رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس أمناء "البوكر" العربية: الجائزة تزداد قوة

رئيس أمناء "البوكر" العربية: الجائزة تزداد قوة

أبو ظبي - وكالات 08 يناير 2014 11:52

أكد ياسر سليمان، رئيس مجلس أمناء الجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" أن الجائزة التى مضت سبع سنوات على انطلاقها تزداد قوة ورسوخا.

جاء ذلك فى بيان الجائزة بمناسبة إعلان القائمة الطويلة التى تضم 16 رواية، بينها ثلاث روايات من مصر، هى "الإسكندرية فى غيمة" لإبراهيم عبد المجيد، و"منافى الرب" لأشرف الخمايسي، و"الفيل الأزرق" لأحمد مراد.

 

وقال سليمان إن القائمة الطويلة لهذا العام تضم نخبة من الأعمال الروائية الرائعة التى تنهض شاهدا على امتياز الأدب العربي

 

وأضاف أن تلك القائمة هى نتيجة عمل دؤوب اضطلع به فريق المحكمين، حتى خرجوا علينا بحصاد يتوزع ما بين الروائيين والروائيات، من الراسخين والمبتدئين على حد سواء، القادمين من مختلف أرجاء العالم العربي.

 

واستطرد قائلا: إنه لمن دواعى الغبطة أن نشهد الدور المتنامى الذى تلعبه الجائزة العالمية للرواية العربية فى دعم الرواية ليس بين قراء العربية فحسب، وإنما أيضا لدى الجمهور العالمى الأوسع عن طريق الترجمة.

 

وتضم القائمة الروايات المرشحة لنيل الجائزة لعام 2014، وعددها 16 رواية لكتاب من تسع دول عربية، واختيرت من بين 156 رواية ينتمى كتابها إلى 18 دولة عربية.

 

وقالت إدارة الجائزة فى بيان بأن القائمة الطويلة تضم ثلاث روايات من العراق هى "ليل على بابا الحزين" لعبد الخالق الركابي، و"طشاري" لإنعام كجه جى و"فرانكشتاين فى بغداد" لأحمد سعداوى وثلاث روايات من المغرب هى "تغريبة العبدى المشهور بولد الحمرية" لعبد الرحيم الحبيبي، و"طائر أزرق نادر يحلق معي" ليوسف فاضل، و"موسم صيد الزنجور" لإسماعيل غزولي.

 

أما الروايات السبع الأخرى فهى "فى حضرة العنقاء والخل الوفي" للكويتى إسماعيل فهد إسماعيل، و"رماد الشرق: الذئب الذى نبت فى البراري" للجزائرى واسينى الأعرج و"غراميات شارع الأعشى" للسعودية بدرية البشر، و"لا سكاكين فى مطابخ هذه المدينة" للسورى خالد خليفة، و"حامل الوردة الأرجوانية" للبنانى أنطون الدويهي، و"336" للسودانى أمير تاج السر، و"شرفات الهاوية" للفلسطينى إبراهيم نصر الله.

 

وقال البيان إن القائمة القصيرة التى تضم ستة أعمال سيعلن عنها فى العاشر من فبراير المقبل، أما الفائز بالجائزة وقدرها 50 ألف دولار فيعلن عنه فى حفل يقام يوم 29 أبريل عشية افتتاح معرض أبوظبى الدولى للكتاب، وينال كل مؤلف وصلت روايته للقائمة القصيرة عشرة آلاف دولار.

 

ويشار إلى أنه جرى اختيار الروايات من قبل لجنة مكونة من خمسة محكمين، يتم الإعلان عن أسمائهم فى عمان٬ الأردن٬ يوم الاثنين الموافق 10 فبراير، والذى تحدد للإعلان عن القائمة القصيرة.

 

وعلق رئيس لجنة التحكيم على القائمة الطويلة بقوله: "حملت الأعمال الروائية العربية قدرا كبيرا من التنوع الذى عكس بدوره ما فى الكتابات السردية من ثراء فى التيمات والتقنيات السردية، فقد لفت الأنظار من الناحية الموضوعية طغيان المشكلات السياسية والاجتماعية التى يعيشها الوطن العربى فى العديد من أجزائه وما يواجهه أفراده وجماعاته من معاناة، لاسيما العنف والشتات اللذين يواجههما الإنسان العربي، والذى دفعت الأقليات الدينية والإثنية الكثير من ثمنه".

 

وأضاف: "أما من ناحية التقنيات السردية فقد تنوعت ما بين سرد تقليدى يطغى عليه السارد العليم وبين سرد مجدد ومبتكر فى تبنى أساليب من شأنها بث المزيد من الحياة والتطور فى الرواية العربية، وفى هذا السياق برزت أصوات جديدة بين كتاب راسخى القدم فتعددت الأجيال والاختلافات المناطقية والجندرية، وهذا كله يصب فى مصلحة المنجز الروائى العربي".

 

ويذكر أن هذه هى الدورة السابعة للجائزة، التى أصبحت الجائزة الأدبية الأبرز فى مجال الرواية فى العالم العربي، مع جائزة نجيب محفوظ التى تمنحها الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وجائزة ساويرس.

 

وبحسب البيان فإن البوكر العربية استهدفت من البدء إفساح المجال العالمى أمام الرواية العربية، ومن هنا جاء حرصها أن تضمن ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنجليزية، وقد تمت حتى الآن ترجمة أعمال كل من بهاء طاهر (2008)، ويوسف زيدان (2009)، وعبده خال (2010) ومحمد الأشعرى ورجاء عالم (2011).

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان