رئيس التحرير: عادل صبري 09:17 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور.. "العبور إلى المستقبل" يغلف أعمال صالون الشباب الـ24

بالصور.. العبور إلى المستقبل يغلف أعمال صالون الشباب الـ24

فن وثقافة

معرض العبور للمستقبل

بالصور.. "العبور إلى المستقبل" يغلف أعمال صالون الشباب الـ24

كتب- محمد عجم: 10 يناير 2014 13:00

رغم أن شعاره "العبور إلى المستقبل"؛ إلا أن صالون الشباب سيظل بتاريخه المسابقة الأولى التى  يحرص شباب الفنانين على المشاركة فيها، وأن ينالوا شرف نقش أسماهم في سجلاتها.

سينتابك هذا الإحساس وأن تتجول بين أروقة قصر الفنون بدار الأوبرا بين171 عملا إبداعيا لـ155 تشكيليًا مصريًا، من شباب الفنانين الواعدين دون سن الخامسة والثلاثين، المشاركين في صالون الشباب في دورته الرابع والعشرين، التي تكشف أعمالهم الموزعة بين التصوير والجرافيك والكمبيوتر جرافيك والخزف والرسم والنحت والتجهيز في الفراغ والبيرفورمانس والفيديو آرت، عن أن أجيالا جديدة من المبدعين سوف تنصهر سريعا في بوتقة الفن، بما يثري الحالة التشكيلية المصرية.

 

الصالون الممتد حتى نهاية الشهر الجاري، هو الحدث الأهم والأبرز في الكشف عن المواهب الشابة الواعدة وتقديمها للحياة الفنية، وما يميز هذه الدورة "ميل الشباب لخوض تجارب أكثر جرأة وغير معتادة"، بحسب صلاح المليجي، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، ما يؤكد "تطور المشهد الفني المصري المعاصر بشكل مُشرف بفضل تواصل أجيال المُبدعين".

 

ويستلهم الصالون شعاره "العبور إلى المستقبل" من وحي التحديات التي تواجه مصر من الداخل والخارج في ظل انعقاد هذه الدورة، ومعبرًا عن ضمير المجتمع الذي يمر بمرحلة دقيقة تموج بالتغيرات التاريخية، بما يؤكد أن الخطاب التشكيلي لا يزال واحدًا من أهم الخطابات الثقافية التي تشارك في رحلة العبور إلى المستقبل، بعد الحالة الثورية التي تعيشها مصر بعد 25 يناير، و30 يونيو.

 

الشعار أيضا يمكنك ملاحظته في بعض الأعمال المعرض، خاصة في مجال التشكيل في الفراغ، مثل عمل الطماطم كبيرة الحجم، التي تظهر بحجم عملاق بما يعكس دور الهندسة الوراثية التي أصبحت تتدخل هرمونيا في كل الفاكهة والخضر.

 

وأيضا عمل "الزنزانة"، والذى يمثل غرفة مغلقة مظلمة مغطاة بأوراق الجرائد، وذلك للدلالة على أن السجون ليست فقط التي نعرفها ولكن تمتد إلى سجون معنويه ونفسية.

 

يذكر أن الصالون كرم فى دورته هذا العام اثنين من التشكيليين المصريين توفيا فى مرحلة الشباب، هما سعيد العدوى "1938-1973"، وصالح عبد الصبور "1976-2013"، وتعرض اللجنة المنظمة للصالون فى القاعة الرئيسية مجموعة من أعمالهما التي تركت بصمة واضحة وميراثًا إبداعيًا جعل منهما علامات مضيئة فى تاريخ الحركة التشكيلية المصرية.

موضوعات ذات صلة

فيديو. المليجيالفن يصلح ما أفسدته السياسة

"في حب مصر" معرض للفن التشكيلي بدمياط

رئيس "الفنون التشكيلية": إعادة الحياة لجميع المواقع الثقافية المغلقة 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان