رئيس التحرير: عادل صبري 07:06 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بطل "أسرار عائلية": دور "الشاذ" رسالة حية ولا أخشى الجمهور

بطل أسرار عائلية: دور الشاذ رسالة حية ولا أخشى الجمهور

فن وثقافة

محمد مهران

بطل "أسرار عائلية": دور "الشاذ" رسالة حية ولا أخشى الجمهور

عربي السيد 07 يناير 2014 20:11

جدل كبير أثاره فيلم "أسرار عائلية " قبل عرضه بدور العرض السينمائي، ذلك لأنه يقترب من منطقة شديدة الحساسية ويناقشها بمنتهى الجرأة وهي "الشذوذ الجنسي" ، لعله الفيلم الأول من نوعه الذي يعالج هذه المسألة بهذا الشكل، فالكاتب محمد عبدالقادر تناول الشذوذ الجنسي من بداية التعرض له، وسرد للجمهور الأحداث كلها، وفي نهاية الفيلم يتم عرض طرق العلاج من هذا المرض الخبيث.

 

وقال بطل الفيلم الفنان الشاب "محمد مهران" لـ" مصر العربية" جاءني الدور بالصدفة وأصابتني قراءة السيناريو بالقلق الشديد لحساسية  القضية التي يتناولها ولكن مع بداية التصوير، ذهب عني القلق وشعرت بأهمية الرسالة التي أوجهها للجمهور والتي لم يجرؤ أحد على الاقتراب منها من قبل.

 

وحول مخاوف اعتراض أسرته على قيامه بدور "الشاذ" قال مهران: توفت والداتي منذ فترة وأبي ترك لي الحرية عندما عرضت عليه الدور، لكنه وجهني قائلا: إذا كان الفيلم ينتهي بحل المشكلة فلا تتردد في قبوله.

 

وتابع مهران: الفيلم لم يتعمق في العلاقات المثلية للشباب ولم يحتوِ على مشهد واحد تظهر به العلاقة كاملة على عكس ما يروج البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبًا الجمهور بمحاسبته على أسس ومعايير فنية، وليس ظلمه لمجرد أن الشخصية التي يقدمها هي شخصية شاب "مثلي" فهو ممثل وعليه أن يقدم جميع الأدوار.

 

وأشار مهران إلى أنه تقدم للاختبارات التي أجراها المخرج هاني فوزي قبل بداية التصوير رغم علمه بمضمون العمل، وأنه تعامل مع الفيلم باعتباره "دور" عليه أن يجيد فيه.

 

وتمنى مهران أن يتعاطف الجمهور مع البطل من الناحية الإنسانية فهو في النهاية "حالة" قابلة للعلاج، ولا ينبغي أن نوصمه بالعار لأنه كان "مثلي" لفترة، مؤكدا أن هذه القضية موجودة في المجتمع ولا يمكن إنكارها وأن هذا الهدف هو المعنى الأعمق للفيلم والذي سيكتشفه الجمهور عند طرحه.

 

وعن خلافات الرقابة؛ في بادئ الأمر قال مهران: بعد إرسال الفيلم إلى الرقابة فؤجئنا برد الرقيب أحمد عواض رئيس الرقابة علي المصنفات الفنية يؤكد خلاله أن لديه 13 ملحوظة على الفيلم يريد تغييرها أو استبدالها لأنها خارجة ولا يصح أن تتواجد في الفيلم.

 

وسرد بطل الفيلم "محمد مهران" لــ"مصر العربية" بعض من المشاهد التي أراد الرقيب التعديل عليها وحذفها ومنها "مشهد خلافات أسرية بين بطل الفيلم وأبيه، و يقول البطل لأبيه خليك فرحان إنك أغنى أخواتك وأحسنهم معيشة بس للأسف عندك ابن مش هيشرفك عارف ليه .. لأني شاذ بنام مع رجالة".

وعلق مهران قائلًا: الرقيب يريد حذف كلمة الولد لأبيه "وبنام مع رجاله"، فإذا تم حذف هذا المقطع فكيف يستقبل الجمهور رد فعل الأب عندما يعلم.

 

وثاني المشاهد "مشهد السرير" الذي  يجمع بطل الفيلم مع صديقه في حالة استرخاء علي السرير وقد تغطى نصفهم الأسفل فقط وصديق البطل يتحدث إليه قائلا:

-         مالك متغير ليه معايا؟

-          فيرد البطل: أبدا ليه قلت كده أنا بكون سعيد وأنا معاك

-         الصديق بس أنا مش حاسك زى كل مرة

-         هو اللي إحنا فيه ده له نهاية

-         لا احنا اتخلقنا كده وهنفضل كده

-         هو أنت تسمع عن دكتور للي إحنا فيه

-         آه وراح له واحد صاحبي ومن وقتها ما شفتوش تاني  

 

وثالث المشاهد أثناء مرحلة العلاج ومقابلته لأحد أصدقائه الذي كان يمارس الجنس معهم، وكان يريده ويلح عليه بشدة فيرفض فيحاول صديقه اغتصابه ... إلخ.

 

يذكر أن فيلم "أسرر عائلية" من بطولة سلوى محمد على، ومجموعة من الوجوه الجديدة منهم بطل الفيلم محمد مهران، وطارق سليمان، ومحمد على، وبسنت شوقى، وعماد الراهب، ومن تأليف السيناريست الشاب محمد عبد القادر وإخراج  هاني فوزي.

 

 

روابط ذات صلة

 

لجنة التظلمات توافق على "أسرار عائلية" دون حذف 

 

إسرائيل تحتفي بفيلم مصري عن الشذوذ الجنسي 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان