رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سلماوي:منع وزير ثقافة الإخوان من دخول الوزارة نقطة فارقة

سلماوي:منع وزير ثقافة الإخوان من دخول الوزارة نقطة فارقة

فن وثقافة

الدكتور أحمد مجاهد والكاتب محمد سلماوى

سلماوي:منع وزير ثقافة الإخوان من دخول الوزارة نقطة فارقة

محمد عبد الحليم 01 فبراير 2014 13:00

وجه الكاتب محمد سلماى المتحدث الرسمى باسم لجنة الخمسين الشكر للدكتور أحمد مجاهد، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب, منظمة المعرض وقال إن مجاهد رجل وطني له مواقف عديدة آخرها ما حدث في وزارة الثقافة وخطوا بالإرادة الشعبية خطوة للأمام لتحرير مصر من الإخوان واعتصموا بالوزارة ومنعوا وزير الإخوان من الدخول فيها وهذه كانت نقطة فارقة للتخلص ومن الإخوان وحمست الكثير من الشعب فوجدنا مواطنين في المحافظات يحررون المحافظة من المحافظ الإخوانى.

جاء ذلك ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة والأربعين حيث التقى الكاتب محمد سلماوي مع جمهور المعرض خلال لقاء فكري، أداره الدكتور أحمد مجاهد.

 

كما رحب مجاهد بسلماوي، قائلاً يشرفنا أن يكون ضيف اللقاء الفكري الكاتب الكبير محمد سلماوي وهو أديب بارع وصحفي مرموق وله الكثير من المواقف الوطنية المتميزة، تخرج في كلية الآداب جامعة القاهرة ودرس العديد من الدراسات بعدها، وله مؤلفات عديدة تتنوع ما بين المسرح والقصة، وله عبارة شهيرة قالها لي قبل ذلك "أنا أكثر واحد استقال فى مصر" رئيس اتحاد كتاب مصر.

 

وأضاف مجاهد: أذكركم أن أول جهة سحبت الثقة من محمد مرسي كانت اتحاد كتاب مصر, وآخر منصب تولاه سلماوي كان المتحدث الرسمي للجنة الخمسين، وكان له أكثر من دور في هذه اللجنة الدور الأول عضو اللجنة والمتحدث الرسمي ودوره كرئيس اتحاد الكتاب بذل مجهودًا كبيرًا مع الاتحاد ليضع مشروعًا يضمن حقوق الملكية الفكرية ويضمن حرية الإبداع، وأن لا مصادرة لأي عمل بغير حكم قضائي وما حلم به كمبدع نشكره عليه.

 

1وأضاف سلماوي أنه يعتقد أن هذا الجيل سعيد الحظ لأن كل الصعاب التي عانى منها قبل 25 يناير وبعدها لكنه سعيد الحظ لأن ليس كل الأجيال تشهد هذه النقطة الفاصلة بين عهدين ومصر الآن تمر بنقطة فاصلة بين عهد وعهد والتاريخ يسجل هذه النقاط الفاصلة .

 

وذكر سلماوي أن الدستور الجديد سيكون أساسًا للبنيان الذي نتطلع إليه، وسيؤرخ لمصر بهذا الخط الفاصل الذي نعيشه الآن بعد 30 يونيو ونؤرخ نهاية 25 يناير بـ 30 يونيو لأن 30 يونيو هي التي أنهت فترة اغتصاب الثورة ، ثورة 25 و30 يونيو ليست منفصلة عن بعضها.

 

 

وأضاف سلماوي بدأنا مرحلة جديدة أهم خصائصها أن هذه المرحلة وعت تماما أخطاء المرحلة الأولى التي انتهت بنا إلى مسار مختلف عن ما كنا نحلم به, ويوم 3 يوليو كانت مصر تشهد الخطة المحكمة التي تسمى خارطة المستقبل الدستور أولا ثم  انتخابات برلمانية وثم الانتخابات الرئاسية ولكن الإرادة الشعبية غيرت الخطة لتصبح الرئاسية أولا.

 

واستشرف سلماوي المستقبل قائلاً في الفترة المقبلة ستشهد مصر عصرا جديدا بأقوى وأفضل دستور في  تاريخها وهذا الدستور هو الأساس لبناء المستقبل، والدستور يقدم رؤية جديدة ومتقدمة في كل المجالات التى تعرض لها ابتداء من الحريات الشخصية امتدادا إلى الحريات العامة وإلى النظام السياسي والفئات المهمشة، فقد استحدثت 48  مادة لم ترد من قبل في دساتير مصر.

 

كما تحدث مجاهد عن باب الثقافة فى الدستور فقد أفردنا فصلا مستقلا وجديدا تماما بعنوان المقومات الثقافية للمجتمع ومن المستغرب أن دولة مثل مصر قوتها الناعمة هى قوتها الحقيقة التى صنعت مجدها بالثقافة والفن والأدب والفكر والمعمار وبالفيلم والكتاب والأغنية والقصيدة ومع ذلك لم يكن هناك ذكر لكلمة الثقافة فى دساتير مصر . وهذا الدستور يحافظ على الثقافة المصرية بتنوعاتها المختلفة وحقبها التاريخية التى شكلت الهوية الثقافية لمصر.

 

وتابع سلماوى بداية من الآن من غيرالدستورى أن لا يحصل المواطن على كتاب لأنه لا يملك ثمنه فأصبح هذا استحقاقا له وكذلك اى منتج ثقافى وليس الكتاب فقط . ويتحدث هذا الفصل أيضا عن حماية التراث المرئى وغير المرئى سواء القديم أو الحديث ، فلم يعد من الممكن أن نهمل نسخ الأفلام القديمة ، أو نهدم معمار قديم .

 

وينص الدستور ايضا على حرية تداول المعلومات تبدأ المادة بان المعلومات حقا للشعب ، ويجب أن يكون هناك إحصائيات لاى شئ . والنظام الرئاسى نظام حديث يتماشى مع أنظمة الدول المتقدمة وهو يميل للنظام المختلط بحيث لا تتكتل السلطة فى يد الرئيس . كما نص الدستور على عدم الخلط بين الدين والسياسة وعدم تأسيس أحزاب سياسية على أسس دينية . استجابة لمطالب الشعب فى 30 يوينو .

 

روابط ذات صلة

معرض الكتاب الـ45 يبحث عن الثقافة والهوية

معرض الكتاب للأغنياء فقط

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان