رئيس التحرير: عادل صبري 02:20 صباحاً | الأربعاء 24 يوليو 2019 م | 21 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو: آخرهم محمد التاجي.. فنانون غدر بهم «الفن»

فيديو: آخرهم محمد التاجي..  فنانون غدر بهم «الفن»

فن وثقافة

الفنان محمد التاجي

فيديو: آخرهم محمد التاجي.. فنانون غدر بهم «الفن»

سارة 10 يوليو 2019 15:19

"التمثيل" تعتبر من المهن غير الثابتة لأصحابها ففجأة يبذغ نجم الممثل ثم يقفل مرة أخرى، ليجد نفسه عاد إلى نقطة الصفر.

 

مؤخرا عبر الفنان محمد التاجي عن استيائه بسبب أنه عرض عليه دور  غير مناسب لتاريخه الفني.

 

وكتب عبر حسابه على فيس بوك: "بعد 14 شهر قاعد في بيتي، جاني الليلة دي مشهد كومبارس متكلم في مسلسل، يالله، بجملة التطاول على شخصي الضعيف".

 

والتاجي ، عمل في المجال الفني منذ أواخر السبعينات، وذلك في عشرات الأدوار المساعدة بين السينما والتليفزيون والمسرح، لكن كانت أغلب مشاركاته تليفزيونية، ومن أهمها: "هو وهي، بوابة الحلواني، لا، الزيني بركات، أبو ضحكة جنان، الأب الروحي، جبل الحلال، دهشة".

ولم يكن التاجي الممثل الوحيد في تاريخ الفن المصري الذي  عانى من تقلب مهنة الفن :

 

الفنان علي الكسار الذي كان صاحب أشهر  العروض المسرحية وكون ثروة كبيرة، اضطر للعمل كومبارس في سنواته الأخيرة من حياته بعدما هجره المخرجين.

 

وفي الوقت الذي أضحك فيه علي الكسار كل من رآه بأداء فطري بسيط، مات عملاق التمثيل الكوميدي فقيراً بمأساة، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة يوم 15 يناير عام 1957 وهو يرقد في سرير من الدرجة الثالثة في مستشفى قصر العيني وحوله أولاده الخمسة وزوجته.

 

 

النجم الكوميدي إسماعيل ياسين الذي صنع أفلام لاتنسى ، في العقد الاخير من حياته تراكمت عليه الديون و انحسر  عن الأضواء.

 

واضطر  إلى حل فرقته المسرحية عام 1966م ثم سافر إلى لبنان وعمل مرة أخري كمطرب للمنولوج وقبل بأدوار صغيرة لا تناسب تاريخه.

مع بداية الستينيات بدأت الأضواء تنحسر عن نجمنا المحبوب مما أصابه بالإكتئاب و الحزن، مَرِض بالنقرس و عانى منه لفترات طويلة ، إلا أن سبب الوفاة كان إصابته بأزمة قلبية أودت بحياته في ٢٤ يوليو عام ١٩٧٢م منعته من استكمال دوره في أخر افلامه "الرغبة والضياع" أمام النجم نور الشريف، بعد أن عانى من إهمال الدولة له و إهمال أبناء مهنته أيضاً!

 

.

الفنان توفيق الدقن أيضا عانى في أواخر حياته من عدم التقدير، وعدم استطاعته التعامل مع الوسط الفني، وأصيب باحباط لعدم عرض أعمال عليه.

 

وكان الدقن يقول  أنه لا يملك رافاهية رفض الأدوار مصرحا في احد حوارته  " إذا امتنعت عن الشغل، المخرجيين والمسؤولين عن الفن هيسبوك تموت ويقتلوك".

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان