رئيس التحرير: عادل صبري 02:07 صباحاً | الأربعاء 24 يوليو 2019 م | 21 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

محمود.. يتحدى الإعاقة بالطين الأسواني

محمود.. يتحدى الإعاقة بالطين الأسواني

فن وثقافة

محمود فؤاد وتمثاله

محمود.. يتحدى الإعاقة بالطين الأسواني

آية فتحي 05 يوليو 2019 15:45

لم يكن يعلم محمود فؤاد، طالب الفرقة الرابعة بكلية الفنون الجميلة جامعة المينا، وهو يعمل على مشروع تخرجه أن إبداعه في نحت التمثال سيكون حديث السوشيال ميديا، محققًا نجاح ضخم، ليحصد به إعجاب الكثيرين.

 

"الإرادة القوية لدى متحدي الإعاقة" كانت هي المحرك لمحمود فؤاد، لتنفيذ مشروع تخرجه، ليؤكد أن الإعاقة ليست في الجسد ولكنها في الفكر، وفق ما رواه في حديثه مع موقع "مصر العربية".

 

وأوضح "فؤاد" أن هدفه من التمثال تحدي الإعاقة قائلًا "تحدى الإعاقة المشروع بيعبر على أن الإعاقة ليست ف الجسد بل في الفكر وبإمكان أي أحد أن يتحدا أي أحد".

 

16 يومًا هي المدة التي استغرقها "فؤاد" لينفذ تمثاله المصنوع من "الطين الأسواني"، واصفًا شكله قائلًا "في شعله في إحدى يديه؛ للتعبير عن الأمل وهو منجذب له وذاهب له، وبيده الأخرى يشد السيدة الجالسة على الكرسي ليعبر بها وهيا تصرخ وهو كمان يصرخ وهذا هو التعبير الموجود على، والرسالة التى أرغب في إيصالها هي أن هؤلاء الأشخاص لابد أن نهتم بهم".

أكد "فؤاد" أنه لم يواجهه أية صعوبات في تنفيذ مشروع تخرجه، ولم يساعده أحد على تنفيذه، والفكرة كانت في ذهنه من وقت طويل، وبدء في تنفيذ على الفور بمجرد بدء تنفيذ مشروعات التخرج.

روى "فؤاد" ابن قرية نجع الجزيرة بمحافظة أسيوط، أنه اكتشف موهبته وحبه وشعف بالنحت منذ أن كان في الصف الثاني الإبتدائي، وكانت هذه الموهبة هي الدافع لدخوله لكلية الفنون الجميلة حتي يثقل موهبته بالدراسة.

 

وتحدث "فؤاد" عن الفنانين في مجال النحت الذين يعتبرهم قدوته، وهم  دكتور جرجس الجاولى وضياء عوض ومصطفى العزبى، أما قدوته من الفنانين الأجانب فهم مايكل أنجلوا وهنرى مور.

وأشاد صاحب تمثال تحدي الإعاقة بأساتذة كلية فنون جميلة جامعة المنيا، والذين قدموا لهم كل الدعم، ولم يتأخروا عن الطلاب في أي طلب يحتاجونه منهم.

 

وعن طموحه للمرحلة القادمة بعد نجاح مشروع تخرجه قال "فؤاد" : طموحى أن أفتح أتيله خاص بي، لعرض شغلي الخاص، وأن أتمكن من إقامة  معارض عالمية في جميع دول العالم".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان