رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 صباحاً | الأحد 21 يوليو 2019 م | 18 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

«بقايا مدينة» رواية تدخل السباق الرمضاني 2020.. تعرف على التفاصيل

«بقايا مدينة» رواية تدخل السباق الرمضاني 2020.. تعرف على التفاصيل

فن وثقافة

غلاف رواية "بقايا مدينة"

«بقايا مدينة» رواية تدخل السباق الرمضاني 2020.. تعرف على التفاصيل

كرمة أيمن 03 يوليو 2019 23:44

شهدت السنوات الماضية، عودة الدراما إلى الأعمال الأدبية والروائية، ولاقت نجاحًا جماهيريًا كبيرًا وكان آخرها مسلسل "زودياك" الذي عرض في رمضان 2019 للكاتب الراحل أحمد خالد توفيق، ومن قبلها "طريق" لنادين نجيم مأخوذ عن قصة لأديب نوبل نجيب محفوظ وأيضًا "أفراح القبة"، ومسلسل "واحة الغروب"ن وغيرها من الأعمال الدرامية التي لاقت قبولًا وترحبيًا. 

 

وفي رمضان 2020، تعود الأعمال الروائية للعرض على الشاشة الصغيرة، وهذا ما كشفه الكاتب الكويتي مشعل حمد، عن تحويل روايته "بقايا مدينة" لمسلسل درامي مصري. 

وقال مشعل حمد، إن إحدى شركات الإنتاج المصرية، تواصلت معه لتحويل روايته "بقايا مدينة" إلى مسلسل درامي يعرض في مصر ودبي، ووقع العقد معهم، ويبدأ التصوير نهاية هذا العام. 



وعن النجوم المشاركين في المسلسل، أوضح مشعل حمد؛ في تصريحات صحفية،  أن شركةالإنتاج رشحت أسماء مبدئية للمشاركة في العمل من بينهم النجم خالد الصاوي، والنجمة نيللي كريم، ولم يتم حتى الآن الاتفاق على باقي فريق العمل.

 

تدور رواية "بقايا مدينة" حول "بدر" الذى أحب ابنة عمه وعندما رفضته ترك الكويت وتوجه إلى بلد آخر للدراسة والعمل، وهناك أصبح رجل أعمال، عاد إلى الكويت وتعرف على فنانة شابة تدعى منيرة، ووقعا فى الحب. 

 

لكن الرياح جاءت بما لا يشتهي، وفقد والده ثم ساقه ومن ثم فقد منيرة، وبعد علاجه فى ألمانيا وتركيب ساق جديدة تعرف على مريم مصممة الأزياء وتزوجها ورزقا ببنت اسمها منيرة، وتعود منيرة وتفسد علاقته بزوجته ويتوب عن حبه لها.
 

يقول المؤلف على غلاف روايته: "ربما يكون هناك قرارات بحياتنا يحسمها لنا القدر، ومن الممكن أن تتراقص مشاعرنا عليها، نحاول جاهدين لتخطى تلك المرحلة الصعبة، ننجح فى بعض الأحيان نجاحا مؤقتا فلا يمكننا أن ننكر عودة تلك الذكريات التى نعيشها بين الحين والآخر".
 

ويضيف: "تفاءل بما تهوى يكن، واجعل أملك بالله كبيرا، جميل أن نقتنع بالقدر رغم قساوته، والأجمل أن نحاول أن نمضى مع ذلك النور القادم من بعيد، فربما حياتنا ستكون أجمل.
 

واختتم: "هذه الرواية، اختصار لواقع يحصل فى كثير من البيوت، فربما تجد قلبك ينبض مع أحداثها، وربما تلامس مشاعرك وذكرياتك السابقة، ولكن تأكد بأن من يحبك سيظل يحبك فى كل مكان وبأى زمان، وأن من جرحك يوما ما، سيتذكر قساوة الموقف الذى وضعك به لاحقا، شاء أم أبى".

 

يذكر أن، مشعل حمد؛ كاتب وروائي كويتي صدرت له عدة روايات، أهمها «لربما خيرة»، «وتمضي الحياة»، «قريبًا ستمطر»، «بين اللهم وآمين»، ويكتب سلسلة مقالات بمجلتي «أسرار» و«الديرة»، ومقدم برامج اجتماعية في إذاعة نبض الكويت. 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان