رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 مساءً | الخميس 14 نوفمبر 2019 م | 16 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

قيادة محمد رمضان طائرة مدنية.. من نشر الفيديو لإيقاف طاقم الرحلة «القصة الكاملة»

قيادة محمد رمضان طائرة مدنية.. من نشر الفيديو لإيقاف طاقم الرحلة «القصة الكاملة»

فن وثقافة

محمد رمضان

قيادة محمد رمضان طائرة مدنية.. من نشر الفيديو لإيقاف طاقم الرحلة «القصة الكاملة»

فادي الصاوي 14 أكتوبر 2019 18:35

 

أثار الفنان محمد رمضان، حالة من الجدل في مصر، بعد نشره مقطع فيديو عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه وهو يقود إحدى الطائرات المصرية المتجهة إلى مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، وبجواره قائد الطائرة، وذلك بالمخالفة لقوانين الطيران الدولية.

 

وتعتبر هذه هي التجربة الأولى من نوعها التى خاضها الفنان المصري، وهو في طريقه إلى المملكة العربية السعودية لإحياء حفل غنائي هو الأول له بالمملكة، وخلال مقطع الفيديو ظهر صوت كابتن الطائرة وهو يقول: "والمصحف محمد رمضان هو اللي سايق بينا الطيارة دلوقتي"، فيما كتب رمضان على الفيديو: "أول مرة أسوق الطيارة ثقة في الله نجاح".

 

وكشفت بعض وسائل الإعلام، أن رمضان نشر فيديو له من داخل الطائرة، وظهر فيه جالساً بالطائرة، إلا أنه فاجأ الجميع قائلاً "في تجربة هي الأولى من نوعها.. هنقوم نسوق الطيارة"، ليغادر بعدها مقعده متوجهًا نحو كابينة القيادة، حيث جلس إلى جوار قائد الطائرة، وتبادل الثنائي الحديث وأمسك بعدها رمضان بالأجهزة الخاصة بقيادة الطائرة.

 

بدورها تقدمت إيناس عبدالحليم، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة موجه إلى وزير الطيران المدني، للاستفسار عن رأيه فى الواقعة، وقالت النابئة فى بيان لها :"لهذه الدرجة وصل الحال بالاستهتار بحياة المواطنين، والسماح لأحد المواطنين العاديين بقيادة طائرة على متنها مئات الأرواح".

 

ووصفت النائبة البرلمانية تمكين طاقم الطائرة لمحمد رمضان من القيادة بأنه جريمة دولية يعاقب عليها القانون، ومخالفة صارخة لكافة الأعراف الدولية بشأن أمن وسلامة المواطنين، وتشكل جريمة ترويع وتخويف المواطنين، وتساءلت: "ماذا لو لا قدر الله، حدث وسقطت الطائرة نتاج خطأ من جانب الفنان محمد رمضان أثناء استعراضه لطريقة قيادة الطائرة؟".

 

وأضافت أن "اعتراف رمضان بأنه أول مرة يقود طائرة، وسط فرحة من جانب طاقم الطائرة، والذي بدوره يؤكد أن فعلا محمد رمضان هو الذي يقود الطائرة.. جريمة دولية وإنسانية لا تغتفر، وتستوجب الملاحقة الجنائية".

 

بالأمس نفت شركة مصر للطيران في بيان رسمي، لها علاقتها بالفيديو المتداول لـ"رمضان"، موضحة أن هذا الموقف لم يتم مطلقًا على أي من رحلات الشركة سواء الدولية أو الداخلية.

 

وأشارت الشركة، إلى أن ما فعله "رمضان" يتعارض مع إجراءات السلامة الجوية، وهو ما تحرص عليه الشركة الوطنية في جميع رحلاتها، مشيرة إلى أنه لا يمكن السماح لأي شخص بدخول قمرة القيادة أثناء الرحلات الجوية، باستثناء أفراد الطاقم فقط، وفقًا لقوانين الطيران الجوية التي تحظر دخول الركاب أو التعامل مع قائد الطائرة أو مساعده.

 

بدوره أكد خالد عبدالمنعم، نائب رئيس سلطة الطيران المدني لقياسات السلامة الجوية، أن ثبوت الواقعة يعرض طاقم الطائرة والشركة المسؤولة، للمساءلة القانونية، بالإضافة إلى فرض عقوبات كبيرة على الشركة قد تصل إلى الإغلاق.

 

وعبر عبد المنعم عن دهشته قائلا : "كيف يجلس أي راكب عادي بجوار قائد الطيارة ويقودها؟"، لافتا إلى الطيران في المقام الأول إقلاع وهبوط، ولا يمكن لأحد أن يقود الطائرة، إلا إذا كان على علم بالقيادة، وذكر أنه من الوارد أن يجلس أحد الأشخاص بجوار كابتن طيار لالتقاط صورة تذكارية أو فيديو، لكن لا يصل الأمر إلى قيادة الطائرة.

 

أما يسري عبدالوهاب، نائب رئيس مجلس إدارة شركة النيل للطيران، والعضو المنتدب، فأوضح أنه من الوارد أن تكون الطائرة واقفة على الأرض وليست في الجو، مشيرا إلى أنها لو كانت واقفة فهو أمر عادي وليس به ما يدعو للخوف.

 

وأشار عبد الوهاب إلى أن أغلب الطائرات الحديثة أصبحت تعمل بالمشغل الآلي، والطيار ما هو إلا مساعد للطائرة في الهبوط والإقلاع فقط، وباقي الأمور الطائرة فتتم أوتوماتيكيًا دون تدخل الكابتن على غرار طائرة بدون طيار، وذكر أن الطائرة الحديثة أصبح بها الآن ما يقرب من 20 كمبيوتر.

 

وفي السياق ذاته كشف مصدر بوزارة الطيران المدني، اليوم الاثنين، عن إيقاف قائد الطائرة ومساعده، لافتا إلى أنه بعد الاطلاع على الفيديو والتحقق من صحته تبين أن الطائرة تابعة لإحدى شركات الطيران الخاصة المصرية، وأنها ليست الشركة الوطنية مصر للطيران، رافضا الإفصاح عن اسم الشركة في الوقت الحالي، مؤكدا فى الوقت نفسه أن شركة «مصر للطيران» ليس لها علاقة بهذه الطائرة.

 

الأمر ذاته أكدته سلطة الطيران المدني المصري في بيان لها أشار فيه إيقاف قائد الرحلة ومساعده عن العمل والطيران وإحالتهما للتحقيق العاجل، وذلك لارتكابهما فعلا ممنوعا منعا باتا طبقا لقواعد وتعليمات الطيران المدني العالمي والمصري وضد سلامة الطيران المدني المصري، موضحة أنها لن تقبل المساس بسلامة الطيران المدني المصري وأنها ستقف وقفة رادعة لكل من يخالف قوانين وتشريعات الطيران المدني وستحاسب كل مخطئ.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان