رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الاثنين 19 أغسطس 2019 م | 17 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

سيناريست كارتون «نور وبوابة التاريخ»: التمويل كان عقبة أمام إخراج المسلسل

سيناريست كارتون «نور وبوابة التاريخ»: التمويل كان عقبة  أمام إخراج المسلسل

فن وثقافة

الكاتب عمرو الطاروطي

في حواره مع مصر العربية..

سيناريست كارتون «نور وبوابة التاريخ»: التمويل كان عقبة أمام إخراج المسلسل

آية فتحي 25 مايو 2019 14:30

يشارك الكاتب عمرو الطاروطي في كتابة سيناريو مسلسل كارتون "نور في قرية الطيبين" و "نور وبوابة التاريخ"، المعروضان الآن على شاشات التليفزيون، خلال شهر رمضان المبارك، من إنتاج تنتج المنظمة العالمية لخريجى الأزهر.

 

حاورت "مصر العربية" الطاروطي للحديث عن "نور فى قرية الطيبين"، "نور وبوابة التاريخ"، وعن الصعوبات التي واجهتهم من أجل إخراجهم، وعن مستقبل الكوميكس في مصر.

 

وإلى نص الحوار..

 

انطلاقا من مباركتنا على إذاعة مسلسلين كارتونيين "نور فى قرية الطيبين"، "نور وبوابة التاريخ".. حدثنا بشيء من التفصيل عن العملين وتفاصيلهم؟

 

 المسلسلين كانا في الأصل سلسلتان قصص مصورة تم نشرها في مجلة "نور"، وهما من إبداع أيقونة الكوميكس في مصر د. نهى عباس، في البداية لفتت سلسلة (نور وبوابة التاريخ) نظر القراء على اختلاف أعمارهم، ومع الوقت وصل الصدى لوزارة البحث العلمي، عندها تم التواصل مع إدارة المجلة، معبرين عن رغبة الوزارة في دعم الفكرة وتقديمها في صورة مسلسل كارتون للأطفال.

 

وبمباركة الشيخ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، تم دراسة المشروع، وتحديد الميزانية التي من شأنها أن يخرج العمل بها بصورة مبهرة، أحداث كثيرة تمت في الكواليس، ودعم كبير من الجنود المجهولين داخل المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، وهي الجهة الصادر عنها المجلة، وفي النهاية ظهر المسلسل للنور، وتحقق الحلم.. وكسب جميع القائمين على العمل رهانهم، حيث أصبح النجاح هذه المرة دوليا.. وتم تتويج مجهوداتنا بحصولنا على جائزة الشيخ محمد بن راشد للغة العربية لعام 2018.. استمرارا للصدى الطيب للمسلسل ولمجلة نور، كان المنطقي بعدها أن تخرج سلسلة الكوميكس التالية بالمجلة (قرية الطيبين)، في شكل مسلسل كارتون يعرض في العام التالي.. وتتوالى حاليا ردود الفعل الإيجابية على مستوى العمل.

 

ما هي الصعوبات التي واجهتكم من أجل إخراج تلك الأعمال؟

 

 الصعوبة الأهم في خروج أي عمل كارتون للنور هي "التمويل" فصناعة الكارتون صناعة غير مدرة للربح، ونظرا لأهميتها الشديدة في تشكيل عقول الأطفال، بعيدا عن المنابر المشوهة وقنوات الأطفال القادمة من الخارج والتي تتحدث بلغات وأيدولوجيات مختلفة، لهذا أصبح من الضرورة أن تظهر جهات داعمة لمثل هذه الأعمال، توفر التمويل والدعاية وفي النهاية توفير مساحات عرض مناسبة على كبرى القنوات التي يتابعها المشاهدون.

 

وما هي المصادر التي اعتمدت عليها في تبسيط المعلومة وتقديمها للأطفال سواء في المجلة أو العمل المعروض الآن على التليفزيون؟

 

لأننا مجلة صادرة عن جهة عملاقة كمؤسسة الأزهر، فقد وجب تحري الدقة في كل معلومة نقدمها في سياق القصص المقدمة في المجلة أو في مسلسلات الكارتون المأخوذة عن المجلة، مصدر المعلومة الأول هو رئيسة التحرير، التي تمدنا برؤيتها بخصوص المنتَج التالي، ونحن كمؤلفين، نقوم بعملية بحث بعدها اعتمادا على المراجع المعتمدة أو على الانترنت، الذي سهّل عملية الحصول على المعلومة.

 

وليس هذا نهاية المطاف، حيث يمر النَص المقدَّم من كل مؤلف أولا على رئيسة التحرير لمراجعته كنص أدبي متكامل الأركان، وكمصدر لمعلومات سليمة 100%، ويحدث في كثير من الأحيان أن يرجع النَص مرة ثانية وثالثة للمؤلف لتصويب معلومة أو ما إلى ذلك.

 

يحسب للمجلة وجود قامات عملاقة في مجال أدب الأطفال، مثل الأستاذ فواز والأستاذ عبدالمنعم حسين، الذي تتلمذ أغلب صناع الكوميكس في مصر على أيديهم.. واللذان يحرصان طوال الوقت على خروج كل قصة بالشكل الأمثل كصورة وكمحتوى.

 

ما هي رسالتك لشيخ الأزهر فضيلة الإمام أحمد الطيب.. بعد مساعدته لصدور تلك الأعمال وقبل ذلك مساعدته للمجلة؟

 

 لم أكن قد تعاملت مع شيخ الأزهر بصورة مباشرة قبل العمل في المجلة.. ومع التحضير لمجلة نور، كانت ادارة التحرير تردد باستمرار، أن هذا الرجل الكبير مقاما وعلما والذي يرأس أكبر مؤسسة إسلامية في العالم، هو إنسان مستنير لأقصى درجة.. لديه وجهة نظر سابقة لعصرنا، ورؤية سبّاقة، لما يريد أن يكون عليه الاصدار المطبوع والموجه للأطفال، والذي سيحمل شعار الأزهر الشريف

تحمست لملاقام الرجل، وبالفعل في حفل صدور العدد الأول للمجلة التقينا به، وما سمعته عنه ما كان إلا قطرة في بحر تواضعه وعلمه.. أذكر أثناء الحفل أن الشيخ الطيب قال وكرر وأكّد على أن مطبوعة الأطفال يجب أن تكون مبهرة، لتجذب نظر الصغار، ومسلية كي يحب الطفل قراءتها واقتنائها، على أن تحتوي- في النهاية- بصورة غير مباشرة على الجانب الديني أو التربوي، الذي نريد ترسيخه في أذهان الصغار، بعيدا عن أساليب التلقين أو النصح المباشر.

 

ما هي صعوبة الكتابة للأطفال في العصر الحالي بالمقارنة مع الكتابة للكبار؟

 

 الكتابة للأطفال تتطلب استعداد ومعرفة وضوابط معينة، ليس كل كاتب للأسف يراعي الجانب التربوي والنفسي للفئة العمرية الموجه لها العمل الذي يقدمه.

 

حدث أن عملت في مطبوعة تابعة لليونيسكو، وقبل قيام فريق التأليف بالكتابة، تلقينا الكثير من المحاضرات حول نفسية الأطفال، وما يجب وما لا يجب تقديمه للأعمار الصغيرة، وكيف يمكن التعامل مع القضايا الحساسة ونحن نقدمها للأطفال في أي عمل سواء مقروء أو مسموع.

 

أتمنى أن تقوم الجهات المنتجة لأعمال الأطفال في مصر بمراعاة هذه الأسس قبل البدء في تقديم أي عمل للأطفال.

 

ما بين إبداعك في الكوميكس وقصص أطفال وكبار- برامج- أفلام- مسلسلات كارتون ودراما وسيت كوم- إنفو وموشن جرافيك.. إلى أي فن من هؤلاء يميل قلمك؟

 

 عشقي الأول والأخير هو الكوميكس، أو القصص المرسومة.. فهي تفتح المجال للكاتب في إطلاق العنان لخياله بلا حدود.

 

 كيف ترى مستقبل الكوميكس في مصر؟

 

 للأسف متخوف من مستقبل الكوميكس، كما قلت فالصناعة غير مربحة وتحتاج لدعم كبير كي تستمر من مختلف الجهات، مصر مليئة بالكوادر والمواهب القادرة على انتاج كوميكس ينافس الأعمال الأجنبية، هذه الكوادر تحتاج لدعم ورعاية حتى يخرج أفضل ما فيها.

 

من وجهة نظرك لما قلت الأعمال الكرتونية للأطفال في الوقت الحالي.. وخاصة التي كانت تعرض في شهر رمضان الكريم؟

 

 يوجد أكثر من 20 عمل كارتوني محبوسين في الأدراج وينتظرون فرصة للعرض، لكن القنوات التليفزيونية تعتبر مسلسل الكارتون منتَج درجة ثانية، اهتمامهم الأكبر منصب على المسلسلات الدرامية، ورغم وجود الكثير والكثير من مسلسلات الكارتون المتميزة، مازلنا لا نجد الاهتمام الكافي من مالكي مساحات البث التليفزيوني

 

ما هو طموحك لأعمال الأطفال ومجال الكوميكس في المستقبل القريب؟

 حلمي أن أرى قريبا قناة للأطفال، تتحدث باللسان المصري، تحمي عقول الأطفال من القنوات القادمة من الخارج والتي تحمل الكثير من الأفكار والتوجهات غير مقبولة، نريد أن نبني إنسان واعي محب لبلده، وبناء الإنسان يتطلب تأسيس طفل سوي، وتأسيس وجدان الطفل عمل- إذا ما تجاهلناه- سيصبح أمرا غاية في الخطورة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان