رئيس التحرير: عادل صبري 07:28 مساءً | الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م | 02 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

"القومي للترجمة" بين الطبع والتطبع

القومي للترجمة بين الطبع والتطبع

فن وثقافة

غلاف كتاب "الطبع عبر التطبع"

"القومي للترجمة" بين الطبع والتطبع

كرمه أيمن 09 يناير 2014 15:52

صدر مؤخرًا عن المركز القومي للترجمة، ترجمة كتاب "الطبع عبر التطبع.. الجينات والخبرة وما يجعلنا آدميين"، الكتاب من تأليف مات ريدلي، ومن ترجمة عصام عبد الرءوف، وقام بمراجعته عاطف يوسف.

يحاول الكتاب أن يجد إجابة عن عدة تساؤلات منها هل الطبع يغلب التطبع؟، وهل تتحدد صفات البشر من خلال جيناتهم "الطبع" أم من خلال البيئة "التطبع"؟، كما يجمع الكتاب خلاصة الصراعات العلمية التى دارت بين الطبع والتطبع.

 

ويشير الكتاب للصراع الذي حدث عندما تم اكتشاف الجينيوم البشري الذي يحتوي على عدد قليل نسبيًا من الجينات، فهناك من العلماء من زعم بأنه ليس هناك ما يكفي من الجينات لإحداث التغيرات الطارئة على البشر، أما مؤلف الكتاب فيجزم بأنه يمكن الجمع بينهم، وأن الجينات مهيئة لأن تأخذ دورها من التطبع.

 

طبقًا للمؤلف، فإن لينين قد أدرك في عشرينيات القرن الماضي، أن نجاح الحزب الشيوعي يعتمد على الفرضية التي تنادي بأن الطبع البشري من الممكن تدريبه على نظام جديد، فكان يقول إن الإنسان يمكن تقويمه ويمكن جعل الإنسان على النحو الذي نريده، فإن أغلب الصراع الماركسي كان يدور حول مسألة الوقت الذي سوف يستغرق في إنتاج هذا الإنسان الجديد، وهذا الهدف لم يكن له أي معنى ما لم تكن الطبيعة البشرية طروقة تماما ويسهل تشكيلها.


وأوضح أن تاريخ الصراع بين الطبع والتطبع، لم ينتصر فيه أحد منهما، فخلاصة التجارب على مختلف الكائنات أظهرت أن الجينات هي خلاصة المشاعر، فهى السبل التي تكون من خلالها المخلوقات مرنة وكأنها خادم للتجربة، ويخلص المؤلف في نهاية الكتاب إلى أنه على طول الحياة يكون الطبع عبر التطبع.


يذكر أن، المؤلف مات ريدلي، حاصل على دكتوراه الفلسفة في علم الحيوان، وله عدد كبير من الأبحاث والكتب العلمية، وحصل المترجم، عصام عبد الرءوف، على درجة الماجستير في الأدب الانجليزي، أما المترجم محمد إبراهيم، فعمل في مجال الترجمة لمدة تزيد على 11 عامًا، واشترك المترجمان في ترجمة عدد كبير من الكتب نذكر منها، رواية "حافة السماء"، "الإسلام في بريطانيا"، و"شكسبير عبر العصور".


قام بمراجعة الكتاب, المهندس الدكتور عاطف يوسف محمود، له عدد كبير من البحوث باللغات العربية والانجليزية والروسية، ترجم للمركز عددًا كبيرًا من كتب الثقافة العلمية نذكر منها "مصادر الطاقة غير التقليدية"، "مرجع روايات الخيال العلمي"، "منظومتنا الشمسية بين الصدفة والمصير".

 

روابط ذات صلة :
سبع روايات جديدة عن القومي للترجمة 

القومى للترجمة تحتفل بـ"الكفار

كتاب جديد يرصد "مصادر الطاقة غير التقليدية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان