رئيس التحرير: عادل صبري 10:39 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فى احتفالية نجم .. الشباب يهتف ضد العسكر

فى احتفالية نجم .. الشباب يهتف ضد العسكر

13 يناير 2014 11:07

فى الاحتفالية التى أقامتها دار الأوبرا المصرية مساء أمس لتأبين الراحل أحمد فؤاد نجم بالمسرح الكبير بعنوان "مع السلامة يا مصر"..

أشعلت فرقة إسكندريلا المسرح بأشعار الفاجومى ذات الطابع الثورى مما زاد من تفاعل الجمهور ليعلو الهتاف فى المسرح الكبير بدار الأوبرا "يسقط يسقط حكم العسكر" مما أحرج كل من وزير الثقافة فى الحومة الانتقالية الدكتور صابر عرب ورجل الأعمال نجيب ساويرس وقامت الحراسات الخاصة بالشخصيتين بالالتفاف حولهما واضطرهما للانسحاب على الفور من القاعة.

وقامت إدارة المسرح بتخفيف الإضاءة على المسرح فى محاولة لتهدئة الحضور وصعدت إحدى السيدات من إدارة الأوبرا لتتحدث للحاضرين فى المايك قائلة: "هذا اليوم هو تأبين الراحل الذى تحبونه أحمد فؤاد نجم ويجب أن نحترم ذلك" ليصعد الفنان على الحجار مباشرة بصحبة فرقته الموسيقية فى محاولة للسيطرة على القاعة بالعودة للغناء مرة أخرى.

 

حضر الحفل الكثير من محبى الشاعر الراحل والمهتمين بالشأن الثقافى المصرى، كان فى مقدمتهم: خالد على، حمدين صباحى المرشحين الرئاسين السابقين، جورج إسحق، الدكتور محمد العدل.

 

وقال عرب خلال كلمته أن المصريين مصرون على الخرج للاستفتاء غدا ليصلوا ببلادهم إلى الأمان، ولن يعوقهم ما يحدث فى مصر الآن من إرهاب ونشر الفوضي، فالمصريون قادرون على أن يصنعوا دستورا برؤيتهم وبدعمهم وبإيمانهم بقضيتهم، مؤكدا بأنهم سيجتازون هذه المرحلة، وأن مصر الجديدة قادمة قريبا.

 

وأضاف بأن نجم هو فنان الشعب وحالة مصرية وفنية وثقافية وسياسية وشاعر عرفه المصريون فى القرى والمدن والحضر والريف، وحجم الحضور يدل على مدى أهمية المحتفى به، لقد ملأ حياتنا وعيا وثقافة طوال ما يقرب من نصف قرن.

 

وقال إننا من جيل الستينيات والسبعينيات الذى كان يتحلق حول أغاني نجم وصديقه الشيخ إمام واللذين كانا حالة مصرية فريدة ويرصد تاريخ الحركة المصرية الوطنية من عمل سياسى وثقافى وفني، فهو جزء من تاريخ هذا الوطن طوال هذه العقود الخمسة الماضية فتاريخ نجم شاهد على تاريخ مصر منذ الملك فؤاد وحتى الرئاسة الحالية من ملكية وجمهورية فى حكم مصر، وطوال أربعين سنة كان نجم حالة مصرية فريدة، كان نجم جزءا من حركات التحول الوطنى السياسى ابتداء من سبعينيات القرن الماضى وكان ندا وخصما قويا وصارما لكل الأنظمة، وبقدر صرامته كان خفيف الدم وبسخريتة تبدو أكبر كثيرا من خصمه.

لقد علم نجم نفسه بنفسه وارتبط فى وجداننا بكل العمل السياسي، مؤكدا بأن نجم من الشعراء الذين لن يُنسوا فى تاريخها، مضيفا بأن اسم نجم سياتى فى مقدمة الموسوعة الكبيرة عندما نذكر أعلام مصر فى الفن والوعى والثقافة والوطنية.

وفى كلمته أعلن رجل الأعمال نجيب ساويرس عن تخصيص جائزة باسم الشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم فى شعر العامية بالاشتراك مع وزارة الثقافة سنويا وقيمتها مائة ألف جنيه لأقرب شعر إلى روح نجم.

 

تضمنت الاحتفالية عدة فقرات فنية من الأغنيات التى كتبها أحمد فؤاد نجم ولحنها الشيخ إمام، شارك فيها، محمد محسن وفرقته، وفرقة الأوله بلدي، بالإضافة لإلقاء قصائد شعرية من قصائد الشاعر الراحل شارك فيها بعض الفنانين منهم محمود حميدة، آثار الحكيم، فتوح أحمد، فتحى عبد الوهاب، صبرى فواز، شريف حلمي، جيداء بليغ، محمد هاشم، ومن الشعراء جمال بخيت.

 

اختتم الحفل بأغنية مصر يا أمه يا بهية والتى رددها جميع الفنانين على خشبة المسرح والحاضرين كما صعدت زوجة الراحل وابنته واللتين لم تتمالكا أنفسهما من البكاء.

روابط ذات صلة

دار الأوبرا تحيى ذكرى الأربعين لأحمد فؤاد نجم

"الشاعر البندقية" أحمد فؤاد نجم.. فيلم قصير

فيديو.. تشييع جثمان "أحمد فؤاد نجم

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان