رئيس التحرير: عادل صبري 11:43 مساءً | السبت 16 نوفمبر 2019 م | 18 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

كل ما تود معرفته عن الدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي

كل ما تود معرفته عن الدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي

فن وثقافة

المؤتمر الصحفي لمهرجان القاهرة السينمائي

كل ما تود معرفته عن الدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي

كرمة أيمن 04 نوفمبر 2019 18:45

تنطلق فعاليات الدورة الـ 41 من مهرجان القاهرة السينمائي، خلال الفترة من 20 وحتى 29 نوفمبر 2019، برئاسة المنتج محمد حفظي، وبمشاركة عدد كبير من الأفلام العالمية الكبرى. 

 

وكشف محمد حفظي، رئيس مهرجان القاهرة، عدة مفاجآت خلال الدورة 41، التي يعرض خلالها 150 فيلمًا ما بين روائي طويل وتسجيلي وقصير، منها أكثرمن 30 فيلما ينفرد المهرجان بعروضها العالمية والدولية الأولى. 

 

وأشار إلى أن المهرجان حصل أيضًا على عدد من الأفلام العالمية الكبرى التي ستمثل مفاجأة  لجمهور الدورة 41

 

بوستر  المهرجان

 

كشف "القاهرة السينمائي" عن بوستر هذا العام، وظهر عليه امرأة في شكل شجرة ذهبية متفرعة في أرض خضراء.

 

 

لجان التحكيم

 

أعلن الناقد أحمد شوقي، القائم بأعمال المدير الفني للدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي، عن مشاركة الفنانة هنا شيحة كعضو لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة.

كما كشف أن الناقد اندرو محسن سيشرف على لجنة تحكيم أفلام مسابقة "سينما الغد" التي تضم في عضوية لجنة تحكيمها الفنانة حنان مطاوع.

 

لجنة تحكيم المسابقة الدولية: يترأسها الكاتب الأمريكى ستيفين جاجان وتضم كل من (المخرجة البلجيكية ماريون هانسيل، والمخرج المكسيكى ميشيل فرانكو، والمخرج الإيطالى دانييل لوشيتى، والكاتب المصرى إبراهيم عبدالمجيد، والممثلة الصينية كين هايلو).
 

ويشارك فى لجنة تحكيم مسابقة أسبوع النقاد، (الناقدة الأيرلندية جيسيكا كيانج، والناقد الأردنى ناجح حسن، والمخرجة المصرية نادين خان).
 

ويترأس لجنة تحكيم مسابقة آفاق العربية الناقد والمبرمج الكندى بيرس هاندلنج وتشاركه فى اللجنة (الممثلة المصرية هنا شيحة والمنتج البلغارى ستيفن كيتانوف والمنتجة المغربية لميا الشرايبى والموسيقار التونسى أمين بوحافة).
 

وتضم لجنة تحكيم مسابقة سينما الغد للأفلام القصيرة كلا من (الممثلة المصرية حنان مطاوع وخبيرة ترويج الأفلام الهولندية ناتالى ميروب).
 

لجنة تحكيم الاتحاد الدولى لنقاد السينما (الفيبريسى)، التى تمنح جائزتها لفيلم من الأعمال المشاركة فى المسابقة الدولية ويعلن عنها فى حفل ختام المهرجان، وتضم فى عضويتها كلا من (الناقد المصرى محمد سيد عبدالرحيم، والناقد النيجيرى ستيف أيوريندى، والناقدة الألمانية كاترينا دوكورن).



 

الجوائز

أطلق اسم المدير الفنى للمهرجان الراحل يوسف شريف رزق الله، على جائزة الجمهور، بقيمة 20 ألف دولار.

 جائزة الجمهور تذهب لأحد أفلام المسابقة الدولية، وتمنح مناصفة بين المنتج والشركة التى ستقوم بتوزيع الفيلم فى مصر.


وأعلنت إدارة المهرجان عن منح جائرة لأفضل فيلم عربى وقدرها 15000 دولار، تُمنح لمنتج الفيلم الذى تختاره لجنة تحكيم خاصة لأفضل فيلم عربى مشارك فى أى من مسابقات المهرجان الثلاث (المسابقة الدولية، آفاق السينما العربية أو أسبوع النقاد. 

 

 

التكريمات

ويمنح المهرجان جائزة فاتن حمامة التقديرية لكل من المخرج البريطانى من أصل أمريكى تيرى جيليام، والمخرج المصرى شريف عرفة.

كما يمنح منة شلبى جائزة فاتن حمامة للتميز. 

 

فيلم الافتتاح

 

اختار المهرجان الفيلم الأيرلندى "The Irishman" للمخرج الشهير مارتن سكورسيزى، وإنتاج "نتفلكس"، فى عرضه الأول بمنطقة الشرق الأوسط.

 
ونفى المنتج محمد حفظي رئيس المهرجان، حضور أيا من أبطال الفيلم، ويقوم ببطولته ثلاثة نجوم حاصلين على الأوسكار، هم آل باتشينو، وجو بيشي، وروبرت دي نيرو.

 


 

أفلام المهرجان

 

يعرض خلال الدورة 41، 150 فيلمًا تمثل 63 دولة، من بينها 18 فيلمًا يعرض عالميا للمرة الأولى، و17 فى عرضها الدولي الأول، و84 فيلمًا فى عرضها الأول بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يشارك في المسابقة الدولية 15 فيلمًا، ويضم القسم الرسمى خارج المسابقة 10 أفلام دولية، ويشارك فى مسابقة آفاق هذا العام 12 فيلما، ويتنافس في مسابقة أسبوع النقاد 7 أفلام دولية، وفي مسابقة سينما الغد يتنافس 20 فيلمًا، وتضم قائمة العروض الخاصة 12 فيلمًا، وفي قائمة عروض منتصف الليل 7 أفلام، وتشمل عروض البانوراما الدولية 48 فيلمًا.  

 

ملتقى القاهرة السينمائي

 

يقام على هامش المهرجان ويضم 16 مشروعا من 8 دول عربية، بين الروائي والوثائقي، في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج، وتصل قيمة الجوائز إلى 200 ألف دولار. 



 

ضيف الشرف

 

اختار مهرجان القاهرة السينمائي، السينما المكسيكية، لتكون ضيف شرف الـدورة 41.

وقال محمد حفظي، إن السينما المكسيكية صاحبة تجربة فريدة في السينما العالمية، وأنها تتشابه مع نظيرتها المصرية، حيث مرت كليهما بفترة عصر ذهبي قبل تراجعهما. 

 

وأشار إلى أن عدد من المخرجين المكسيكيين أطلقوا أخيرا موجة جديدة من الأفلام اجتاحت الأفلام سواء على مستوى المهرجانات السينمائية أو الجوائز العالمية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان