضمن النص على إيجاد تسوية عادلة لمشكلة اللاجئين، وأن قرار الأمم المتحدة رقم 191 أكد على حقهم فى العودة أو التعويض، لم تتمكن الأطراف المعنية خاصة الفلسطينية والإسرائيلية -خلال مفاوضاتها المتعاقبة، من التوصل إلى صيغة متفق عليها لتسوية هذا الملف.

 

يتناول الكتاب المشكلات التى تواجه اللاجئين الفلسطنيين، خلال 10 فصول، هي "خلفية تاريخية مختصرة، الترانسفير فى التفكير الصهيوني، الموجة الأولى: النزوح العربى (ديسمبر1947-مارس 1948)، الموجة الثانية: النزوح العربى (أبريل-يونيو1948)، اتخاذ قرار ضد عودة اللاجئين (أبريل –ديسمبر 1948)، إعاقة العودة، الموجة الثالثة(الأيام العشرة 9-18 يوليو)والهدنة الثانية (18يوليو-15 أكتوبر)، ويأتى الفصل الثامن بعنوان المعارك والنزوح الجماعى 1948، ويوضح الفصل التاسع كيفية طرد السكان ونقلهم "تنظيف الحدود" وأخيرا يأتى الفصل العاشر بعنوان "تسوية مشكلة اللاجئين".

 

يذكر أن المؤلف، بينى موريس، درس التاريخ فى الجامعة العبرية فى القدس، حصل على درجة الدكتوراة من جامعة كمبريدج فى العلاقات البريطانية الألمانية، عمل لمدة اثنى عشر عاما بجريدة "جيروزاليم بوست"، كما عمل أستاذا فى قسم دراسات الشرق الأوسط فى جامعة بن غوريون.

 

والمترجم، الدكتور عماد عواد، دبلوماسى سابق بوزارة الخارجية المصرية، مستشار حقوق الإنسان لرئيس مركز الخليج للدراسات الاستراتيجية بلندن، حاصل على الدكتوراة من جامعة باريس بفرنسا، صدر له من قبل عدد من الكتب بلغات مختلفة منها "أى عملية سلام فى الشرق الأوسط"، "الشرق الأوسط وتحديات النظام الدولى الجديد"، و"المواطنة والأمن".

 

روابط ذات صلة:

كتاب جديد لصحفية أمريكية: مبارك تواطأ فى قتل السادات 

رحلة فى عالم الجماعات الإسلامية.. بمعرض الكتاب 

"تناقضات المؤرخين" كتاب يوضح عدم وجود حقائق راسخة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان