رئيس التحرير: عادل صبري 08:46 صباحاً | الخميس 19 سبتمبر 2019 م | 19 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| بمنحة 35 مليون جنيه.. انتهاء ترميم مقبرتين للنبلاء و4 مقاصير

بالصور| بمنحة 35 مليون جنيه.. انتهاء ترميم مقبرتين للنبلاء و4 مقاصير

فن وثقافة

مقبرة النبلاء بالأقصر

بالصور| بمنحة 35 مليون جنيه.. انتهاء ترميم مقبرتين للنبلاء و4 مقاصير

كرمة أيمن 08 سبتمبر 2019 19:50

احتفل الدكتور خالد العناني؛ وزير الآثار، وتوماس جولد بيرجر؛ القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة، والمستشار مصطفى ألهم؛ محافظ الأقصر، بانتهاء أعمال ترميم مقبرتي رقم TT159 و TT286 بجبانة ذراع أبو النجا بالبر الغربي بالأقصر وأربعة مقاصير بمعبد خنسو.

 

حضر الاحتفال د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، و د. لويس بيرتيني، مديرة مركز البحوث الأمريكي في مصر.


 

وبمنحة بلغت قيمتها 35 مليون جنيه من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، قامت بعثة مصرية أمريكية من مركز البحوث الأمريكي في مصر (ARCE)، بأعمال ترميم مقبرتين للنبلاء في منطقة ذراع أبو النجا TT 159 و TT286 وأربعة مقاصير بمعبد خونسو بالكرنك من خلال مدارس الترميم الميدانية التي قامت بعقد سلسلة من التدريبات العملية لأكثر من 300 من اثريي و المرممي وزارة الآثار.


 

ترجع مقبرة (TT159) إلى عصر الأسرة 19 وهي تخص شخص يدعي "رعيا" وزوجته "موتمويا".

كان رعيا يشغل منصب الكاهن الرابع لامون، ومن أهم المناظر الموجودة بالمقبرة تلك التي تمثل كتاب البوابات والمشاهد الجنائزية.

وتخص مقبرة TT286 شخص يدعي "نياي" وكان يشغل منصب كاتب المائدة من عصر الأسرة العشرين؛ حوائط هذه المقبرة مزينة بمناظر ملونة تمثل الحياة اليومية و مشاهد جنائزية.


 

وفي كلمته، قدم د. خالد العناني؛ وزير الآثار، الشكر للجهود المبذولة لدعم تراث مصر الأثري كما ثمن علي الجهود المبذولة لتدريب شباب العاملين بالوزارة لأنهم النواة الأساسية لحفظ التراث المصري.

وأشار إلى التعاون المستمر بين مصر وأمريكا في مجال العمل الأثري والذي اسفر عن الانتهاء وافتتاح مشاريع كثيرة لتخفيض منسوب المياه الحوفية منها مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية في منطقة آثار كوم الشقافه بالاسكندريه وكوم امبو بأسوان .

وتمنى للسفير الأمريكي بالقاهرة التوفيق فيما يكلف له من مسؤليات ومهام جديدة حيث انه سينهي فترة عملة في القاهرة خلال الأيام القليلة القادمة.


 

ووصف د. مصطفى وزيري؛ مشروع ترميم المقبرتين ومعبد خنسو بأنه مثال آخر من بين العديد من أمثلة التعاون بين مصر و الولايات المتحدة الأمريكية.
 

ومن جهته، أوضح توماس جولدبرجر، القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة، أن الولايات المتحدة ملتزمة بشراكتنا مع وزارة الآثار للحفاظ على التراث الثقافي لمصر".

وتابع: "تسهم مثل هذه البرامج في وخلق فرص عمل دائمة وتحقيق الازدهار لمصر".


 

معبد خنسو:
تفقد وزير الآثار انتهاء أعمال ترميم أربعة مقاصير بمعبد خنسو حيث تم تدعيم وترميم الأسقف والحوائط الخاصة بها، كما تم تنظيف الأعمدة والمناظر وإزالة الترميم القديم الذي تم في الستينات و السبعينيات لتتم أعمال الترميم وفقا للطرق العلمية الحديثة.

وتتضمن عملية الترميم بوابة بطليموس الثالث والتي تربط معبد خنسو بطريق الكباش.

كما قامت البعثة بوضع مشايات من الخشب لتسهيل الوصل إلى المعبد و تسهيل عملية الزيارة.


 

يذكر أن، "خونسو" إله القمر فى الديانة المصرية القديمة، و هو ابن آمون وموت فى ثالوث طيبة.

ومعبد "خونسو" بالكرنك، من المعابد المتميزة، وهو نموذج كامل للمعبد المصرى القديم، بدأ بناءه الملك "رمسيس الثالث"، و استكمله من بعده ولده "رمسيس الرابع"، ثم "رمسيس الحادى عشر"، وأخيرًا أتمه "حريحور" رئيس الكهنة الذى أصبح آخر ملوك الأسرة العشرين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان