رئيس التحرير: عادل صبري 08:41 مساءً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

ولد الغلابة الحلقة 24.. هل يفضح هروب «حمزة» سر «عيسى»؟

ولد الغلابة الحلقة 24.. هل يفضح  هروب «حمزة» سر «عيسى»؟

فن وثقافة

مسلسل ولد الغلابة

ولد الغلابة الحلقة 24.. هل يفضح هروب «حمزة» سر «عيسى»؟

كرمة أيمن 29 مايو 2019 21:15

شهدت الحلقة الرابعة والعشرون من مسلسل "ولد الغلابة" للنجم أحمد السقا، والتي تعرض على شاشة "mbc مصر"، العديد من الأحداث المفاجئة. 

 

استطاع المحامي الذي يقوم بدوره الفنان أحمد زاهر، أن يخرج والد "فرح" من السجن، إلا أنه متعجب مما حدث، وحاصر ابنته بسيل من الأسئلة ومن الذي قتل "عزت"، ومن أين حصلت على الأموال؟، ومن هو "عيسى" الذي ساعده للخروج من السجن؟. 

 

وأثارت الأموال التي وجدها والد "فرح" في غرفته بالفندق، فضوله ليعرف ما حدث بالضبط في السنة التي عاشتها "فر"ح" وخاصة في الفترة الأخيرة منها. 

 

ورفض "عيسى" الإفصاح للمحامي "لبة" عن الطريقة التي حصلوا عليها على الأموال، والأخير قال له أنه سيعرف كل شئ لكنهم يحتاجون أن يثقوا فيه أولًا، وعرض عليهم أن يغسلوا الأموال، في مقابل الحصول على 400 ألف جنيه من كل مليون. 

 

وأرسلت المحكمة خطابًا إلى منزل عائلة "عيسى"، تخبرهم بتحديد موعد لإعدام شقيقهم "حمزة". 
 

وبمساعدة المحامي "جمال لبة"، انقذ "عيسى" أخوه من الإعدام، بتهريبه قبل أن ينفذ حكم المحكمة. 


وداهمت قوات الشرطة، منزل عائلة "عيسى" بحثًا عن "حمزة"، وطالبتهم الشرطة بالاتصال بهم فور علمهم بأي معلومة عن مكان تواجد "حمزة".  

 

واستدعت الشرطة "عيسى"، لتستجوبه في هروب "حمزة" أثناء ترحيله من سجن إلى سجن، إلا أن "عيسى" أخبره أنه سيسلمه للعدالة ولا يقبل الظلم. 

 

ووضعت الشرطة كل من "عيسى" و"صديق" تحت المراقبة، ومن تحريات النيابة عرفوا أن "عيسى" يقيم مع طفرحط في شقة في القاهرة، أما "صديق" يملك منزلًا لا يعرف أحد عنه شيء. 

 

وانتهت الحلقة بمداهة قوات الشرطة لمنزل "صديق"، فهل سينفضح سرهم وتكتشف الشرطة مكان تصنيع المادة المخدرة "الأستروكس"؟

 

"ولد الغلابة" بطولة أحمد السقا، ومحمد ممدوح ومي عمر، وإنجي المقدم، وهبة مجدي، وإدوارد، وكريم عفيفي، وهادي الجيار، وصفاء الطوخي وآخرون، ومن تأليف أيمن سلامة، وإخراج محمد سامي، والمنتج صادق الصبّاح.

 

ويجسد أحمد السقا، شخصية رجل صعيدي فقير جدًا وهو المسؤول عن عائلته، ويضطر للعمل في مهنتين، الأولى مدرس بإحدى المدارس الحكومية، والثانية يعمل ليلًا سائق تاكسي، وبالرغم من ذلك تدفعه الظروف المحيطة له للإتجار في المخدرات، وتتطور الأحداث بعد ذلك فى إطار من الاثارة والصراع. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان