رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مثقفون: يجب أن نأخذ بكلمة مهاتير "أنا علماني مسلم"

مثقفون: يجب أن نأخذ بكلمة مهاتير أنا علماني مسلم

فن وثقافة

مهاتير محمد

مثقفون: يجب أن نأخذ بكلمة مهاتير "أنا علماني مسلم"

أ ش أ 13 يناير 2014 10:53

نظم إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد برئاسة الكاتب المسرحي محمد عبد الحافظ، ندوة للتوعية بالدستور بقصر ثقافة الجيزة، شاركت فيها الكاتبة الكبيرة فريدة النقاش، رئيس تحرير جريدة "الأهالى"، والكاتب محمد الشافعي، رئيس تحرير مجلة "الهلال"، والناقد الكبير الدكتور يسري العزب، والكاتب محمد ناصف، والدكتور محمد زيدان، وأدارها الناقد والمترجم ربيع مفتاح.

 

وبدأ محمد الشافعي حديثه قائلاً: ثار الناس لأن الإخوان فشلوا في الحكم وليس لأنهم إسلاميون وقد أخذوا فرصة كاملة ولكنهم لم يستثمروها ونقول لهم إن عبد الناصر قد أصدر قرارين مهمين بعد 48 يوما، فشعر الناس أنهم يجب أن يدافعوا عن الثورة.

 

وثار الناس لأن هذا النظام كان يعمل ضد الأمن القومي المصري حين قرر أن يرسل الجيش للحرب في سوريا ولم يراع أن أمن مصر من وحدة وقوة سوريا، وحين قرر أن يمنح السودان حلاليب وشلاتين، وحين أثار الفتنة بين السنة والشيعة ولم يراع موضوع الكفاءة في اختيار القيادات وأشعل الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط.

وأوضحت الكاتبة فريدة النقاش أن فكرة تمثيل التيار الديني في الحكم فكرة خاطئة لأننا جميعا متدينون؛ مسلمين ومسيحيين، وقد تعرض مصطلح المدنية لتشويه مقصود حين أرادوا أن يلصقوا به كل التهم ويجب الفصل بين الدين والسياسة.

وأضافت قائلة: "ليس هناك أفضل من كلمة مهاتير محمد أنه علمانى مسلم، هذا الرجل الذي استطاع أن ينقل ماليزيا إلى مصاف الدول العظمى".

واعتبر الدكتور يسرى العزب أن العيب الذى يراه البعض في هذا الدستور ميزة كبيرة وهو أن الدستور حاول أن يجد كل شخص فيه نفسه، فكل الفئات والطوائف ممثلة فى الدستور.


وأكد ان هناك خمس مواد تناولت الهوية والثقافة في الدستور، وهي المواد 47 ، 48، 65، 67، 69 وأكدت المادة 48 أن الثقافة حق لكل مواطن.

 

روابط ذات صلة:

"قبائل سيناء" تعلن مقاطعة الاستفتاء على الدستور

عصام شرفالدستور يخرجنا من عنق الزجاجة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان