رئيس التحرير: عادل صبري 11:14 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مثقفون: الخروج عن اللغة خروج عن الدين

مثقفون: الخروج عن اللغة خروج عن الدين

فن وثقافة

جانب من مؤتمر "أدباء مصر"

مثقفون: الخروج عن اللغة خروج عن الدين

كرمه أيمن 30 ديسمبر 2013 18:33

"تطور البشرية يعتمد على التواصل بين الحضارات المختلفة، ففي فترة زمنية تزدهر حضارة وتقدم إنجازًا بشريًا، ثم ما تلبس إلا أن تنحدر وتسلم الراية للحضارة التي تليها".. جاء ذلك في الجلسة التي عقدت بعنوان "التواصل والقطيعة في الإبداع المصري خلال الربع قرن الأخير"، ضمن فعاليات مؤتمر أدباء مصر في دورته الـ28.

 

شارك في الجلسة د.هيثم الحاج، ود.شعيب خلف، والناقد سيد الوكيل، والباحث محمود البعيري، وأدار الجلسة الشاعر محمد فريد أبو سعدة.

 

وقال د.هيثم الحاج الذي قدم ورقة بحثية بعنوان "التواصل الثقافي والوعي والأشكال الأدبية.. مناقشات وأفكار أولية"، إن فكرة التواصل بين الحضارات المختلفة والدورات الحضارية في كل مرحلة من مراحل البشرية، حيث تقدم حضارة مزدهرة إنجازاً بشرياً ثم يكون الانحدار لتسليم الراية لحضارة أخرى.

 

وأشار بذلك إلى ازدهار الحضارة الفرعونية، ثم انهيارها وسلمت الراية للحضارة اليونانية والرومانية التي سلمتها بدورها للحضارة العربية ثم الأوروبية ثم الأمريكية، وفى المستقبل للحضارة الصينية.

 

وركز د.شعيب خلف في بحثه "القصيدة الحديثة.. بين التواصل والقطيعة"، عن الصراع الأدبي بين القديم والحديث، حيث ارتبطت حركة التجديد عند القدماء بأن الخروج عن اللغة خروج عن الدين، باعتبارها لغة القرآن، واستحضر أمثلة من رؤية الشعراء لقراءة التراث منهم أدونيس، وحلمي سالم، وعبد المنعم رمضان.

 

وفى كلمته، قال الناقد سيد الوكيل الذي قدم ورقة بحثية بعنوان "سردية الجيل والتجديد.. الإبداع الروائي في ربع القرن الأخير"، إن فكرة مفهوم الجيل الذي يرتبط بالمصطلح السياسي، نشأ بعد ثورة 23 يوليو وسطوع المشروع القومي، ويرى الوكيل أن مفهوم الجيل يتحقق عند تحقق روافد ثقافية متعددة ومتداخلة في كل مجالات الحياة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان