رئيس التحرير: عادل صبري 01:43 صباحاً | الأحد 22 سبتمبر 2019 م | 22 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

رحيل مصطفى اللباد.. ومثقفون: خسارة موجعة

رحيل مصطفى اللباد.. ومثقفون: خسارة موجعة

فن وثقافة

مصطفى اللباد

رحيل مصطفى اللباد.. ومثقفون: خسارة موجعة

آية فتحي 01 سبتمبر 2019 14:34

رحل عن عالمنا الباحث المصري في الشأن الإيراني الدكتور مصطفى اللباد عن عمر ناهز 54 عاما، بعد صراع مع مرض السرطان استمر لثلاث سنوات، وذلك صباح اليوم الأحد الموافق 1 سبتمبر 2019.

 

"اللباد" من مواليد القاهرة عام 1965، والده هو الرسام الراحل محيي الدين اللباد المصمم الجرافيكي ورسام الكاريكاتير بمجلتي روزاليوسف وصباح الخير.

 

  حصل "اللباد"  على درجة الدكتوراه في "الاقتصاد السياسي للشرق الأوسط" من جامعة هومبولدت في العاصمة الألمانية برلين عام 1994، وشغل منصب مدير مركز الشرق للدراسات الإقليمية والإستراتيجية بالقاهرة ورئيس تحرير مجلة شرق نامه المتخصصة في الشئون الإيرانية والتركية وآسيا الوسطى.

 

اشتهر "اللباد" بالتخصص في الشأنين التركي والإيراني في منطقة الشرق الأوسط، وكانت له مقالاته في صحف عالمية وعربية أبرزها "الحياة" الدولية و"السفير" اللبنانية والقبس الكويتية ومطبوعات مركز الأهرام للدراسات السياسية.

 

ومن المؤلفات التي قدمها "اللباد" للمكتبة العربية كتاب  "حدائق الأحزان - إيران وولاية الفقيه"، الصادر عن دار الشروق بالقاهرة عام 2006، وكتاب "تركيا بين تحديات الداخل ورهانات الخارج"، ألفه بالاشتراك مع آخرين وصدر عام 2009.

 

.

ومن آراء "اللباد" التي كتبها في مؤلفه "حدائق الأحزان" إن الحالة الإيرانية بجذورها التاريخية والدينية والسياسية لا تزال تمثل لغزا للعرب وغيرهم على حد سواء، وإن النظام الإيراني يشكل إحدى قوى الممانعة الأساسية بالمنطقة أمام التصورات المتعلقة بإعادة رسم الشرق الأوسط بما يخدم المصالح الكونية للولايات المتحدة وتفاقم المشكلات، والغرب تغاضى عن طموحات إيران الإقليمية في عهد الشاه مقابل قيامه بدور الحارس للمصالح الغربية بالخليج والشرق الأوسط، وجمهورية إيران الإسلامية لم تتنازل عن أي دور إقليمي".

 

 نعى عدد من الكتاب "اللباد" فالكاتب الصحافي والباحث في التراث الثقافي إيهاب الملاح نعاه قائلا "رحيل مصطفى اللباد خسارة موجعة لأهل العلم والبصر بتخصصه الدقيق.. كان من القلة العالمة البصيرة من أصحاب المعرفة الدقيقة والواسعة والخبيرة بالشؤون الإيرانية والتركية والسياسة والاستراتيجية.


رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.. وألهم آله وذويه وأحبابه وعارفي قدره الصبر والسكينة.. خالص عزائي ومواساتي للأصدقاء وآل اللباد ولنا جميعا..وإنا لله وإنا إليه راجعون".

 

ونشر الشاعر زين العابدين فؤاد صورة للراحل وعلق عليها قائلا "مصطفي اللباد غير عنوانه وذهب إلى أحبابه.. الصورة في بيت علاء الديب وعصمت قنديل".

 

الشاعر شعبان يوسف نعى اللباد عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قائلًا "د.مصطفى اللباد فى ذمة الله مع السلامة يا أرق وأغلى الناس، خبر فاجع وصادم".

 

الكاتب إبراهيم فرغلي كتب عبر حسابه على "تويتر" قائلا " خبر سيء جدا بعد صراع مع المرض.. وفاة الدكتور مصطفى اللباد، المحلل السياسي النابه، ابن الفنان الراحل محي اللباد وشقيق الصديق أحمد اللباد. له الرحمة ولأهله وأحبابه الصبر والسلوان".

 

ونعاه الإعلامي شريف عامر قائلًا " مصطفى اللباد . عقل هادئ أضاف، و اجتهد ، و رحل في صمت.رحمه و رحمنا الله".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان