رئيس التحرير: عادل صبري 12:22 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أشرف عبد الباقي: تياترو مصر فكرة تطاردني منذ 5 سنوات

أشرف عبد الباقي: تياترو مصر فكرة تطاردني منذ 5 سنوات

محمد عبد الحليم 13 يناير 2014 14:50

قال أشرف عبد الباقي: "كنت في حالة حزن شديد طوال الفترة الماضية بسبب اختفاء المسرح، خاصة في السنوات العشر الأخيرة، وكانت آخر مسرحية قدمتها «لما بابا ينام» مع الراحل علاء ولي الدين، ثم لم يعد هناك وجود للمسرح الخاص..

 

وعندما اقترحت على إحدى الشركات فكرة مسرحية «تياترو» وجدت تحمسًا كبيرًا منها، وتفرغت لها بشكل كبير لرغبتي الجامحة في الوقوف على خشبة المسرح من جديد، وفي الوقت نفسه كانت لدي رغبة في تقديم عمل راق هادف دون وجود ألفاظ أو إشارات خارجة، كما اعتدت في كل أعمالي حتى نستطيع أن نعيد الأسرة المصرية للمسرح، وقمنا بتوحيد سعر التذكرة للجميع لتكون 50 جنيهاً فقط، وتقديم العروض المسرحية في وقت مبكر من الساعة 8 إلى 10 مساءً وبذلك تمكنت من إعادة الجمهور إلى المسرح مرة أخرى بعد خصام طويل".

 

وأكد أن "مشروع "تياترو مصر" فكرة تطارده منذ 5 سنوات، فهو أحب المسرح ويؤمن أن هذه الفكرة اذا نجحت ستعيد الجمهور مرة أخرى إلى المسرح، وكلمة "تياترو" معناها المسرح، والأستاذ يوسف وهبي كانت له كلمة شهيرة أؤمن بها جدا وهى "وما الدنيا إلا مسرح كبير"، واختار تسمية المشروع بهذا الاسم لأنه تياترو مصر فعلا، بكل حكاياتها وحواديتها.

وشدد على أن "الفكرة مجهدة جدا لأنى أقدم مسرحيتين في عرض واحد كل 15 يوما، ومصدر الإرهاق أننا نجرى نهارا بروفات للعرض الجديد وليس الذى نقدمه ليلا، لكنى أستمتع بهذا المجهود ولا اشعر به، لأنى أعشق المسرح، كما أن معي في المشروع 22 ممثلا شابا موهوبين جدا، وأتوقع أنهم جميعا سيكونون نجوما في المستقبل القريب".

وعن استعانته بالوجوه الجديدة في العروض المسرحية أشار أشرف " الوجوه الجديدة لديها طاقة رهيبة «زي اللي عندي 10 مرات»، ويجب توظيف تلك الطاقة بطريقة إيجابية وصحيحة، بدلا من أن يستغلها البعض لأغراض تدميرية، ويجعلها تمسك بالمولوتوف والقنابل وتحرق البلد، فلو استثمرنا هذه الطاقة في أن نجعلهم يعملون وينتجون ستتغير البلد كثيرا ونتقدم، فرغم أن دور مسرح الدولة أن يبحث عن الشباب ويكتشف المواهب، إلا أنه لا يفعل ذلك ويجرى وراء النجوم، أما أنا فأحب العمل مع الشباب لأنهم يملكون طاقة غير عادية، ويعملون بإخلاص رهيب، فلقد اخترت أفراد الفرقة بنفسي، حيث كنت أشاهد الكثير من العروض في أماكن مختلفة، وكنت أكتب اسم أى موهبة تلفت نظري وأحتفظ برقم تليفونها حتى جاء موعد تنفيذ الفكرة وظهورها للنور".

اقرأ أيضًا:

أشرف عبدالباقي: "تياترو مصر" يعيد الحياة للمسرح الخاص

اليوم.."مصر محسودة" من المسرح للتليفزيون

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان