رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 مساءً | الأحد 21 يوليو 2019 م | 18 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بـ133 مليون دولار.. «Annabelle Comes Home» يحتل المركز الثالث

بـ133 مليون دولار.. «Annabelle Comes Home» يحتل المركز الثالث

فن وثقافة

فيلم Annabelle Comes Home

بـ133 مليون دولار.. «Annabelle Comes Home» يحتل المركز الثالث

سارة القصاص 09 يوليو 2019 14:13

حقق فيلم الرعب الأمريكي "Annabelle Comes  Home"، إيرادات وصلت إلى  133 مليون دولار حول العالم، كما أنه احتل المركز الثالث.

 

وانقسمت إيرادات العمل بين 49 مليون دولار أمريكي في سينمات أمريكا الشمالية، بينما حقق 84 مليون خارج أمريكا.

 

ويدور فيلم "Annabelle Comes  Home" في إطار من الرعب والغموض والإثارة، بعد أن يعقد (إد وارن) و(لورين وارن) العزم على منع أنابيل من إحداث المزيد من الخراب، ويجلبا الدمية المملوكة وقاما بوضعها في غرفة القطع الأثرية المغلقة في منزلهما، خلف الزجاج المقدس. 


ولم يعلموا أنهم على موعد مع ليلة رهيبة من الرعب تبدأ عندما تقوم أنابيل بإيقاظ الأرواح الشريرة في الغرفة، والتي وضعت جميع الأنظار على هدف جديد هو ابنة "وارن" البالغة من العمر عشر سنوات، الفتاة (جودي)، وأصدقائها. 

 

فيلم "Annabelle" من بطولة فيرا فارميجا، مكينا جريس، باتريك ويلسون، إميلي بروبست، ماديسون إيسمان، ستيف كولتر، كاتي ساريفي، إدي ج. فرنانديز، سادي كاتارينا، جيمس ويليام بالارد، ومن تأليف جيمس وان.

استقبلت دور العرض في العالم الجزء الأول من فيلم Annabelle "آنابيل" عام 2014، وحقق إيرادات تجاوزت الـ62 مليون دولار.

 

ويحكي الجزء الأول عن "جون فورم" وجسده النجم وارد هورتون وزوجته "ميا" التى تجسد دورها آنابيل واليس، عندما يشترى جون العروس "Annabelle" لزوجته الحامل، وهى عبارة عن عروسة قديمة ونادرة، وفى إحدى الليالى يقتحم عدد من عبدة الشيطان منزل "ميا" و"جون" ويقومون باستحضار إحدى الأرواح الشريرة التى لا تقهر، وهى الروح التى سكنت جسد الدمية، لتدخل ميا وجون فى موجة من الأحداث المرعبة، محاولين الخلاص من الدمية آنابيلا.

 

في أغسطس 2017، كان عشاق أفلام الرعب على موعد من الجزء الثاني "Annabelle: Creation"، يستكمل أحداث الجزء الأول، وتدور أحداثه بعد مرور سنوات من الموت المأساوي لابنتهما الصغيرة، حيث يرحب صانع دُمى وزوجته بكاهنة وفتيات عِدة من دار أيتام مُغلَق في منزلهما، لكن بشكٍل ما يصبح هدف صانع الدُمى هو الاستحواذ على "آنابيل".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان