رئيس التحرير: عادل صبري 06:45 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ذاتَ وَطَنٍ .. قصيدة جديدة للشاعر محمد عبد الناصر

ذاتَ وَطَنٍ .. قصيدة جديدة للشاعر محمد عبد الناصر

25 ديسمبر 2013 13:50

والآنَ لا أريدُ أن أعودَ

ما لي قُدرَةٌ على الرجوعِ،

غيرَ بسمتينِ

ذاتَ وَطَنٍ.. وذاتْ!

كُلَّ صباحٍ أرتدي طقسًا

وأقرأُ الإلهَ في البريدْ!

وأكتبُ الشيطانَ في الشارعِ تحتَ جِلدِ حيِّنا..

أنقشُ فوقَ عظمِهِ حُلمي المطاردَ البعيدْ..

قُل ليَ أيُّها القَدَرْ..

وأنتَ لستَ كائنًا لهُ ثمانونَ جَناحًا

ينفُثُ اللهَبْ..

لِمَ ارتعاشي حينما أقولُ عنكَ أيَّ شيءٍ؟!

أيَّ شيءٍ؟!

هل عليَّ أن أحبَّ ورطتي؟

كأنما العُتاةُ في ثيابيَ،

العَطسَةُ تنفِضُ المزيدَ مِنهُمُ..

أو أنني أبَيْتُ أن أكونَ غيرَ جُرَذٍ مُضطهَدٍ

ينتظرُ الفرصةَ كي يكونَ قَيصَرًا..!

أو أنني جوعانْ..

وذاتَ مرةٍ لما أتى الطعامْ..

خلعتُ وجهي كي أُركّبَ السدودْ..!

أو أنني ملآنْ..

خيَّطتُ أُذْنيَّ وعينَيَّ وقلبي وفمي خوفَ المفيضْ!

والآنَ لا أريدُ أن أسيرَ للأمامْ..!

كُلُّ الذُرى.. قُضبانْ..

لحمي.. دَمٌ غضبانْ..

علِمتُ أني قَدَري..

رضيتُ بي!

وصِحتُ يا ليالي يا عيونُ يا أمانْ..

يا حَرُّ يا بردانْ..

يا أمنُ يا جبانْ..

يا صحْوُ يا نعسانْ..

سَكِرتُ ذاتَ نايْ..

وضِعتُ ذاتَ وَطَنٍ..

وذاتَ ذاتَ ذاتْ!

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان