رئيس التحرير: عادل صبري 01:45 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مولانا بيرم التونسي..

مولانا بيرم التونسي..

فن وثقافة

بيرم التونسي

مولانا بيرم التونسي..

كرمه أيمن 05 يناير 2014 15:49

"في مصر كنت الملك/

لك جيش ولك حاميه/

ودولة غير دولتك/

ما تعمل الموميا/

وأمة غير امتك/

ما تزرع البامية/

 ولما خشوا عليك المقبرة يلاقوك/

نايم مفتح/

ولكن في بلد عـميا..

مدد يا عم بيرم مدد.. في الإسكندرية يوم 3 مارس 1893م، صرخ لأول مرة بيرم التونسي الرضيع.. وسمي التونسي لأن جده لأبيه كان تونسيًا، أما هو فمصري ابن مصري ابن بلد.. عاش طفولته في حي الأنفوشي بالسيالة، والتحق بكُتّاب الشيخ جاد الله، ثم كره الدراسة فيه لما عاناه من قسوة الشيخ.. سلو بلدنا !!!

 أرسله والده إلى المعهد الديني وكان مقره جامع المرسي أبو العباس، وتوفي والده وهو في الرابعة عشرة من عمره، فانقطع عن المعهد وارتد إلى دكان أبيه يتاجر من أجل لقمة العيش لكنه مثل أي شاعر من أبناء الخسارة خرج من التجارة صفر اليدين.

كان محمود بيرم التونسي ذكيًا يحب المطالعة تساعده على ذلك حافظة قوية، تكوَّن وعيُه في الأحياء الشعبية لمدينة الإسكندرية، وفيها اختبر أولى تجاربه الحياتية، وعايش آلام وتطلعات الفقراء وبسطاء الناس من عمالٍ وحرفيين وصغار موظفين وفلاحين هجروا الريف بحثًا عن فرص العمل، وعانى ما يعانونه من اضطهاد واستغلال وتعسف ترجمه في قصائد كثيرة لعل أشهرها قصيدته التهكمية الساخرة: "المجلس البلدي"، الذي فرض الضرائب الباهظة وأثقل كاهل السكان بحجة النهوض بالعمران، وبعد هذه القصيدة انفتحت أمامه أبواب الفن فانطلق في طريقها ودخلها من أوسع الأبواب.

غنّت له أم كلثوم عدة قصائد مما ساعد على انتشاره في جميع الأقطار العربية، وظل إلى آخر لحظة في حياته من حملة الأقلام الحرة الجريئة، "البجحة" في الحق..

غنى له فريد الأطرش عدة أغنيات ناجحة منها:"يللا سوا، أحبابنا يا عين، يللا توكلنا، هلت ليالي، الليلة النور، أحلى الأماني، تطلع يا قمر، مانخبيش عليك، غالي يا بوي، حبيته لكن مابقولش، وأهواك".

ومن المواويل: "صدوك عني العدى، ويهون عليك"، ومن الأوبريتات الخالدة: "غنى العرب، بساط الريح، عايزة أتجوز، ليلة من ألف ليلة". بالإضافة إلى ثنائيته مع أسمهان بعنوان "أيدي في إيدك".

وفي مجال الصحافة، فقد أصدر بيرم مجلة "المسلة" في 1919، وبعد إغلاقها أصدر مجلة "الخازوق"، تم مصادرتها وإغلاقها، ونفى على آثرها بيرم لبلده تونس، بسبب مقالة هاجم فيها زوج الأميرة فوقية ابنة الملك فؤاد، ولقمع المستعمر الفرنسي التونسيين سافر لفرنسا، وعمل حمّالًا في ميناء مارسيليا لسنتين.

استطاع بيرم أن يزوّر جواز سفر ليعود لمصر، وألقي القبض عليه، وتم نفيه مجددًا لفرنسا، وهناك عمل في شركة للصناعات الكيماوية، وفصل منها لمرض إصابة، ليواجه ظروفًا معيشية قاسية إلا أنه استمر في كتابة أزجاله.

قام الرئيس عبد الناصر بمنحه الجنسية المصرية في 1960، كما منحه جائزة الدولة التقديرية، وكان ذلك قبيل وفاته في مثل هذا اليوم 5 يناير 1961.

سلام الله عليك يا عم بيرم.. 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان