رئيس التحرير: عادل صبري 06:45 صباحاً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

ولد الغلابة الحلقة 28.. هروب «حمزة» و«صفية» تنتقم

ولد الغلابة الحلقة 28.. هروب «حمزة» و«صفية» تنتقم

فن وثقافة

مسلسل ولد الغلابة

ولد الغلابة الحلقة 28.. هروب «حمزة» و«صفية» تنتقم

كرمة أيمن 02 يونيو 2019 21:15

شهدت الحلقة الثامنة والعشرون من مسلسل "ولد الغلابة" للنجم أحمد السقا، والتي تعرض على شاشة "mbc مصر"، العديد من الأحداث المفاجئة. 

 

استكمل "صديق" ما بدأه أخوه "عيسى"، وأخبر تجار المخدرات أنه من يقوم بطبخ المادة المخدرة، ووافقوا أن يتعاونوا معه لمصلحتهم، وتعاون "صديق" مع "نصيف" بعد أن جحز له مكانًا جديدًا. 

 

وطلب "عيسى" من "فرح" أن يعزم أخواته في منزله الجديد في مصر، ووافقت "فرح" لكنها أخبرته أنها غير مرتاحة لأخته "صفية"، لكن أخبرها أنها تغيرت في آخر مرة قابلها، وطلب منها أن تسامحه. 

 

ووافقت "صفية" على الذهاب إلى منزل "عيسى"، بشرط ألا يخبرها أخواته أنها لم تصرف من الأموال التي أعطها لها. 

 

وفي المدرسة، وقع أحد التلاميذ على الأرض وعلموا أن ما حدث له بسبب تناوله مخدر "الأستروكس" ليسترجع "عيسى" كل ما حدث له، وكيف كان مدرسًا يتقي ربنا في أفعاله، حتى انتزعت الرحمة من قلبه. 

وفي منزله، تجمع أخواته حول مائدة الطعام، وأبدى "صديق" إعجابه بالمنزل ووعده "عيسى" بأن يشتري له منزل مثله بجانبه بشرط أن يعيش فيه جميع أخواته، ولكن "صفية" رفضت، وقالت أن لهم الأموات في بلدتهم. 

 

وجاء اتصال تليفوني لـ"عيسى"، ليفاجأهم بدخول "حمزة" عليهم لتكمل لمتهم، وأخبر "حمزة" زوجته أنهم سيأخذها ويسافر إلى "اليونان" ويكملوا بقية حياتهم هناك. 

 

وأخبرت "فرح" زوجها "عيسى" أن أخته "صفية" تنوي أن تنتقم منه وعليه أن يحذر منها حتى لا يقع في الفخ الذي تنصبه له، إلا أنه أخبرها أنها في البداية والنهاية أخته. 

 

وهاجمت قوات الشرطة، المنزل الذي يصنع فيه المخدرات، وأخبرت "صفية" أخوها "صديق" أنها أبلغت عنهم. 

 

وألقت قوات الشرطة القبض على "نصيف"، واعترف بكل شيء، ولم يستطع "صديق" الهرب، وألقت قوات الشرطة عليه، كما قبضت على "عيسى" قبل أن يتمكن من الهرب. 

 

"ولد الغلابة" بطولة أحمد السقا، ومحمد ممدوح ومي عمر، وإنجي المقدم، وهبة مجدي، وإدوارد، وكريم عفيفي، وهادي الجيار، وصفاء الطوخي وآخرون، ومن تأليف أيمن سلامة، وإخراج محمد سامي، والمنتج صادق الصبّاح.

 

ويجسد أحمد السقا، شخصية رجل صعيدي فقير جدًا وهو المسؤول عن عائلته، ويضطر للعمل في مهنتين، الأولى مدرس بإحدى المدارس الحكومية، والثانية يعمل ليلًا سائق تاكسي، وبالرغم من ذلك تدفعه الظروف المحيطة له للإتجار في المخدرات، وتتطور الأحداث بعد ذلك فى إطار من الاثارة والصراع. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان