رئيس التحرير: عادل صبري 09:51 صباحاً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

الاجتماع الأول للأعلى للثقافة بتشكيله الجديد.. غدًا

الاجتماع الأول للأعلى للثقافة بتشكيله الجديد.. غدًا

فن وثقافة

الدكتورة إيناس عبد الدايم؛ وزير الثقافة

الاجتماع الأول للأعلى للثقافة بتشكيله الجديد.. غدًا

كرمة أيمن 29 مايو 2019 22:28

بعد صدور قرار مجلس الوزراء، يعقد المجلس الأعلى للثقافة برئاسة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، وأمانة الدكتور هشام عزمي؛ أمين عام المجلس في التاسعة مساء الخميس ٣٠ مايو 2019، الاجتماع الاجرائي الأول لأعضاء المجلس بتشكيله الجديد. 

 

وصدر مؤخرًا قرار من رئيس مجلس الوزراء مؤخرًا بشأن تشكيل اعضاء المجلس الأعلى للثقافة، على أن يضم اكثر من ٦٠ شخصية من قامات ورموز الفكر والادب والثقافة والفنون، بالإضافة إلى عدد من الوزراء ورؤساء النقابات الفنية والهيئات الثقافية. 

يذكر أن، في عام ١٩٥٦ صدر قرار إنشاء المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب وبعد عامين أصبح المجلس مختصاً كذلك برعاية العلوم الاجتماعية، وعلى مدى ما يقرب من ربع قرن ظل المجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية يمارس دوره فى الحياة الثقافية والفكرية فى مصر.

وفي عام 1980 تحول إلى مسماه الجديد " المجلس الأعلى للثقافة " بصدور القانون رقم 150 لسنة 1980، ويرأس المجلس الأعلى للثقافة وزير الثقافة، ويتولى إدارته وتوجيه سياساته والإشراف على تنفيذها الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة. 


ولم يكن الأمر مجرد تغيير فى المسميات بل تطور فى الدور والأهداف، بإعتباره العقل المخطط للسياسة الثقافية فى مصر بهدف تيسير سبل الثقافة للشعب وربطها بالقيم الروحية، وذلك بتعميق ديمقراطية الثقافة والوصول بها إلى أوسع قطاعات الجماهير مع تنمية المواهب في شتى مجالات الثقافة والفنون والآداب، وإحياء التراث القديم، وإطلاع الجماهير على ثمرات المعرفة الإنسانية، وتأكيد قيم المجتمع الدينية والروحية والخلقية وذلك من خلال لجانه التى تبلغ ثمانيه وعشرين لجنة، وتضم نخبة من المثقفين والمبدعين المصريين من مختلف الأجيال والاتجاهات.

وبات مركز إشعاع للثقافة والفكر على المستوى المصرى والعربى ، وقلعة من قلاع التنوير والاستنارة ؛ من خلال المؤتمرات والندوات التى ينظمها ويشارك فيها لفيف من المفكرين والمثقفين، والتى أصبحت مناسبة للتفاعل الثقافى على المستوى الدولي فضلاً عن مشاركة بعض أبرز الباحثين فى المؤسسات الأكاديمية في العالم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان